Connect with us

اوتو كار

لوسيد موتورز تكشف النقاب عن سيارة لوسيد أير

Published

on

دبى – وينك

كشفت لوسيد موتورز، الشركة التي تسعى لإرساء معايير جديدة في عالم النقل المستدام عبر سياراتها الفاخرة والمتطورة، اليوم النقاب عن تفاصيل إنتاج سيارتها لوسيد أير المرتقبة في بث على شبكة الإنترنت من مقرّها في وادي السيليكون. وبعد نجاحها في إرساء معايير صناعية جديدة في عالم السيارات الكهربائية الفاخرة – بالمجالات الرئيسية المعنية بالأداء والكفاءة والتصميم – ستبدأ عمليات تسليم سيارة السيدان الكهربائية الفاخرة الجديدة في ربيع عام 2021.

وفي تعليقه، قال بيتر رولينسون، الرئيس التنفيذي ورئيس قسم التكنولوجيا لدى لوسيد موتورز: “تسعى لوسيد موتورز للنهوض بصناعة السيارات الكهربائية، ما يساعد في دفع عجلة القطاع بأكمله نحو الأمام، وتسريع سبل الاعتماد على وسائل التنقل المستدامة. ومن شأن هذه المنهجية المتميزة لتطوير السيارة الكهربائية الأكثر تقدماً في العالم إفادة البشرية جمعاء عبر توفير وسائل تنقل مستدامة لا تُصدر أي انبعاثات، فضلاً عن استقطاب عملاء جدد إلى عالم السيارات الكهربائية. لوسيد أير سيارة متميزة في القطاع، وتفيض بالتطورات التي تحوّلت إلى حقيقة بعد الارتقاء بحدود تكنولوجيا السيارات الكهربائية وأدائها نحو آفاق جديدة”.

استغلال المساحة للإبداع في التصميم

 

تستند لوسيد أير في تصميمها على منهجية ثورية مبتكرة يُطلق عليها اسم لوسيد سبيس كونسبت؛ وتستفيد من تصغير مجموعة محركات السيارة وبطارياتها المتطورة لتحسين مساحة مقصورتها الداخلية. ويعتبر هذا المفهوم عنصراً رئيسياً في الهيكلية الهندسية لمنصّة لوسيد الكهربائية المتطورة (LEAP)، والتي ستُبنى عليها لوسيد أير وسيارات لوسيد القادمة. إنها منهجية شاملة ومتميزة لبناء السيارات الكهربائية بعيداً عن استخدام الحلول الجاهزة مسبقاً، والتي نراها كثيراً في السيارات الكهربائية التي تنتجها الشركات المعهودة في السوق.

وبفضل ابتكار محركات كهربائية أصغر حجماً وأكثر قوة، مع تحسين كبير لمجموعة النقل الكهربائية للحركة، نجحت لوسيد في استغلال تلك المساحة وتعزيز راحة الركاب. ويوسّع ذلك فلسفة الكفاءة الاستثنائية المتجلّية في مختلف جوانب لوسيد أير من كفاءة استهلاك الطاقة، إلى الاستغلال الأمثل للمساحة، ما يحقق مزيجاً غير مسبوق من النطاق، والعملية، والأداء والفخامة.

كما تسهم سبيس كونسبت في رسم مختلف الملامح الحديثة والرائعة للوسيد أير، بعيداً عن الاعتماد على أي إشارات تقليدية في تصميم السيارة، وتقديم سيارة جميلة تبدو عليها سمات التفرّد على الطريق.

ومن جانبه، قال ديريك جينكنز، نائب رئيس التصميم لدى لوسيد موتورز: “رفضنا أي تنازلات منذ انطلاق رحلتنا في لوسيد موتورز، وسعينا لتطوير أول سياراتنا الكهربائية – لوسيد أير. واتخذنا قراراً منذ وقت مبكر بأننا سنسعى لمتابعة مختلف جوانب الأداء والابتكار والفخامة. وبالنتيجة، امتلكنا القدرة على بناء أفضل سيارة في العالم، والأرقام تثبت ذلك. وقد تحقق ذلك دون المساس باللمسات الجمالية للوسيد أير، بما سيجعلها المثال الأول  لسيارة تم ابتكارها منذ مراحلها الأولية للاستفادة من حرية التصميم الكاملة المتاحة بفضل الهيكلية الهنسية للسيارات الكهربائية”.

مصدر الإلهام

 

انطلاقاً مما يوحيه الاسم، تستمد لوسيد إلهامها من فكرة الرؤية المختلفة للأشياء، والسعي لتحقيق الأحلام. ويتلخّص ذلك في شعار العلامة التجارية “حقق الحلم”، والذي يعكس رؤية الشركة في رفض الوضع الراهن، والدفع المستمر لحدود تكنولوجيا السيارات الكهربائية نحو آفاق جديدة.

