Connect with us

أخبار سياحة

كاميرا تتبع المسافرين في الرحلات الجوية لتوفير الأفضل لهم (صور)

Published

on

وينك

تختبر شركة إيرباص ساس لصناعة الطائرات، كاميرا جديدة، على متن طائرتها A350-900

وينطوي عملها على رصد عادات الركاب، لتوفير أفضل سبل الراحة لهم، خلال الرحلات الجوية.

وستعمل الكاميرا عبر تكنولوجيا جديدة تسمى : Airspace ، وتنطوي على أجهزة استشعارية لاسلكية، ستوزع في أماكن متعددة داخل الطائرة، ومتصلة بشاشات لتحليل بياناتها.

وسترصد الكاميرا عدد مرات دخول الركاب لدورة المياه، لإعادة توجيههم في حال الانتظار الطويل للوصول إليها.

كما وستنبّه طاقم الطائرة في حال الحاجة لتجديد الصابون ولفائف الأوراق الصحية التي تحتاجها المراحيض.

وستتابع المأكولات والمشروبات الأكثر شعبية بين الركاب، وأنماط النوم الخاصة بهم، وما الزاوية التي يتكئون عليها، وأكثر الوسائط المتعددة الإعلامية استخداماً، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

كما وسترصد الكاميرا درجة الحرارة في الطابق السلفي الخاص بشحن البضائع، وذلك لحماية المقتنيات الثمينة من التلف، وللحفاظ على حياة الحيوانات الأليفة.

وتقول ايرباص: “أن هذه الميزة ستتيح لشركات الطيران، الدخول بتجربة شخصية مع المسافرين، وتكييف أفضل سبل الراحة، حتى توفر إيرادات إضافية وكفاءات تشغيلية”.

وشدد إنغو ووجيتزر، نائب رئيس التسويق في ايرباص، على إن الميزة الجديدة لم تخترق الخصوصيات الشخصية، موضحاً في حديثه مع شبكة سي سي ان: “إنها تخفي وجوه الركاب وتجمع بيانات فقط حول حركتهم على متن الطائرة، وبشكل مفصول على معلوماتهم الشخصية”.

أخبار سياحة

احتفال لا ينسى بعيد الحب مع ماستر شيف ذا تي ڤي إكسبيرينس

Published

on

By

دبي – وينك

 

MASTERCHEF INTERIOR SHOT 2

 

IMG_9794

زوروا مطعم ماستر شيف ذا تي ڤي إكسبيرينس في يوم الحب للاستمتاع بعشاء خاص وحميم في الوجهة الراقية في فندق ملينيوم بليس مارينا، حيث سيكون المطعم المستوحى من برنامج تلفزيون الواقع المحبوب خياركم المثالي للاحتفال بيوم الحب مع أقرب الناس إلى قلوبكم.

يقدم المطعم وجبة من 4 أطباق لشخصين بأسعار تبدأ من 249 درهمًا للشخص الواحد، حيث يمكن للضيوف أن يبدؤوا أمسيتهم بالكافيار والوافل، وهو طبق خفيف يعدّ من وافل البطاطس وكافيار السالمون والكريمة الطازجة والثوم الأخضر، لتهيئ حواسكم للتجربة المميزة والأطباق الشهية.

ومع الانتقال إلى المقبلات، استعدوا للتلذذ بنكهات مبهرة من خلال خيارين بين كريم بروليه جبن البري، وهو طبق مصنوع من جبن البري المخبوز مع الفلفل الوردي والسكر البني ورقائق العجين المقرمشة، أو طبق بلادي فالنتاين – المزيج الألذ من البرتقال الأحمر مع كارباشيو السالمون وتتبيلة الكامباري والنعناع الطازج والفستق.

وللطبق الرئيسي، بوسع الضيوف الاختيار بين سوزيت لحم البط – وهو طبق شهي من لحم صدر البط وساق البط مع الأنجستورا والبرتقال وصلصة جران مارنييه، وبين الخيار الثاني المناسب للنباتيين، وهو البصل المحمّر بخل البلسميك مع تشكيلة من الفطر وميرانج جبن البارميزان والجرجير في قالب تارت، يحمل اسمًا ملهمًا هو “اللؤلؤ مناسب في كل الأوقات”.

