Connect with us

من هنا وهناك

أسبوع دبي للتصميم يختتم فعاليات نسخته السادسة

Published

on

دبي – وينك

تحت  الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، وعضو “مجلس دبي”، يقام أسبوع دبي للتصميم بالشراكة الاستراتيجية مع حي دبي للتصميم وهيئة دبي للثقافة والفنون، وبدعم من شركة أ.ر.م. القابضة. وبنسخة 2020 أصبح الأسبوع أول حدث ثقافي رئيسي منذ بدء الجائحة.

وتنوعت فعاليات الأسبوع بين الأعمال التركيبية والعروض والفعاليات والحوارات والتي أقيمت بمشاركة أكثر من 650 مصمماً ومبدعاً ساهموا في صياغة برنامج أسبوع دبي للتصميم 2020 والذي ركز على المواهب الإبداعية الفذة في المنطقة وعلى دور المجتمع الإبداعي في تغيير نظرتنا وتصورنا تجاه أسلوب حياتنا.

وفي هذا السياق، قالت الجود لوتاه، المصممة الإماراتية وصاحبة “استوديو الجود لوتاه للتصميم”: “كانت فعاليات أسبوع دبي للتصميم رائعة لأننا تمكنا من التعرف على زوار الأسبوع من مختلف الصناعات والخلفيات والأعمار والجنسيات وهم يتفاعلون مع الأعمال التركيبية ويستمتعون بالفعاليات المنتشرة في أنحاء المعرض، وهو أمر إيجابي بحد ذاته، يبث الحياة والطاقة الإيجابية في مختلف أنحاء المدينة. استطاع الأسبوع من استقطاب الجمهور من مختلف الخلفيات الثقافية، ما يثبت أهمية الأسبوع وتمكنه عبر ستة سنوات من احتلال مكانة هامة بين الفعاليات السنوية التي تشهدها المدينة كملتقى مهم وعالمي للمصممين.”

واستمراراً لدوره الريادي في احتضان مجتمع المصممين في المنطقة، تمكن البرنامج الهجين لداون تاون ديزاين 2020 من توفير حلقة الوصل للمصممين في المنطقة والعالم بالإضافة لمعرض الوسائط المتعددة بعنوان «مستقبل الأشياء»، عبر أكثر من 25 عملاً ومشروعاً استكشافياً لمجموعة من استوديوهات الديكور والتصميم المعماري من المنطقة، إلى جانب معرض داون تاون ديزاين الرقمي الجديد الذي مكن من ربط الجوانب الإبداعية بتلك التجارية عبر عرضه لأحدث المجموعات والمنتجات لأكثر من 150 علامة تجارية رائدة إقليمياً حول العالم.

وضمن منصة معرض الخريجين العالمي، تبرز هذا العام النسخة الافتتاحية من معرض الخريجين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي قدمت  50 مشروعاً ابتكارياً ذا أثر اجتماعي لنخبة من المواهب الشابة في المنطقة، انطلاقاً من برنامج تخطيط مسار المسافرين في المطارات لتفادي الزحام، وصولاً إلى لعبة الكترونية تشرح القيم السياسية، ومروراً بنسيج قابل للتحلل مصنوع من الخمائر، وطرق لتحويل مخلفات النخيل إلى كتل اسمنتية.

وأشادت مريم عبدالرشيد، خريجة جامعة زايد الإماراتية، والتي شاركت بمشروع “مساحة العيش بكرامة”، بالمعرض والفعاليات قائلة: كانت فرصة مذهلة أن أشارك في أول نسخة من معرض الخريجين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكان هذا من الأمور الرائعة لهذا العام. وقد تشرفت بأن يعرض مشروعي جنباً إلى جنب مع المشاريع الأخرى الرائعة المشاركة لمصممين موهوبين يطمحون لتوفير غدٍ أفضل لهم ولمجتمعاتهم.”