 

وأضاف جينكنز: “تنطلق علامة لوسيد التجارية من عقلية مستقبلية تُعنى بالفخامة، وهي الأمثل لتلبية الاحتياجات سريعة التطور للمشترين الأكثر تطلعاً نحو المستقبل. نحن نتجه نحو مستقبل يدرك فيه المستهلكون مدى أهمية الاستدامة والتصميم المتطور والابتكارات التقنية، إلى جانب  الخصائص التقليدية للفخامة المتمثلة في الجودة والإتقان. ونعتقد أن لوسيد تحتل موقعاً ريادياً في طليعة التحولات التي تشهدها تفضيلات المستهلكين نحو العلامات التجارية الجديدة التي توفر علاقات مباشرة مع منتجات تقدم مستويات جديدة كلياً من التكنولوجيا والأداء والتصميم”.

إرساء معايير جديدة في جميع المستويات:

أرقام قياسية من حيث الأداء والمسافة المقطوعة

بفضل قوة تصل إلى 1080 حصان في هيكلية هندسية بمحرّك مزدوج ونظام دفع رباعي، تمتلك لوسيد أير القدرة على قطع مسافة ربع ميل في غضون أقل من 9.9 ثانية على أساس ثابت وقابل للتكرار؛ وتعتبر حتى اليوم سيارة السيدان الكهربائية الوحيدة القادرة على تحقيق هذه النتيجة. وتتكامل قوة لوسيد أير مع قدرتها على قطع مسافة أطول تصل حتى 517 ميلاً وفق معايير وكالة حماية البيئة الأمريكية قبل الحاجة لإعادة شحنها من جديد.

 

السيارة الكهربائية الأسرع من حيث الشحن في العالم

بمجرّد طرحها في الأسواق، ستكون لوسيد أير السيارة الكهربائية الأسرع شحناً في العالم، حيث يمكنها قطع مسافة 20 ميل مقابل كل دقيقة شحن عند وصلها بشبكة شحن سريعة بالتيار المستمر. وبمعنى آخر، يستطيع مالكو لوسيد أير قطع مسافة 300 ميل بعد شحن سيارتهم في ظروف حقيقية على الطريق لمدة 20 دقيقة فقط.

مجموعة بطاريات أثبتت فعاليتها في السباقات

اعتمدت لوسيد موتورز على 10 سنوات من الخبرة، واختبارات واقعية قطعت خلالها أكثر من 20 مليون ميل لابتكار مجموعة بطارياتها ذات النطاق الموسّع باستطاعة 113 كيلو واط ساعي. وبفضل تطويرها للمشاركة في بطولات السباق العالمية الرائدة للسيارات الكهربائية، تتفوق تكنولوجيا بطاريات لوسيد مع النظام المخصص لإدارة البطاريات، والإعداد الذكي للخلايا، وكثافة الطاقة بمستوى عالمي.

 

مقصورة داخلية بلمسات عالمية، وصندوق أمتعة أمامي هو الأكبر في السيارات الكهربائية:

انطلاقاً من فلسفة لوسيد سبيس كونسبت الحصرية، تتألق لوسيد أير بمقصورة داخلية فاخرة بالحجم الكامل، مع الحفاظ على الطابع الرشيق والرياضي لسيارات السيدان التقليدية. وأدت هذه المنهجية إلى توفير مساحة تخزين هي الأكبر من نوعها حتى الآن في السيارات الكهربائية، مع قدرات تخزين ثنائية المستوى في مساحتين أمامية وخلفية.

 

السيارة الفاخرة الأكثر تميّزاً من حيث الديناميكا الهوائية

تعتبر لوسيد أير السيارة الفاخرة الأكثر كفاءة في العالم من حيث خواص الديناميكا الهوائية؛ حيث بلغ معامل السحب في السيارة 0.21 بحسب اختبارات نفق الرياح المتطور للطرق المتعرّجة في ويندشير.

 

شاشات عرض زجاجية متطورة في المقصورة مع أجهزة تحكّم تعمل باللمس

تجسّد لمسات تصميم المقصورة الداخلية لسيارة لوسيد أير ثورة في آلية دمج الجيل التالي من الشاشات ذات الشكل الحرّ بأناقة مع البنية الهندسية لتصميم المقصورة، ما يوفر طريقة جميلة وسلسة للتفاعل مع برمجيات السيارة وواجهة المستخدم التي تركز على الإنسان. وتم تزويد السيارة بشاشة من الزجاج المنحني قياس 34 بوصة ودقة 5K أمام السائق، بحيث “تطفو” فوق لوحة القيادة، وتضفي مزيداً من الروعة على الطابع الأنيق والانسيابي للمقصورة الداخلية. ويمكن الاستفادة من لوحة ملاحة مركزية قابلة للسحب، وفي متناول السائق والركاب، للوصول إلى تحكّم أعمق بنظم السيارة ووظائفها. وتتكامل الشاشات الرقمية مع مجموعة من أدوات التحكّم المادية الدقيقة التي تعمل باللمس، بما فيها توربينات مضلّعة لوظائف عجلة القيادة؛ وزرّ دوّار للتحكّم بمستوى الصوت؛ ومفاتيح تبديل معدنية لضبط إعدادات المناخ.

