Connect with us

من هنا وهناك

“ليالي القاهرة”.. وجهة ثقافية جديدة في موسم جدة 2024

Published

on

 

جدة، السعودية – وينك

ستتوقف منطقة “ليالي القاهرة” في السيتي ووك موسم زوار جدة 2024 لتقدم تجربة فاخرة تتنوع بين الفعاليات التراثية والترفيهية والثقافية، مما يجسد جمال وأصالة الحضارة المصرية العريقة.

فمنذ اللحظة الأولى لدخول المنطقة يشعر الزوار بأنهم قد انتقلوا إلى قلب القاهرة القديمة، حيث الأسواق الشعبية والعروض الترفيهية والألوان الزاهية والتصاميم المعمارية التي تجسد أصالة وجمال التراث المصري، بينما تملأ أجواء أصوات الحرفيين وهم يعرضون مهاراتهم في تصنيع المنتجات اليدوية.

وتنقل “ليالي القاهرة” الزوار إلى أجواء الشوارع المصرية الأصيلة، حيث يمكنهم تذوق الأطعمة والمشروبات التقليدية، ومشاهدة العروض المسرحية الحية.

وفي وسط المنطقة، يبرز خان الخليلي كأحد المعالم السياحية المميزة، حيث يمكن للزوار التجول في الأسواق الشعبية النابضة بالحياة حيث تتميز المحلات والبازارات التجارية التي تعرض السلع والصوت المصرية الشهيرة، بما في ذلك الجلابيات الشعبية، والملابس النسائية التقليدية، والإكسسوارات، والتحف والمشغولات اليدوية، إضافة إلى محال بيع النحاس والأواني المنزلية الجميلة والسجاد التي تعيد للأذهان في أسواق القاهرة القديمة.

وتزداد روعة التجربة فيما يتعلق بالمتخصصين في المأكولات والمشروبات، حيث تُقدم “ليالي القاهرة” لزائريها تجربة تذوق مميزة للمأكولات المصرية الأصيلة، من خلال المطاعم التقليدية، إلى جانب بسط المأكولات الشعبية التي تقدم أشهى الأطعمة المصرية التقليدية مثل الكشري والفول والطعمية، والمقاهي الشعبية في جميع المناطق التي تحيط بالمطاعم التي تتذوق المشروبات المصرية التقليدية مثل الشاي بالنعناع والقهوة المصرية.

ويقدم مسرح “ليالي القاهرة” عروضًا متنوعة من الفلكلور الشعبي المصري، إلى جانب حزمة من العروض الترفيهية التفاعلية المتجولة التي تحاكي الثقافة المصرية وشخصياتها الأسطورية، وتتم الحفلات وكأنها تتجول في شوارع القاهرة نفسها.

وتعزز “ليالي القاهرة” الروابط الثقافية بين السعودية وجمهورية مصر العربية حيث تجري فرص التعلم والتعلم في الحضارة والثقافة المصرية الغنية التي تجسّد هوية مصر وتاريخها وثقافتها وتراثها الحضاري، مما يجعلها وجهة مميزة لسياحة الترفيه والسياحة في جدة.

 

Advertisement
Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply

من هنا وهناك

المغرب تدشن “كوكو بارك”.. أكبر متنزه ترفيهي

Published

on

By

المغرب – وينك

دشنت المغرب متنزه كوكو بارك بمكناس الذي كلف إنجازه استثمارا إجماليا يقدر ب 200 مليون درهم.

ويأتي هذا المشروع تحت إشراف وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالمغرب، فاطمة الزهراء عمور، يوفر المتنزه أكثر من 480 فرصة عمل مابشرة وغير مباشرة ليعزز بشكل كبير العرض الترفيهي لجهة فاس-مكناس، وكذلك الدينامية التي أطلقها توقيع عقد التطبيق الجهوي لخارطة طريق السياحة في جهة فاس-مكناس يوم 30 يناير 2024، الذي يسلط الضوء على التجربة السياحية.

وفي تصريح للصحافة بالمناسبة، أكدت عمور أن هذا المشروع يعتبر “رافعة حقيقية للتنمية الاقتصادية الجهوية”.