وانطلقت أيضاً هذا العام مبادرة “سوق أسبوع دبي للتصميم” بدعم من هيئة الثقافة والفنون في (دبي للثقافة) وعرضت أعمال أكثر من 70 فناناً وحرفياً ومبدعاً ورائد أعمال بدبي ضمن مساحة في الهواء الطلق للبيع بالتجزئة خلال البرنامج في عطلة نهاية الأسبوع. وعلق على ذلك اليازي المهيري مالك استوديو “من العرب”: “عبر تجربتي في سوق أسبوع دبي للتصميم، تمكنت من الانفتاح على جمهور جديد وتعريفهم بعلامتي التجارية والتفاعل معهم. فقد كانت هذه الفرصة ثمينة للغاية للشركات الصغيرة مثل التي أمتلكها لعرض أعمالها ضمن بيئة آمنة، لذلك تكللت مشاركتنا هذه بنجاح لافت وتخطت توقعاتنا”.

وانطلاقاً من إدراكه لحجم التحديات التي واجهها مجتمع المبدعين وقطاعات التصميم هذا العام، قدم المهرجان منصة رئيسية للعروض الثقافية المستوحاة من المنطقة هذا العام. واحتضن البرنامج معرض المصممين المقيميين في الإمارات والذي يضم  أعمالاً مبتكرة لعشرين مبدعاً صاعداً، ويضم البرنامج أيضا أكثر من 25 تركيباً في الهواء الطلق بما في ذلك “فتى مرجانة” الحائز على منحة معرض “أبواب” ، وهو عبارة عن إطار مفاهيمي لمخطط مفتوح يضم مجموعة أعمدة أساسية ترمز كل واحدة منها إلى إمارة من الإمارات السبع، والذي تربع وسط حي دبي للتصميم، وهو للمصمم العراقي هوزان زنكنه بالتعاون مع “استوديو جينوروس” وشركة وودكاست للتصميم، ومشروع “الرجاء الجلوس هنا” من المجلس الأمريكي لتصدير الأخشاب الصلبة، والذي يقدم حلولاً لمقاعد جلوس قابلة للتعديل من تصميم المصممين الإماراتيين الشهيرين خالد شعفار والجود لوتاه وحمد خوري، وتم الكشف عن المشروع الفائز في سوق أسبوع دبي للتصميم “أشغال مدينية 2020″ بدعم من ” أ.ر.م. القابضة” بعنوان “بسطة” من إبداع المهندستين المعماريتين الصاعدتين الإماراتية ريما المهيري والسعودية لجين العتيق.

وتضمنت فعاليات الأسبوع إطلاق مهرجان العمارة 2020 في حي دبي للتصميم بالشراكة مع المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (ريبا) والذي يقدم 40 مشروعاً إقليمياً نال الاعتماد الرسمي للممارسات المعمارية الصادرة عن ريبا، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات والبرامج المتنوعة والمبادرات الفنية من مختلف المؤسسات والمجالس والمعاهد العالمية.

من هنا وهناك

“الوجه الآخر” على قناة أبوظبي وتطبيق ADTV اعتباراً من 25 نوفمبر

Published

on

By

أبوظبي – وينك

أعلنت شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي التابعة لأبوظبي للإعلام، عن بدء عرض الدراما المصرية “الوجه الآخر” على قناة أبوظبي وتطبيق ADTV اعتباراً من 25 نوفمبر الحالي، وذلك من الأحد إلى الخميس في تمام الساعة 7 مساءً بتوقيت دولة الإمارات (6 بتوقيت السعودية).

وتدور القصة حول شخصية سارة المتزوجة من حازم رجل الأعمال المشهور واللذان يحاولان الإنجاب منذ خمس سنوات دون النجاح بذلك، حيث تبدأ القصة بانتقال أبيها سعيد إلى العناية المشددة والذي يفصح عن سر لابنته سارة كان يخفيه عن الجميع ألا وهو العلاقة الشرعية التي أقامها بسامية ابنه مراقب الدوام عندما كان موظفاً في شركة الكهرباء، والذي أنجب منها فرح، حيث تهّرب سعيد من الموضوع واختفى بشكل كامل عندما علم بأن سامية حامل.