 

المستوى التالي من النظم المتقدّمة لمساعدة السائق

يعتبر نظام لوسيد دريم درايف المتطور لمساعدة السائق في لوسيد أير المنصة الأولى من نوعها، وتجمع أجهزة الاستشعار الأكثر شمولاً في السوق مع نظام حديث لمراقبة تصرفات السائق أثناء القيادة، وبشكل قياسي في جميع سيارات لوسيد أير دريم إديشن. وهو أول نظام من نوعه يقدم 32 جهاز استشعار يغطي الرؤية، والرادار والموجات فوق الصوتية، فضلاً عن نظام ضوئي للاكتشاف وتحديد المدى بدقة عالية هو الأول من نوعه في العالم بشكل قياسي على سيارة كهربائية؛ وتعمل جميعاً مع نظام قياسي لمراقبة تصرفات السائق أثناء القيادة ونظام رسم خرائط بسياج جغرافي عالي الدقة لتوفير المنهجية الأكثر أماناً إلى تقنيات مساعدة السائق من المستوى الثاني والمستوى الثالث.

تكنولوجيا الإضاءة الأكثر تطوراً في العالم

تتألق المصابيح الأمامية في لوسيد أير بنظام مصفوفة العدسات الدقيقة الثوري، والذي يتكون حرفياً من آلاف “القنوات الضوئية”. وقد طوّرت الشركة هذه التقنية بشكل كامل، وتوفر نظام الإضاءة الأكثر سطوعاً ودقة وتطوراً على الإطلاق. ويمكن توجيه الضوء بشكل رقميّ عبر التبديل الرقمي للقنوات الضوئية في اتجاهات مختلفة، ما يحدث ثورة في مجال الرؤية وتعزيز السلامة.

لوسيد أير مجهّزة بالمساعد الصوتي الشخصي أليكسا

تعاونت لوسيد مع أمازون لتزويد سيارتها لوسيد أير بخدمات مدمجة للمساعد الصوتي الشخصي أليكسا. ويتيح ذلك للسائق والركاب فرصة الاستمتاع بتجربة أليكسا بكامل تفاصيلها، بما في ذلك خدمات الملاحة وإجراء المكالمات الهاتفية وبثّ الوسائط والتحكم بالمنازل الذكية، وإضافة أغراضٍ إلى عربة التسوق أو عناصر إلى قائمة المهام مع الحفاظ على تركيز السائق على القيادة. ويوفر التكامل بين لوسيد وأليكسا مجموعة موسّعة من مزايا التحكم بسيارة لوسيد أير بما فيها نظم التدفئة والتهوية وتكييف الهواء، عبر توجيه أوامر صوتية بسيطة. وعند استخدام السائق لأليكسا، سيتم تفعيل نظام دعم بصري للأوامر في الشاشة الزجاجية لمقصورة لوسيد أير. وستزداد مجموعة الميزات المتوفرة بمرور الوقت مع تحديثات نظام لوسيد لاسلكياً.

حلمٌ يتحقّق

 

ستتوفر لوسيد أير بدايةً في أمريكا الشمالية، وبأربعة نماذج:

  • نموذج أير، نقطة البداية للتشكيلة، وسيتوفر في عام 2022 بسعر يبدأ أقل من 80 ألف دولار أمريكي

(72500 دولار بعد احتساب الضريبة الائتمانية الاتحادية في الولايات المتحدة الأمريكية)*

  • النموذج أير تورينج المعزز بتجهيزات متميزة، وسيتوفر في وقت لاحق من عام 2021 بسعر 95 ألف دولار

(87500 دولار بعد احتساب الضريبة الائتمانية الاتحادية في الولايات المتحدة الأمريكية)*

  • النموذج أير جراند تورينج كامل التجهيزات، وسيتوفر في منتصف عام 2021 بسعر يبدأ من 139 ألف دولار

(131500 دولار بعد احتساب الضريبة الائتمانية الاتحادية في الولايات المتحدة الأمريكية)*

  • النموذج أير دريم إديشن شامل التجهيزات ومحدود الإصدار، وسيتوفر في ربيع عام 2021 بسعر 169 ألف دولار

(161500 دولار بعد احتساب الضريبة الائتمانية الاتحادية في الولايات المتحدة الأمريكية)*

 

