Connect with us

من هنا وهناك

جناح اليابان في إكسبو 2020 دبي يعرض مجموعة من أحدث ابتكارات باناسونيك التقنية لإثراء أنماط حياة عملائها

Published

on

دبي – وينك

كشفت باناسونيك، شركة التكنولوجيا اليابانية العملاقة، عن شراكتها مع الجناح الياباني في إكسبو 2020 دبي لمنح زواره تجارب غامرة من خلال أحدث تقنيات الإسقاط الضوئي وحلول التبريد بالرذاذ. وتعرض الشركة أيضاً مجموعة من أحدث حلولها لتعزيز جودة الهواء داخل المباني وتقنيات المنازل المتصلة، والتي تسهم بتوفير مساحات عيش صحية وآمنة ومريحة تتماشى مع الوضع الجديد الذي فرضته أزمة كوفيد-19.

وتوفر معارض إكسبو العالمية منصة مثالية لعرض أو الإعلان عن أفضل الابتكارات التي ساهمت في رسم ملامح العالم المتقدم الذي نعيش فيه اليوم. ويواصل إكسبو 2020 دبي هذا الإرث العريق، حيث تعرض باناسونيك تقنياتها الخاصة بالعرض البصري التي تجذب الزوار إلى جناح اليابان. كما تعرض باناسونيك مجموعة متنوعة من منتجاتها المبتكرة التي ترتقي بسوية حياة العملاء، وبما يتماشى مع رؤيتها والتزاماتها.

تاريخ مشاركات باناسونيك في معارض إكسبو العالمية

لطالما كانت باناسونيك في طليعة الشركات التي توظف ابتكاراتها للحفاظ على سجلها الحافل بالمشاركة في الفعاليات العالمية رفيعة المستوى، مثل إكسبو 2020 دبي الذي يقام تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل”.

وقامت باناسونيك بإرساء إرثها الخاص في معارض إكسبو منذ مشاركتها الأولى في معرض اليابان العالمي في عام 1970، حيث قدمت ابتكارات رائدة وشاركت خبراتها الواسعة ومهاراتها العالية. ونجحت الشركة بتوفير مجموعة واسعة من الحلول والتقنيات والمنتجات المبتكرة خلال المعارض العالمية السابقة الأخرى مثل إكسبو 2015 ميلان.

إكسبو 2020 دبي

تماشياً مع شعار جناح اليابان “حيث تلتقي الأفكار”، سلطت باناسونيك الضوء على استراتيجيتها الإقليمية المتمثلة في الارتقاء بجودة حياة العملاء من خلال الإعلان عن حلولها الرامية لإثراء حياتهم خلال الوضع الجديد الذي فرضته أزمة كوفيد-19. وتقدم باناسونيك تقنياتها الخاصة بعروض الإسقاط الضوئي لمدة 6 أشهر في جناح اليابان وغيرها من الأجنحة الأخرى المتاحة للزوار، إلى جانب توفير هذه التقنيات الجديدة لشركائها من الشركات وغيرها من الضيوف من كبار الشخصيات خلال فعالية “يوم الشركات” في إكسبو 2020 دبي.

واستناداً إلى شعارها “هواء أفضل لحياة أفضل”، والذي يهدف إلى تحسين جودة الهواء في المنازل والمستشفيات والمكاتب والمدارس والبيئات الداخلية الأخرى، تعرض باناسونيك مجموعة من أحدث المنتجات والحلول فائقة التطور في جناح اليابان في إكسبو 2020 دبي.

وتضم قائمة أبرز المنتجات المعروضة للشركة تقنية nanoe™X الفريدة (وتشمل أجهزة تنقية الهواء ومكيفات الهواء الجديدة المزودة بتقنية nanoe™X، وجهاز nanoe™ X Generator المحمول)، والتي تعد إحدى الابتكارات المتميزة من باناسونيك للمساعدة في إزالة ملوثات الهواء والجراثيم والفيروسات من الأجواء الداخلية بالاعتماد على جذور الهيدروكسيل؛ بالإضافة إلى جهاز ziainoTM، التقنية المتخصصة بتعقيم الهواء للاستخدامات التجارية، والتي تحد من انتشار الجراثيم والفيروسات في المساحات التجارية باستخدام حمض الهيبوكلوروز.