وعند وفاة سعيد، تقوم سارة بتنفيذ وصية والدها، وهي البحث عن فرح وإعطائها نصيبها من الورثة الضخمة التي تركها سعيد، حيث عملت سارة خلال هذه الفترة بالسر وفقاً لتعليمات والدها. وبعد عدة محاولات تعثر سارة على فرح في الإسكندرية فهي تعاني من اضطرابات نفسية بعد أن توفت والدتها وزوج أبيها ربيع في حادث سير مرعب.

ويشارك في هذا العمل الذي يمتد على 45 حلقة، نخبة من النجوم من بينهم ماجد المصري، والممثلة السورية نسرين طافش، ومادلين طبر، وندى موسى، وأحمد سعيد، وعبدالغني محمد علي، وهو من تأليف فداء الشندويلي ومن إخراج سميح النقاش

ويمكن للجمهور متابعة جميع برامج ومسلسلات الشبكة من خلال خدمة “AVOD”  على تطبيق “ADTV” المتوفر على متجري “آبل” و”جوجل بلاي” الذي يتيح متابعة قنوات “أبوظبي” و”الإمارات” و”دراما”، إلى جانب خدمة البث على “أندرويد تي في” “وآبل تي في”.

Continue Reading

من هنا وهناك

انطلاق أول دوري كرة قدم نسائي في السعودية

Published

on

By

وينك- ترجمات

إنها الانطلاقة الرسمية لأول دوري كرة قدم نسائي في المملكة العربية السعودية.

كان من المقرر إطلاق الدوري الجديد الذي يركز على النساء في المملكة في وقت سابق من هذا العام ، ولكن تم تأجيله لفترة طويلة بسبب جائحة COVID-19 العالمي.

ومع ذلك ، يجري الآن إطلاق الدوري الجديد رسميًا من قبل الاتحاد السعودي للرياضة للجميع (SFA).

يضم الدوري الجديد ما مجموعه 24 فريقًا مع أكثر من 600 لاعب. وتتواجد الفرق في ثلاث مدن مختلفة بالمملكة – الدمام وجدة والرياض.

والمثير في الأمر أن سبع مباريات أقيمت في السعودية الأسبوع الماضي في جدة والرياض.

وفقًا لـ SFA ، يهدف الدوري النسائي الجديد إلى “تمكين المرأة وتشجيعها على أن تصبح نشطة والمشاركة في الألعاب الرياضية على مستوى المجتمع”.

قبل عامين فقط سُمح للنساء في المملكة العربية السعودية بحضور الأحداث الرياضية في الملاعب العامة.

منذ لحظة صنع التاريخ في عام 2018 ، تغير الموقف تجاه المرأة في الرياضة في المملكة. في طليعة التحول المحوري في البلاد هو فريق الخضر السعودي ، الذي أصبح أول فريق نسائي سعوديات ينضم إلى حدث دولي.

في عام 2019 ، تنافس الخضر في بطولة كأس العالم للأهداف العالمية (GGWCup) – وهي البطولة التي تم إطلاقها لتأييد دور الرياضة في تحقيق هدف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (SGD) رقم 5.

في سبتمبر – “قضية القوة” ، ناقشت امرأة الإمارات التحول في الرياضة للمرأة في المملكة مع شيماء صالح الحسيني ، العضو المنتدب للاتحاد السعودي للرياضة للجميع.

وقالت: “لقد تحسن كل شيء على قدم وساق بالنسبة للسيدات في الرياضة في السعودية”. “هناك الآن برامج مخصصة لتعزيز مشاركة المرأة في الرياضة ، وفي حالتنا ، على مستوى المجتمع ، لتحويل ألعاب القوى والنشاط البدني إلى عادة يومية للفتيات منذ الصغر.