دريم إديشن

سيتم تزويد النموذج لوسيد أير دريم إديشن بمزيج فريد من السمات والتقنيات التي تجمع بين الأداء المذهل، والنطاق المتميز الذي يمكنها قطعه. وستتوفر سيارة السيدان الكهربائية الفاخرة بمحرّك قوته 1080 حصان، وبلون ستيلار وايت الأبيض، أو إنفينيت بلاك الأسود، أو لون يوريكا جولد الذهبي الحصري بالنموذج دريم إديشن. وسيترافق كل لون بفرش داخلي حصري من سانتا مونيكا، بما في ذلك فرش كامل من جلود النابا التي تحمل علامة بريدج أوف واير الفاخرة، وتتداخل مع خشب الأوكالبتوس بلون فضّي. وسيتألق النموذج دريم إديشن بتصميم فريد لعجلاته أيرو دريم قياس 21 بوصة مع شارات وإضافات خاصة تبيّن مكانتها كسيارة لوسيد أير استثنائية بإصدار محدود.

 

النموذجان تورينج وجراند تورينج

يعتبر أير تورينج وأيرجراند تورينج النموذجان الرئيسيان في تشكيلة لوسيد أير، ويتوفران بمحركين قوة 620 حصان و800 حصان على التوالي. وسيصل نطاق المسافة التي تقطعها أير جراند تورينج إلى 517 ميل المُعلنة مؤخراً بحسب معايير وكالة حماية البيئة الأمريكية. ويمكن الاطلاع على التفاصيل الكاملة حول التجهيزات المتاحة وكافة نماذج أير عبر الموقع الإلكتروني لشركة لوسيد موتورز.

 

 

التوفر

يمكن تقديم طلبات الحجز منذ الآن للعملاء في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، فضلاً عن دول محددة في أوروبا والشرق الأوسط ومن ضمنها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. يمكن للراغبين بحجز سيارة لوسيد أير تقديم وديعة قابلة للاسترداد بقيمة 1000 دولار أمريكي، أو حجز سيارة دريم إديشن محدودة الإصدار بوديعة قابلة للاسترداد بقيمة 7500 دولار أمريكي. وستتوفر سيارة السيدان الكهربائية الفاخرة في 20 استديو ومركز خدمات خاص بعلامة لوسيد، والتي من المقرر افتتاحها في أمريكا الشمالية بحلول نهاية عام 2021. وفي وقت لاحق، سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل الخاصة بمواعيد التسليم والأسعار ومراكز الخدمات في أسواق أوروبا والشرق الأوسط.

ستجري عمليات الإنتاج في مصنع لوسيد موتورز بكاسا غراندي في ولاية أريزونا الأمريكية خلال الشهور المقبلة، على أن تبدأ عمليات تسليم لوسيد أير للعملاء في أمريكا الشمالية في ربيع عام 2021.

 

لمحة سريعة عن تشكيلة لوسيد أير في عام 2021

 

سيتم الكشف عن نماذج إضافية جديدة من سيارات لوسيد ولوسيد أير في المستقبل، علماً بأن المواصفات التالية ستتوفر في نماذج لوسيد أير قيد الإنتاج حالياً:

النموذج السعر (دولار أمريكي)  المسافة المقدّرة حسب معايير وكالة حماية البيئة الأمريكية (تصل إلى) القوة الحصانية الأداء (متوقع) الشحن (يصل إلى) التوفر
السعر الأساسي دون احتساب قيمة الائتمان الضريبي 0-60 (ثانية) 1/4 ميل (ثانية) / السرعة (ميل في الساعة) السرعة القصوى (ميل في الساعة) ميل/زمن

الشحن السريع بالتيار المستمر

السرعة القصوى للشحن
أير أقل من 80 ألف دولار 27500 دولار يُضاف لاحقاً يُضاف لاحقاً يُضاف لاحقاً يُضاف لاحقاً يُضاف لاحقاً 300/20 دقيقة 1200 ميل في الساعة 2022
أير تورينج 95 ألف دولار 87500 دولار* 406** 620 3.2 11.4 / 123 155 300/ 20 دقيقة 1200 ميل في الساعة الربع الأخير من عام 2021
أير جراند تورينج 139 ألف دولار 131500 دولار* 517** 800 3 10.8 / 133 168 300/ 20 دقيقة 1200 ميل في الساعة الربع الثاني من عام 2021
أير دريم إديشن 169 ألف دولار 161500 دولار* 465 (عجلات أيرو دريم قياس 21 بوصة)؛ 503 (عجلات قياس 19 بوصة) 1,080 2.5 9.9 / 144 168 300/ 20 دقيقة 1200 ميل في الساعة الربع الثاني من عام 2021

 

*مع احتساب الائتمان الضريبي الفيدرالي المحتمل بقيمة 7500 دولار

** مع حزمة العجلات/الإطارات أيرو رينج قياس 19 بوصة

 