 

وفي ختام الأمسية، استمتعوا بحلوى ميلون دامور، وهي الحلوى المصنوعة من البطيخ المسلوق مع القطر بالتوابل وعصير العنب الأبيض والفلفل الأحمر وهلام الكركديه والمثلجات بنكهة الجبن الأبيض.

ولإضفاء مزيد من الروعة على هذه الليلة الخاصة، استفيدوا من العرض المدهش للإقامة الفندقية بقيمة 1,299 درهمًا إماراتيًا فقط شاملًا الإقامة لليلة في فندق ملينيوم بليس مارينا وقائمة طعام من 4 أطباق والمشروبات الفاخرة. 

التاريخ: الأحد 14 فبراير 2021

الوقت: من 7 إلى 11 مساء

السعر: 249 درهمًا إماراتيًا مع كأس من المشروبات الخاصة، 399 درهمًا إماراتيًا مع المشروبات الخاصة بكمية غير محدودة، 649 درهمًا إماراتيًا مع المشروبات الفاخرة بكمية غير محدودة، 1,299 درهمًا إماراتيًا تشمل الإقامة لليلة واحدة مع كمية غير محدودة من المشروبات الفاخرة

المكان: مطعم ماستر شيف ذا تي ڤي إكسبيرينس، ملينيوم بليس مارينا

Continue Reading

أخبار سياحة

“رحلتي من دناتا للسفريات” تكشف عن أبرز الوجهات السياحية المفضلة لدى المسافرين الإماراتيين في عام 2020

Published

on

By

دبي – وينك

كشفت “رحلتي من دناتا للسفريات”، علامة السفر الجديدة التي صممها خبراء إماراتيون لعشاق السفر الإماراتيين، عن أبرز الوجهات السياحية في عام 2020، حيث تصدرت جزر المالديف قائمة أكثر الوجهات المفضلة لدى المسافرين الإماراتيين، وأثبتت حضورها في السوق المحلية بفضل تجاربها الخاصة والمصممة حسب تفضيلات السياح. 

وكانت مجموعة دناتا للسفريات، قد أطلقت علامة “رحلتي” في عام 2019، على يد فريق من خبرائها الإماراتيين لتوفير تجارب سفر فريدة ومصممة حسب احتياجات المسافرين الإماراتيين. وتستند الخدمات والمنتجات المُختارة بعناية على آراء وتقييمات المسافرين الإماراتيين، حيث يجري تنسيق التجارب السياحية بين كل مسافر ومدير علاقات خاص، يتولى مسؤولية تصميم رحلة مثالية ترتقي إلى مستوى تفضيلات العميل. ونجحت برامج العطلات التي أطلقتها رحلتي في عام 2020 في تقديم رحلات استثنائية إلى ملاذات المالديف الساحرة.

كما حرصت رحلتي على تصميم مجموعتها الغنية من برامج السفر إلى المالديف في موسم 2020/ 2021 بناءً على تفضيلات العملاء من المواطنين الإماراتيين، لتتنوع بين التجارب العائلية ورحلات استكشاف أشهى الأطايب وزيارة المناطق المثالية لالتقاط الصور والتجارب الاستثنائية. وتشتمل الرحلات على تجارب فريدة مثل الإقامة في فيلا عائمة وممارسة الرياضات المائية وتناول وجبات الفطور مجاناً فوق المياه، بالإضافة إلى الاستمتاع بخيارات المطاعم ذات المستوى العالمي تحت المياه، علماً أن ميزات البرامج تلبي احتياجات ورغبات المسافرين الخاصة، أفراداً أو مجموعات.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت رحاب منصور، المديرة العامة لعلامة رحلتي من دناتا للسفريات: “شكّلت المالديف الخيار الأمثل للمسافرين الإماراتيين في عام 2020، بفضل ما تتمتع به من طبيعة وشواطئ بكر ومنتجعات ذات مستوى عالمي وأنشطة مائية مشوقة وتجارب سفر مريحة. ولم نفاجأ بالإقبال اللافت على برامج السفر إلى المالديف خلال العام الماضي، إذ أن الرحلة الجوية المريحة من دبي تستغرق 4 ساعات فقط، ولا يطلب من المواطنين الإماراتيين اختبار الكشف عن كوفيد-19 قبل عودتهم إلى الدولة. ونظراً للحجوزات الكبيرة التي سجلتها حركة السفر إلى المالديف، فإننا نتوقع أن تستمر هذه البرامج في استقطاب المسافرين الإماراتيين في عام 2021”. 