“يوجد الآن دعم كبير لنخبة الرياضيات أيضًا ؛ أنا متأكد من أنك تعلم أنه لم يكن هناك من قبل “.

إنها خطوة رائعة أخرى في الاتجاه الصحيح للمرأة في الرياضة في المملكة.

Emirateswoman

 

Continue Reading

من هنا وهناك

مدارس ريبتون تطلق أول منصة أقساط تجريبية ديناميكية قائمة على الذكاء الاصطناعي

Published

on

By

أبوظبي – وينك

أعلنت مدرسة ريبتون أبوظبي التابعة لمجموعة مدارس ريبتون المرموقة عن إطلاق أول منصة ذكية للأقساط قائمة على الذكاء الاصطناعي، تحت عنوان المنصة القائمة على الذكاء الاصطناعي (AIDA).

وتستخدم المنصة الذكية والحديثة نهجًا يقوم على التحليلات، ويحتسب التخفيضات في الوقت الفعلي بناءً على المتغيرات السياقية الأكاديمية والتشغيلية والسلوكية المستمدة من الاتجاهات السابقة والاستشرافات المستقبلية. كذلك، تستخدم منصة (AIDA) الخوارزميات المتقدمة وتقنيات الذكاء الاصطناعي لاحتساب الأقساط الخاصة بأولياء الأمور المحتملين.

وستقدم المنصة المتطورة تخفيضًا خاصًا يصل إلى 50% لأولياء أمور التلاميذ الجدد من المرحلة التأسيسية الأولى وحتى الصف الثالث عشر خلال فصل معين وطوال مدة ذلك الفصل.

وفي هذا السياق، علّقت ماريون هنريوت، الرئيسة التنفيذية لعمليات التعليم في مجموعة مدارس ريبتون قائلة: “تبحث مجموعة مدارس ريبتون دائمًا عن طرق مبتكرة لتقديم القيمة المثلى والتميز لمجتمعنا مقابل رسوم معقولة. تقوم منصة (AIDA) بتقييم كل استفسار في الوقت الفعلي للحرص على تقديم العرض الأفضل لأولياء الأمور الجدد دون المساومة على الجودة الاستثنائية والتعليم العالمي المستوى الذي تشتهر به مدارس ريبتون.”

ومن خلال منصة (AIDA)، ستدعم مدرسة ريبتون أبوظبي أولياء الأمور والتلاميذ الجدد لتسريع انتقالهم السلس، وضمان شروعهم في تجربة تعلّم ممتازة في أقرب وقت ممكن. كذلك، بإمكان التلاميذ الدوليين الانضمام بسهولة إلى مجتمع ريبتون أبوظبي قبل الانتقال إلى الإمارات العربية المتحدة، مما يضمن تأقلمهم بشكل جيد مع محيطهم وبيئتهم الجديدة. بالإضافة إلى ذلك، تأتي منصة (AIDA) في إطار خطة ريبتون الرفيعة للتعلم عن بعد (RLP) والتي تتيح للتلاميذ في دولة الإمارات العربية المتحدة ومن جميع أنحاء العالم الفرصة ليصبحوا جزءًا من مجتمع المدرسة النابض بالحياة في وقت مبكر.

وأضافت جيليان هاموند، مديرة مدرسة ريبتون أبوظبي قائلة: “إن التكنولوجيا والابتكار عنصران أساسيان في صميم رؤية مدرسة ريبتون أبوظبي، ويشكّلان جزءًا من نهجنا المعتمد، ولا يسعنا التعبير عن مدى سعادتنا الآن بعد أن أصبحنا قادرين على جعل رؤيتنا تتجاوز نطاق الصف. نحن نسعى جاهدين لتنمية مجتمعنا ورد الجميل له، وقد أصبح ذلك ممكنًا بفضل العمل الجاد الذي يبذله فريقنا في مجموعة مدارس ريبتون”.

Continue Reading

محتوى رائج