لمحة حول لوسيد موتورز

تتمثل مهمة لوسيد في أن تكون ذات إلهام وريادة في مجالات النقل المستدام عبر ابتكار أفخم وأقوى موديلات السيارات الكهربائية التي تثري تجربة مستخدميها. وتعتبر لوسيد أير باكورة إنتاجات الشركة، وتجسّد نموذجاً لسيارة السيدان الرياضية الفاخرة المجهزة بتقنيات متقدمة تظهر في جانب من تصميمها على تقنيات سيارات السباق. وتمتاز سيارة أير الفاخرة برحابة مساحتها الداخلية مقارنة بالحجم المتوسط لهيكلها الخارجي. ويمكنها قطع مسافة تتجاوز 500 ميل قبل الحاجة لشحن بطاريتها، فضلاً عن تسارعها من السكون إلى 60 ميل في الساعة خلال أقل من 2.5 ثانية. وسيتم إنتاج سيارات لوسيد أير في مصنع الشركة الجديد بكاسا غراندي بولاية أريزونا الأمريكية، على أن تبدأ عمليات التسليم في ربيع عام 2021.

Advertisement
Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply

اوتو كار

“جينسيس” تصل للمراحل النهائية في جوائز للتصميم للعام 2020

Published

on

By

دبي – وينك

وصل كلٌ من استوديو جينيسيس هانام الواقع في كوريا الجنوبية والحدث التفاعلي “المعرض الخاص لطراز G90” إلى المراحل النهائية ضمن الجوائز الدولية للتصميم المميز (IDEA®) لعام 2020 والتي تنظمها جمعية المصممين الصناعيين في أمريكا (IDSA).

وتم الإعلان عن استوديو جينيسيس هانام ضمن المرشحين النهائيين في فئة البيئة، فيما يسعى “المعرض الخاص لطراز G90” للفوز بالجائزة الأولى عن فئة التفاعل الرقمي.

ويعد جينيسيس هانام صالة عرض شاملة توفر مجموعة متنوعة من التجارب الفريدة، وكان قد افتتح أبوابه ضمن جادة التسوق ستارفيلد في كوريا الجنوبية عام 2016، مقدمًا للزوار العديد من التجارب المميزة، مثل الجولات التعريفية برفقة دليل، وبرامج تجارب القيادة، والمعارض للسيارات الاختبارية، بالإضافة إلى برامج التواصل مع العملاء.

واحتفاءً بإطلاق طراز G90، تم تنظيم المعرض الخاص في استوديو جينيسيس هانام لغاية يناير 2019، واستقبل المعرض 78 ألف زائرٍ خلال 41 يومًا، واحتلت السيارة موقعًا مركزيًا في الاستوديو ضمن منطقة التجربة التفاعلية، حيث تغيرت ألوان مساحة العرض بحسب ألوان أزياء الزوار واكسسواراتهم.

وبهذه المناسبة علق متحدث باسم جينيسيس: “نحن فخورون جدًا بالحصول على تقدير جمعية المصممين الصناعيين في أمريكا (IDSA) للفكرة وتنفيذ المساحة التي خصصناها لعلامتنا وجهود التصميم الرقمية. وتتميز علامة جينيسيس بعمرها الشاب وشغفها بالتصميم، ولهذا فإن أي عنصر إبداعي يصبح جزءًا من تراثنا”.

وكان طراز جينيسيس G80 قد وصل سابقًا إلى المراحل النهائية للجوائز الدولية للتصميم المميز (IDEA®) في عام 2017، فيما وصل طراز G70 إلى المراحل النهائية للجوائز في عام 2018. وبالإضافة إلى ذلك منحت جمعية المصممين الصناعيين في أمريكا طراز جينيسيس إسينشيا الاختباري الجائزة الذهبية ضمن الجوائز الدولية للتصميم المميز لعام 2019 عن فئة السيارات والنقل، الذي كان الفوز الأول الذي تحرزه العلامة لقسم تصميم المركبات في جينيسيس.

Genesis Studio Hanam

Continue Reading

اوتو كار

رينج روڤر ڤيلار… طراز كهربائي هجين قابل للشحن

Published

on

By

دبي –  وينك

أصبحت سيارة رينج روڤر ڤيلار الآن أكثر جاذبية واستدامة وذكاءً مع توفير خيار الطاقة الهجينة القابلة للشحن، ونظام المعلومات والترفيه المتطور الجديد، إلى جانب عناصر التصميم الأنيقة الجديدة.