وتشمل القائمة أيضاً، إلى جانب حلول قطاع الأعمال المباشرة بين الشركات، حل أنماط المعيشة المتصل MirAIe، والذي يتيح للمستخدم إمكانية التحكم بجميع الأجهزة المنزلية الذكية والمتصلة بمنتهى السهولة، مثل أجهزة الإنارة، أو تكييف الهواء، أو الأدوات المنزلية المُستخدمة يومياً مثل الغسالات ومجففات الملابس والثلاجات.

وتعليقاً على ذلك، قال السيد هيرويوكي شيبوتاني، المدير الإداري لباناسونيك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للتسويق: “نوفر لزوار جناح اليابان في إكسبو 2020 دبي فرصة للاطلاع على مجموعة متنوعة من أحدث منتجاتنا وحلولنا الرائدة في القطاع، بما في ذلك المستلزمات المنزلية، والحلول المبتكرة والقائمة على إنترنت لأشياء والتي تهدف لتزويد عملائنا بأرقى أنماط الحياة المريحة، فضلاً عن تمكينهم من إجراء عمليات التشغيل غير التلامسية للأجهزة المنزلية لتحسين جودة أنماط حياتهم اليومية. ولطالما انصب تركيز باناسونيك على هذه السوق الإقليمية، كما هو الحال بالنسبة لأسواق العالم الأخرى، حيث يبرهن تاريخنا الحافل بالاستثمارات المستمرة على مدى التزام الشركة بهذه المنطقة، والتي تمثل سوقاً فريدة بفضل تنامي الطلب فيها على حلول المدن والمنازل الذكية، والتي نتوقع أن تشهد نمواً كبيراً في المستقبل. ويضاف إلى ذلك النمو اللافت للاستثمارات في تقنيات إنترنت الأشياء والصناعات الذكية لتحسين جودة الحياة في منطقة الشرق الأوسط بالمقارنة مع مناطق أخرى في مختلف أنحاء العالم”.

وأضاف قائلاً: “لطالما وفّرت معارض إكسبو العالمية منصةً مثاليةً لعرض أفضل ابتكاراتنا والإعلان عنها، والتي ساهمت بالارتقاء بجودة الحياة في العالم. وتسرنا الشراكة مع جناح اليابان لعرض المعارف والخبرات اليابانية الواسعة في تطوير تقنيات الغد. وانسجاماً مع شعار جناح اليابان حيث تلتقي الأفكار، نقدم للمنطقة عدداً من أحدث منتجاتنا الرائدة التي تشمل حل منصة أنماط المعيشة المتصلة والقائمة على إنترنت الأشياء MirAIe، وحلول nanoe™ X و& ziainoTM لتحسين جودة الهواء. واستناداً إلى حضورنا الرائد كشركة عالمية متخصصة في قطاع التكنولوجيا، فإننا ملتزمون بتقديم أحدث ابتكاراتنا ومعارفنا وخبراتنا المتراكمة على مدى قرن من الزمن لتعزيز مستويات الصحة والأمان والراحة في المنازل والمكاتب والمدارس”.

بدوره، قال السيد إيجي إيتو، مدير عام باناسونيك لحلول الحياة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، التابعة لشركة باناسونيك الشرق الأوسط وأفريقيا للتسويق: “تؤثر جودة الهواء المحيط بنا بشكل مباشر على صحتنا ورفاهيتنا. وفي الواقع، يتنفس الإنسان يومياً 18 كليو جرام من الهواء، أي ما يعادل 60% من المواد التي يستهلكها الجسم في كل يوم. ولذلك فإن نظافة الهواء تعد أكثر أهمية من الأغذية أو المشروبات التي نتناولها. ونتيجة لتنامي المخاوف المرتبطة بالجراثيم والفيروسات المنقولة في الهواء، أصبح توفير بيئات داخلية أكثر صحة وأماناً وراحة في المنازل والشركات، إلى جانب تكوين فهم أفضل حول تأثير جودة الهواء الداخلي، أهمية غير مسبوقة في ظل الوضع الجديد الناجم عن أزمة كوفيد-19. وتلعب باناسونيك دوراً فاعلاً في توفير بيئات صحية حول العالم استناداً إلى شعارها هواء أفضل لحياة أفضل من خلال توفير حلول فريدة مثل حلول nanoe™ X و& ziainoTM“.