وأضافت أن “مشاريع من قبيل كوكوبارك تكتسي أهمية كبيرة في توفير تنشيط يتسم بالجودة قادر على استقطاب الأسر وهواة الترفيه، وتتيح أيضا الرفع من متوسط مدة الإقامة”.

وأكدت الوزيرة التي كانت مرفوقة بعامل عمالة مكناس عبد الغني صبار، و رئيس مجلس جهة فاس-مكناس عبد الواحد الأنصاري، والمدير العام للشركة المغربية للهندسة السياحية وعماد برقاد، أن الحكومة تدعم بشكل كبير الاستثمار في ميدان الترفيه، من خلال برنامجي ” Go سياحة ” و”مقاولة سياحية”، والميثاق الجديد للاستثمار.

من جهته، أفاد هشام المسكيني مسؤول بالمنتزه بأن “هذا المشروع طويل الأمد يندرج في إطار عهد جديد لتمكين المغرب من ولوج عالم الترفيه”.

وأضاف أن الأمر يتعلق أيضا بمواكبة الجهة في استراتيجيتها الخاصة بالتنمية السياحية في أفق سنة 2030 وتشجيع منعشين آخرين على الاستثمار في هذا المجال”.

ويقدم هذا المنتزه الذي يمتد على مساحة تزيد عن 10 هكتارات تجربة فريدة مستوحاة من الأمازون. ومن خلال أزيد من 50 نشاطا لجميع الأعمار، بما في ذلك ألعاب الفيديو والإثارة و الكثير من الألعاب الأخرى الجديدة في المغرب، يعد المنتزه بخلق تجربة لا تنسى.

كما يقترح المنتزه الذي سيفتح أبوابه رسميا للزوار يوم 20 يوليوز 2024 على الزوار محطة للتجديف، وسينما 5D، ومحطة للانزلاق على الحبل تمتد على 300 متر.

وسيتمكن الزوار من الاستمتاع بعروض ترفيهية رائعة، والألعاب المائية، والعديد من الأنشطة الترفيهية، مما يخلق أجواء استوائية فريدة.

ويقترح المتنزه الذي يمكنه استيعاب ما يصل إلى 7000 زائر يوميا، أيضا، مطاعم و متاجر للهدايا والذكريات لتكملة تجربة الزوار.

وبفضل سهولة الوصول إليه عبر الطريق السيار، يطمح منتزه كوكو بارك أن يصبح وجهة ترفيهية رئيسية في المغرب وشمال إفريقيا.

تجدر الإشارة إلى أن عقد التطبيق الجهوي لخارطة طريق السياحة بجهة فاس-مكناس يشتمل على خمسة عشر مشروعا كبيرا، بما في ذلك مبادرات ترفيهية و مشاريع للإيواء، بالإضافة إلى خطة للتسويق و تعزيز الربط الجوي بالجهة.

Continue Reading

من هنا وهناك

“أكواريوم فقيه” يجذب زوار موسم جدة 2024 لاستكشاف عالم البحار

Published

on

By

 

السعودية – وينك

تشهد منطقة “أكواريوم فقيه”، أحد أبرز معالم موسم جدة 2024، إقبالاً هائلاً من قبل الزوار، ممن يرغبون في خوض تجربة بحرية استثنائية مليئة بالمتعة والمعرفة.

رحلة لا تُنسى في أعماق البحار

تُتيح منطقة “أكواريوم فقيه” لزائريها فرصة فريدة لاستكشاف عجائب العالم البحري، وذلك من خلال أحواضها الضخمة المصممة بأعلى المعايير الهندسية، والتي تحتوي على ما يقرب من 7 ملايين لتر من المياه، لتُحاكي بيئة الشعاب المرجانية والنباتات البحرية وأشجار المانغروف بكل دقة.

تنوع هائل للحياة البحرية

يضم “أكواريوم فقيه” أكثر من 200 نوع من الكائنات البحرية، بما في ذلك الأسماك الملونة بأنواعها المختلفة، والكائنات البحرية الغريبة، والزواحف البحرية، مما يُتيح للزوار فرصة التعرف على عجائب المخلوقات البحرية عن قرب.