وتوفر هذه السيارة الرياضية متعددة الأغراض متوسطة الحجم الفاخرة، التي تقع بين رينج روڤر إيڤوك ورينج روڤر سبورت، للعملاء توازناً مثالياً بين التصميم والتكنولوجيا – والآن تتوفر مع الطاقة الكهربائية كذلك. ويوفر طراز P400e* الجديد الهجين القابل للشحن بسعة 2.0 لتر رباعي الأسطوانات قيادة سلسلة ومضبوطة، وينتج قوة دفع إجمالية تبلغ 404 حصان وعزم دوران 640 نيوتن متر من محرك البنزين بقوة 300 حصان والمحرك الكهربائي بقوة 105 كيلو واط، مع تسارع مذهل من 0 إلى 100 كم/سا خلال 5.4 ثواني (0 إلى 60 ميل/سا خلال 5.1 ثواني). ويمكن شحن بطارية أيون الليثيوم بسعة 17.1 واط ساعي، تحت أرضية السيارة، حتى 80% من سعتها خلال 30 دقيقة فقط††  باستخدام شاحن التيار المستمر السريع، أو ساعة و40 دقيقة باستخدام الشاحن الجداري الأساسي بقوة 7 كيلو واط. وتتمتع السيارة بمدى كهربائي مبهر، خالٍ من انبعاثات العادم، يبلغ 53 كم (33 ميل)**، وتوفيراً في الوقود يصل حتى 2.2 ل/100 كم** (130.2 ميل/غالون) وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون المنخفضة حتى 49غ/كم**، ما يجعل سيارة رينج روڤر ڤيلار أكثر استدامة.

وتتوفر مجموعة جديدة من محركات “إنجينيوم” سداسية الأسطوانات المستقيمة بسعة 3.0 لتر لأول مرة في سيارة رينج روڤر ڤيلار. ويتوفر الجيل الأحدث من محركات البنزين والديزل* شديدة السلاسة والكفاءة مع تكنولوجيا السيارات الكهربائية الهجينة الخفيفة (MHEV)، من أجل تخفيض استهلاك الوقود وزيادة الإتقان في عملها. كما تتوفر المحركات سداسية الأسطوانات المستقيمة الجديدة، المطوّرة داخل الشركة، بطرازات D300* (300 حصان ديزل) وP340 (340 حصان) وP400 (400 حصان) بالبنزين والدفع الكلي، وجميعها مجهزة بنظام التعليق الهوائي كميزة أساسية، لتحقق الراحة المعروفة في سيارات رينج روڤر.

وتتوفر المحركات الجديدة مع تكنولوجيا السيارات الهجينة الخفيفة (MHEV)، إضافة إلى العديد من تقنيات المحركات الحديثة، لتحقيق أداءٍ شديد الكفاءة. وتستخدم تكنولوجيا السيارات الكهربائية الهجينة الخفيفة (MHEV) المولد المدمج بالأحزمة (BiSG) الموجود في فجوة المحرك، لحصد الطاقة المهدورة عادة عند تخفيف السرعة أو الفرملة، وتخزينها في بطارية أيون الليثيوم بقدرة 48 فولط الموجودة تحت صندوق التخزين في السيارة، لتتم إعادة توزيع الطاقة المخزنة لاحقاً من أجل مساعدة المحرك أثناء التسارع، وتوفير نظام توقف/انطلاق أكثر ضبطاً واستجابة.

ويولّد محركا P340 وP400 سداسيا الأسطوانات المستقيمة عزم دوران يبلغ 480 و550 نيوتن متر على التوالي، فيما يحقق محرك P400 تسارعاً مذهلاً من 0 إلى 100 كم/سا خلال 5.5 ثواني (0 إلى 60 ميل/سا خلال 5.2 ثواني)، وكلا المحركين يتمتع بالشحن الفائق الكهربائي المدعوم بشاحن طوربيني مزدوج ونظام التحكم المتغاير برفع الصمامات (CVVL)، من أجل أداءٍ أفضل.

ويولّد محرك D300* بالديزل عزم دوران يبلغ 650 نيوتن متر، ليحقق تسارعاً من 0 إلى 100 كم/سا خلال 6.5 ثانية (0 إلى 60 ميل/سا خلال 6.1 ثانية). وعند جمعه مع تكنولوجيا السيارات الهجينة الخفيفة (MHEV)، ينخفض استهلاك الوقود إلى 7.4 ل/100 كم (38.1 ميل/غالون)* وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يصل إلى 194 غ/كم*. كما تضاف إليه شواحن طوربينية ذات تكوين تسلسلي ونظام معالجة لاحقة، لتجعله من أفضل محركات الديزل منخفضة التلوث في العالم.

 وتحقق محركات “إنجينيوم” الديزل* مستقيمة الأسطوانات الجديدة المرحلة الثانية من معايير “انبعاثات القيادة الحقيقية” (RDE2) ومعيار Euro 6d-Final الأوروبي للقيادة الحقيقية، بفضل تكنولوجيا السيارات الكهربائية الهجينة الخفيفة (MHEV) بقدرة 48 فولت، والتي تعزز من استجابة السيارة وتخفض استهلاك الوقود. والنتيجة هي واحد من أفضل محركات الديزل منخفضة التلوث في العالم، والذي يتوفر أيضاً في سيارتي رينج روڤر ورينج روڤر سبورت.