وأضافت قائلةً: “تقدم رحلتي مجموعةً متكاملةً من الميزات بالشراكة مع نخبة من الوجهات السياحية الفاخرة في المالديف، كما يحظى المسافرون الإماراتيون بإقامة مترفة ضمن أفضل منتجعات الجزر الخاصة، مع خدمة مساعد خاص متوفر على مدار الساعة. وتعيّن العلامة مدير علاقات إماراتي مختص بالتنسيق المباشر مع كل مسافر، حيث يسعى إلى فهم متطلبات العميل واحتياجاته لتصميم تجربة سفر استثنائية وفق تفضيلاته الخاصة”.

وحافظ الإماراتيون على موقعهم المتصدر ضمن قائمة أبرز السياح إلى جزر المالديف في عام 2020 منذ إعادة فتح حدودها أمام السياح العالميين في يوليو الماضي، حيث سجلت دائرة الهجرة في المالديف استقبال أكثر من 6 آلاف سائح إماراتي بين 15 يوليو و31 ديسمبر 2020.

من جهته، قال المدير الإداري لشركة جزر المالديف للتسويق والعلاقات العامة ثويب محمد: “أعادت المالديف فتح أبوابها أمام الزوّار في 15 يوليو 2020، وحرصت على تطبيق إجراءات مريحة وسلسة والالتزام بشروط السفر الآمن. وبالإضافة إلى التدابير التنظيمية الحكومية للحفاظ على السلامة والصحة في المرافق السياحية والمطار ووسائل النقل، تمتلك المالديف وسائل طبيعية تعزز قدرتها على مواجهة صعوبات الواقع الصحي الراهنة نتيجة كوفيد-19. كما تتمتع بلادنا المكونة من أرخبيل جزر في المحيط الهندي بموقع جغرافي فريد يوفر للزوار بيئة مثالية تتيح لهم الاستمتاع بجمال الطبيعية والتنعم بالراحة والأمان وأقصى درجات الخصوصية”.

وأضاف قائلاً: “شكلت منطقة الشرق الأوسط واحدةً من أبرز الوجهات المصدرة للسياح إلى المالديف في عام 2019، وحافظت على موقعها الرائد في عام 2020. وتصدرت الإمارات العربية المتحدة قائمة أول خمس دول مصدرة للسياح إلى المالديف على مستوى الشرق الأوسط بعد إعادة فتح الحدود في يوليو ورفع إجراءات الإغلاق، لتحافظ بذلك على مكانتها الراسخة في سوق السياحة بالمالديف طوال عام 2020”.

وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجرته علامة رحلتي مع المسافرين الإماراتيين خلال 2020، تصدّر المالديف قائمة أكثر الوجهات المفضلة بالنسبة للكثير من المواطنين. وعبّر قرابة نصف المشاركين في الاستطلاع عن رغبتهم بتجربة عطلات المنتجعات الشاطئية في عام 2020 وما بعده، ما يعكس شعبية الوجهات البحرية بما فيها ملاذات جزر المالديف.

وتابعت منصور قائلةً: “أثبتت جزر المحيط الهندي بما فيها المالديف مكانتها الرائدة كخيار مفضل لدى المسافرين الإماراتيين منذ إطلاق علامة رحلتي في عام 2019. واستجابةً لاحتياجات السياح، وقّعت العلامة شراكات مع عددٍ من المنتجعات الفاخرة بهدف تصميم تجارب إقامة مخصصة تلبي تفضيلات واهتمامات المواطنين الإماراتيين ضمن باقة متنوعة من فئات السفر المناسبة لأفراد المجتمع الإماراتي، سواءً كانوا من الأفراد أو الأزواج أو العائلات”.