متحف مائي غني بالمعلومات

يُعدّ المتحف المائي الموجود في “أكواريوم فقيه” وجهة مثالية لعشاق المعرفة، حيث يضمّ أكثر من 7000 نوع من الأحياء البحرية، مع شرح مفصل لأنواعها وخصائصها وسلوكياتها.

تجارب تفاعلية فريدة

تُتيح منطقة “أكواريوم فقيه” للزوار فرصة التفاعل المباشر مع بعض الكائنات البحرية، وذلك من خلال منطقة خزان في الهواء الطلق، حيث يمكنهم لمسها وإطعامها ومراقبتها عن كثب.

مفرخ للأسماك ومركز طبي للحياة البحرية

يُعدّ “أكواريوم فقيه” أول وجهة في المملكة العربية السعودية تُؤسس مفرخًا للأسماك، وذلك بهدف المساهمة في الحفاظ على التنوع البيولوجي البحري. كما يضمّ مركزًا طبيًا شاملًا للعناية بالحيوانات البحرية، لضمان صحتها وسلامتها.

موسم جدة 2024

يُعدّ “أكواريوم فقيه” أحد أهم الفعاليات الترفيهية التي تُقام ضمن فعاليات موسم جدة 2024، والذي انطلق تحت شعار “من جديد”، ويقدم للزوار باقة متنوعة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية والثقافية، وذلك في مختلف مناطق جدة.

يُقدم “أكواريوم فقيه” تجربة استثنائية للزوار من مختلف الأعمار، ليُتيح لهم فرصة التعرف على عجائب العالم البحري عن قرب، والاستمتاع بتجارب تفاعلية فريدة، ممّا يجعله وجهة مثالية لقضاء وقت ممتع خلال موسم جدة 2024.

 

Continue Reading

من هنا وهناك

إليك أشهر المعالم السياحية في مانيلا

Published

on

By

مانيلا – وينك

هل تخطط لزيارة مانيلا مع عائلتك وتبحث عن أماكن تجعل رحلتك مليئة بالمرح والمغامرات لجميع أفراد الأسرة؟ هل تتساءل: ما الوجهات السياحية التي تضمن تجربة ممتعة وآمنة للأطفال والكبار على حد سواء في هذه المدينة النابضة بالحياة؟

مانيلا، عاصمة الفلبين الصاخبة، ليست معروفة فقط بتاريخها الغني وثقافتها النابضة بالحياة، بل وأيضاً بمجموعة من الأماكن السياحية المناسبة للعائلات. من المتنزهات الترفيهية المثيرة إلى المتاحف التعليمية والحدائق الهادئة والمعالم الثقافية الجذابة، تعد هذه العاصمة ملاذاً للعائلات التي تبحث عن لحظات لا تُنسى معاً.

إذا كنت تبحث عن تجارب تشاركها مع أحبائك، فإن مانيلا لديها الكثير لتقدمه. سواء كنت من السكان المحليين الذين يبحثون عن مغامرات جديدة أو زائراً يخطط لقضاء إجازة عائلية، فإن مانيلا لديها وفرة من التجارب التي تناسب جميع الأعمار.

ريزال بارك

ريزال بارك، أو المعروفة باسم لونيتا، هي حديقة حضرية تقع داخل مانيلا. تمتد على مساحة 60 هكتاراً، وتكرم البطل الوطني للبلاد؛ الدكتور خوسيه ريزال. بالإضافة إلى تسمية الحديقة باسمه، تم أيضاً تشييد نصب تذكاري كبير يصوره على أراضي الحديقة في القرن العشرين. أصبح هذا الهيكل المصنوع من البرونز والجرانيت نقطة محورية للحديقة منذ ذلك الحين. تتميز الحديقة بمساحات خضراء ومسارات واسعة، حيث يمكن للأطفال التجول بحرية مع عائلاتهم. بعد التجول في أنحاء الحديقة، يمكنك أيضاً الاستمتاع باستراحة سريعة بجانب إحدى البرك العديدة أو مشاهدة النافورة المائية عند غروب الشمس؛ عندما ترقص وتضيء على الأغاني الفلبينية الكلاسيكية، كما أنها قريبة من بعض أفضل الفنادق في مانيلا إذا كنت تبحث عن رحلة إجازة قصيرة.