كما تمت إضافة الجيل الأحدث من محرك “إنجينيوم” D200 (بقوة 204 حصان بالديزل)* رباعي الأسطوانات إلى سيارة رينج روڤر ڤيلار، ليوفر قوة أكبر، وانبعاثات أقل وتوفيراً أكبر في استهلاك الوقود، ويتوفر هذا المحرك مع ذات تكنولوجيا السيارات الهجينة الخفيفة بقدرة 48 فولط المتوفرة في الطرازات الأخرى، ويخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون حتى 165غ/كم** واستهلاك الوقود حتى 6.3 ل/100 كم (44.9 ميل/غالون)**.

وتتميز سيارة ڤيلار بتصميم مبسط، يبرز من خلال الشاشات الرقمية المدمجة بجمال، والمجهزة الآن بنظام المعلومات والترفيه الممتاز من لاند روڤر، “بيفي” (Pivi) و”بيفي برو” (Pivi Pro). ويغيّر نظام “بيفي برو”Δ الذكي سهل الاستخدام، والمتوفر ابتداءً من باقة مواصفات S، التجربة الرقمية داخل سيارة ڤيلار بالكامل.

نظام “بيفي” مصمم بما يحقق سهولة الاستخدام، عبر واجهة بسيطة للتقليل من عدد مرات التفاعل وزيادة الأمان. ويتم توفير الرسوميات الجديدة المميزة والاستجابات شديدة السرعة من خلال البنية الهندسية الكهربائية تحت السطح، والتي تضمن جهوزية الشاشات ونظام الملاحة خلال ثوانٍ، وذلك أيضاً بفضل مصدر الطاقة المخصص لنظام المعلومات والترفيه. ويمكن للعملاء الحصول على التحديثات البرمجية من خلال تكنولوجيا “البرمجيات المتصلة”، والتي تقلل من حاجتهم لزيارة الوكيل ويمكن للعملاء الاتصال باستخدام البلوتوث لهاتفين في الوقت نفسه.

وقال نيك روجرز، المدير التنفيذي لهندسة المنتجات في “جاكوار لاند روڤر”: “يعود اسم رينج روڤر ڤيلار وأصلها إلى الاسم الرمزي المستخدم لنماذج سيارة رينج روڤر الأصلية. وقد مرّت خمسون عاماً منذ تقديم سيارة رينج روڤر الفائقة في 1970، والآن أصبحت كل السيارات في عائلة رينج روڤر مزودة بالطاقة الكهربائية، من خلال تكنولوجيا السيارات الهجينة القابلة للشحن المذهلة. وبوجود مجموعات نقل الحركة الكهربائية ومحركات الديزل الهجينة الخفيفة الأقل تلوثاً*، أصبحت سيارة ڤيلار خياراً أكثر كفاءة واستدامة لعملائنا. “هيكل السيارات الإلكتروني” الجديد (EVA 2.0) من “جاكوار لاند روڤر” يدعم نظامي الترفيه والمعلومات الجديدين “بيفي” و”بيفي برو”، إلى جانب البرمجيات المتصلة، ومجموعة متكاملة من أنظمة مساعدة السائق المتقدمة والكاميرات وتكنولوجيا تنقية الهواء، ما يجعل سيارة رينج روڤر أقل تلوثاً، وأكثر أماناً وذكاءً من أي وقتٍ مضى، وواحدة من السيارات الرياضية متعددة الأغراض الفاخرة الأكثر تطوراً تكنولوجياً في العالم”.

وتتميز تجربة ركوب سيارة رينج روڤر ڤيلار الآن بهدوء أكبر مع إضافة نظام “تخفيف ضجيج الطريق المتغير”****. وتعمل هذه التكنولوجيا كسماعات عازلة متطورة، حيث يراقب هذا النظام بشكل متواصل الاهتزازات التي تتسبب بها طبيعة سطح الطريق ويحسب مقدار الموجة الصوتية المعاكسة التي عليه إطلاقها لإزالة الضجيج الذي يسمعه الركاب. وعلى الرغم من كون التأثير دقيقاً، لكن حده الأدنى البالغ تخفيضاً للضجيج بمقدار 4 ديسيبل يضمن مساحة داخلية أكثر روعة وهدوءاً. كما يستطيع النظام أن يعدّل مستوى وموقع الأصوات المشغلة داخل السيارة بناءً على عدد الركاب ومواقعهم، باستخدام حساسات أحزمة الأمان. وهذا النظام المتقدّم يوفّر تجربة أكثر استرخاءً داخل سيارة ڤيلار، ويقلل من الإرهاق الذي يمكن أن ينتج عن التعرّض المستمر للأصوات منخفضة التردد في الرحلات الطويلة.