وحدد فريق رحلتي أبرز المحطات السياحية المفضلة لدى المسافرين الإماراتيين في عام 2020 في عدة جزر في المالديف، بما فيها منتجعات وفنادق لوكس* الفاخرة ومنتجعات صن سيام. كما تصدرت فلل أنانتارا كيهافا المالديف تصنيف أكثر الفنادق من حيث الحجوزات بفضل أجوائها الهادئة ومساحاتها المزودة بأحواض سباحة مميزة ومطاعمها تحت وفوق الماء. في حين أشاد المسافرون الإماراتيون بجمال منتجع والدورف أستوريا المالديف وخيارات مطاعمه، فضلاً عن مساحاته الاستثنائية التي تشكل مواقع تصوير مذهلة.

Continue Reading

أخبار سياحة

تعرف على أرض الأحلام وجهة الإماراتيين المفضلة.. صورة

Published

on

By

وينك- ترجمات

نظرًا لأن الشواطئ الرملية والمياه الزرقاء الكريستالية تبعث على السرور التام للعين، فقد أصبحت جزر المالديف أرض الأحلام المثالية للكثيرين ، ولاقت شعبية خاصة لدى الإماراتيين في عام 2020.

ووفقًا لشركة Rehlaty ، فقد وجد أن جزر المالديف كانت وجهة السفر الأكثر شعبية لمواطني الإمارات العام الماضي.

من الرياضات التي تضخ الأدرينالين إلى خدمات التدليل من الدرجة الأولى ، أصبح هذا الموقع الذي يسهل الوصول إليه هو الوجهات المفضلة ، خاصةً لمواطني الإمارات العام الماضي.

أثناء فتح حدودها أمام السياح الدوليين في يوليو 2020 ، تم تسجيل دخول حوالي 6000 زائر إماراتي إلى جزر المالديف بين 15 يوليو و 31 ديسمبر ، مما يجعلها نقطة جذب سياحي شهيرة ، خاصة لمنتجعاتها الفاخرة.

معلومات الحجز التي قدمتها شركة رحلتي، كانت الفنادق الفاخرة الأربعة الأكثر رواجًا للحجوزات – LUX * Resorts & Hotels و Sun Siyam Resorts و Anantara Kihavah Maldives Villas و Waldorf Astoria Maldives Ithaafushi.

ووفقًا للمديرة العامة لشركة رحلاتي ، رحاب منصور ، من الملائم أن تكون جزر المالديف قريبة جدًا ومع وجود بعض أكثر العقارات الفاخرة المعروضة مما جعلها وجهة شهيرة لدى الإماراتيين.

وتابعت منصور: “بالنسبة لمجتمعنا الإماراتي ، كان اختيار جزر المالديف كوجهة سفر” الذهاب إلى 2020 “أمرًا سهلاً – مياهها الزرقاء الفاتنة وشواطئها البكر ، والمنتجعات ذات الشهرة العالمية ، والأنشطة المائية المليئة بالمغامرات ، والأهم من ذلك ، المتاعب- تجربة سفر مجانية ، بالتأكيد دعمت اختيارنا “.

فيما يتعلق بالسفر إلى جزر المالديف ، يجب على جميع الزوار تقديم اختبار PCR سلبي تم إجراؤه قبل 96 ساعة من المغادرة. يحتاج المسافرون أيضًا إلى ملء نموذج إعلان صحي وإرساله عبر الإنترنت مع نتائج اختبار COVID-19 السلبية قبل 24 ساعة من الوصول.

يتم إجراء الفحوصات الصحية في المطار مع إجراء اختبارات PCR لأي شخص تظهر عليه الأعراض ، على حساب المسافرين مع تقديم حجز فندق مؤكد طوال مدة إقامتهم.

Emirates Woman

Continue Reading

محتوى رائج