إطلالة على مدينة مانيلا

تشتهر مانيلا بالعديد من الجوانب التي تسهم في هويتها وتجذب الزائرين من جميع أنحاء العالم، حيث لا تزال بعض الأماكن تتميز بالهندسة المعمارية الاستعمارية الإسبانية مثل إنتراموروس، المنطقة التاريخية المعروفة باسم المدينة المسورة. تعتبر منطقة إنتراموروس مكاناً مناسباً للعائلات، إذ تسمح لهم بالعودة إلى الماضي واكتشاف التاريخ الاستعماري للمدينة، كما توفر تجربة تعليمية قيمة للأطفال والكبار على حد سواء. يمكن للأطفال المشاركة في تجارب تعليمية تفاعلية من خلال المتاحف والمعارض الموجودة داخل المنطقة إنتراموروس، كما يمكن لهم الاستمتاع بجولة مريحة في عربة تجرها الخيول والمعروفة باسم كاليسا، حول المنطقة والمساحات المفتوحة داخل المنطقة، مثل بلازا دي روما ومجمع بلازا سان لويس.

حديقة حيوان مانيلا

يعود تاريخها إلى عام 1959، وهي واحدة من أقدم حدائق الحيوان في آسيا. تحتضن الحديقة الطبيعة القديمة، بينما تعيش حيوانات الحياة البرية الحديثة في وئام. بينما تتجول في الحدائق الخضراء النابضة بالحياة، يمتزج ضحك الأطفال مع سيمفونية الحياة البرية. هنا؛ يمكنك اكتشاف الأسود والزرافات الآسرة والقرود التي تتعايش مع الأنواع الفلبينية الأصلية.

متنزه مانيلا أوشن

يقدم متنزه مانيلا أوشن بارك مجموعة واسعة من المعالم السياحية والأنشطة المناسبة لجميع الفئات العمرية، مما يجعله مكاناً رائعاً للزيارة العائلية معاً. ومن الأمثلة القليلة على الأنشطة التي يمكنك تجربتها في متنزه مانيلا أوشن بارك؛ المتحف المائي ومسارات إلى القارة القطبية الجنوبية، سبا الأسماك، معرض الطيور All-Star، وغير ذلك الكثير.

متحف بامبات

يهدف المتحف إلى توفير تجربة تعليمية مسلية وغامرة للأطفال. صُممت معارض متحف بامباتا عمداً لتكون صديقة للأطفال في الفلبين ومثيرة للاهتمام ومفيدة، فهي تعلم الأطفال استخدام خيالهم وأن يكونوا فضوليين، وأن ينبهروا بالعالم من حولهم. هنا؛ ينبض التاريخ والعلم والفن بالحياة في سيمفونية من الفرح والدهشة مع كل خطوة.

متنزه غابة أروسيروس

في قلب المدينة، يقع ملاذ سري يُعرف باسم متنزه غابة أروسيروس. يُعرف هذا المتنزه بأنه الرئة الأخيرة للمدينة؛ نظراً لوظيفته الحاسمة في توفير المساحات الخضراء ودعم حماية البيئة في منطقة مزدحمة بكثافة. ابتعد عن المدينة وادخل إلى هذه البقعة الهادئة، حيث تفسح ناطحات السحاب المجال لمظلة خضراء جميلة. تجول على طول المسارات المتعرجة، حيث تحكي الأشجار قصص المثابرة والأمل، بينما ترقص كل ورقة على إيقاع الحياة.

حي بينوندو الصيني

إذا كنت تبحث عن أنشطة محلية يمكنك القيام بها أثناء وجودك في مانيلا، فإن حي بينوندو الصيني يوفر لك الكثير من الأشياء. يمكن للزائرين من جميع الأعمار الاستمتاع بالبيئة النابضة بالحياة في حي بينوندو، الذي يوفر مجموعة متنوعة من الأنشطة الثقافية والطهوية. يعتبر حي بينوندو الأقدم في العالم، ويشتهر بماضيه العريق وثقافة الشوارع النابضة بالحياة والمأكولات اللذيذة. يمكن للعائلات استكشاف الشوارع المزدحمة والذهاب إلى المعالم الصينية هنا، ومعرفة كيف اندمجت ثقافتا الفلبين والصين.

Continue Reading

محتوى رائج