ويحسّن نظام تصفية هواء المقصورة الجديد من الاسترخاء والنظافة داخل سيارة ڤيلار، ويخفّض مستويات الشوائب وغبار الطلع والروائح غير المرغوبة. ويقوم النظام الجديد – المقدّم إلى جانب تأين هواء المقصورة المتوفر سابقاً – بإزالة المواد ومسببات الحساسية وغبار الطلع بالغة الصغر، وحتى الروائح النفاذة. وبعد تفعيله باستخدام زر “التنقية” (Purify) من شاشة اللمس السفلية، يستطيع أن يزيل الشوائب شديدة الصغر (التي يبلغ حجمها أو حتى يقل عن 2.5 بيكومتر). وبإمكان السائق والركاب بهذا الشكل الاطمئنان لكون الهواء الذي يتنفسونه داخل سيارة رينج روڤر ڤيلار أنظف من الهواء في الخارج.

كما يتوفر الجيل الثاني من “مفتاح الأنشطة” القابل للارتداء، الذي يحل مكان المفتاح التقليدي بالكامل عند الحاجة. ويحتوي الجهاز المضاد للماء والمضاد للصدمات الآن على ساعة بشاشة LCD، ويتيح للعملاء تشغيل وإطفاء وإقفات وفتح المركبة، بدون الحاجة للمفتاح التقليدي.

وتتضمن التفاصيل الجديدة في ڤيلار تصميماً جديداً للمقود، والذي تم تزويده بأزرار ذكية مدمجة جاهزة لاستقبال تحديثات “البرمجيات المتصلة” الخاصة بأنظمة مساعدة السائق المتقدمة، كما يتوفر “قرص القيادة” (Drive Selector) الذي يحل مكان ناقل السرعة الدائري السابق.

ويوفر إصدار “رينج روڤر ڤيلار إيدشن” المزيد من الخيارات للعملاء ويتضمن مزيجاً من التحديثات الخارجية والداخلية. وتتضمن تحسينات الطراز القائم على باقة مواصفات R-Dynamic SE □ السقف المتباين الأسود، وجنوط العجلات بنفس اللون بقياس 20 بوصة، من أجل حضور أكثر تميّزاً. ويتوفر الإصدار الخاص الجديد حصرياً بطلاء “لانتاو” البرونزي المعدني، إلى جانب لون “هاكوبا” الفضي الجديد، و”سانتوريني” الأسود، و”إيغر” الرمادي.

Continue Reading

اوتو كار

رولز-رويس تكشف عن جوست الجديدة في دبي

Published

on

By

دبي- وينك

كشف المركز الميكانيكي للخليج العربي، الوكيل المُعتمد لرولز-رويس موتور كارز في دبي، الشارقة والإمارات الشمالية عن أحدث إضافة إلى مجموعة السيارات الأكثر فخامةً في العالم، ألا وهو طراز جوست الجديد من رولز-رويس.

وفي هذه المناسبة، اجتمع عدد محدود من الضيوف الذين اشتملوا على خبراء السيارات، وخبراء الأعمال في منتدى سيزرز في بلوواترز متّبعين قواعد وأنظمة التباعد الاجتماعي، حيث تمّ إطلاق طراز جوست الجديد الذي أسر انتباه ومخيّلة كل الحاضرين بتصميمه الاستثنائي. حيث رحّب سيزار حبيب، المدير الإقليمي لشركة رولز-رويس موتور كارز الشرق الأوسط وأفريقيا بالحضور وقدّم لهم تعريفاً بمزايا هذه التحفة الهندسية قائلاً:

“تُعتبر سيارة جوست الجديدة عملاً إبداعياً يعكس المهارة الحرفية العالية إذ تهمس بالفخامة ولا تصرخ للفت الأنظار. ثمّة مقولة ملهمة للأب المؤسّس للعلامة: “تكمن المثالية في التفاصيل الصغيرة، ولكنّها ليست بتفصيل صغير”، ونحن الآن نشهد تجسيداً مثالياً لتلك المقولة في جوست الجديدة بعد مرور 116 عاماً.”

ومن جهتها، رحبت ناتاليا نوريكوفا بالضيوف، وهي مديرة التسويق والعلاقات العامة في رولز-رويس موتور كارز في المركز الميكانيكي للخليج العربي، وعبّرت عند الكشف عن السيارة قائلة:

“يُعتبر طراز جوست الجديد أكثر سيارة رولز-رويس تقدماً من الناحية التكنولوجية حتى الآن، وهو يتفوّق على المنتج الأكثر نجاحاً في تاريخ العلامة إذ يعكس فلسفة “الفخامة المطلقة” ويتجنّب مظاهر الترف الباذخة والسطحية. إنّه منتج رائع وبسيط إنما معقّد للغاية بحيث يشكّل أصدق تعبير عن جوهر رولز-رويس. ويسرّنا الكشف عن طراز جوست الجديد هنا في دبي أمام عملائنا الكرام.”

Continue Reading

محتوى رائج

جميع الحقوق محفوظة لموقع وينك © 2019.