أبرز حلول باناسونيك التي يعرضها جناح اليابان في إكسبو 2020 دبي

1. مجموعة حلول “هواء أفضل لحياة أفضل”

a) تقنية nanoe™ X

دأبت باناسونيك خلال العشرين عاماً الماضية على إجراء الأبحاث حول تقنية nanoeTM منذ عام 1997، وأثبتت هذه التنقية فعاليتها العالية في مختلف المناطق والبيئات، حيث نجحت بتثبيط الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض (مثل الجراثيم والفطريات والفيروسات) والمواد المسببة للحساسية، وتفكيك جزيئات PM 2.5 الملوّثة للهواء وذات التأثيرات الضارة على الجسم البشري*1.

وتعد تقنية nanoe™ X نسخة مطورة عن تقنية باناسونيك الفريدة nanoeTM والتي تحظى بشهرة واسعة بفضل قدرتها العالية على تنقية الهواء الداخلي وإزالة الروائح الكريهة. وتمتاز تقنية nanoe™ Xبقدرتها على تنقية الهواء بسرعة تزيد 10 مرات بالمقارنة مع التقنية التي سبقتها، فضلاً عن زيادة كفاءتها في تثبيط الجراثيم والفيروسات وإزالة الروائح الكريهة.

كما تقوم هذه التقنية بجمع الرطوبة غير المرئية من الهواء وتطبيق جهد كهربائي عالٍ عليها لإنتاج “جذور الهيدروكسيل الموجودة في الماء”؛ والتي تقوم بدورها بتثبيط ملوثات مثل الجراثيم والفيروسات. وتتسم هذه الجذور بكونها عوامل مؤكسدة قوية وسريعة التفاعل، ولذلك يكون عمرها قصيراً جداً. وتقوم تقنية nanoe™ X بتغليف هذه الجذور بجزيئات الماء، ما يمنحها عمراً طويلاً وانتشاراً بعيد المدى. وتعمل هذه الجذور على تثبيط الملوثات في الهواء والملتصقة على الأسطح.

وتواصل باناسونيك سعيها الحثيث لتطوير قدرات تقنية nanoe™ Xبهدف معالجة المخاطر المحتملة والمرتبطة بتلوث الهواء مثل الكائنات الدقيقة الجديدة المسببة للأمراض، وتوفير بيئات صحية للناس حول العالم.

مكيفات الهواء المزودة بتقنية nanoe™X – توفر مكيفات الهواء المزودة بتقنية nanoeTM X من باناسونيك بيئات داخلية أكثر صحة وبرودة للمستخدمين. ولا تقتصر مزايا هذه المكيفات على تدفئة أو تبريد الهواء، بل تعمل أيضاً على تنظيف الهواء الداخلي في المباني. وتبرهن تقنية nanoe™ X على التزام باناسونيك الراسخ بتوفير قيمة جديدة لحياة أفضل وتحقيق شعارها “حياة أفضل، عالم أفضل“. وتتيح مكيفات الهواء المزودة بتقنية nanoe™ X الجديدة مستويات مثالية من الراحة وإمكانية تنفس هواء نقي. وتعزز هذه المكيفات مستويات الصحة وجودة الحياة للعملاء بفضل قدرتها على توفير حماية على مدار الساعة لمساحات المعيشة وتزويدها بالهواء النقي والمنعش.

أجهزة تنقية الهواء المزودة بتقنية nanoe™X توفر تقنية nanoe™ X الفريدة في أجهزة تنقية الهواء هواءً نقياً ومنعشاً بسرعة تزيد 10 مرات بالمقارنة مع مثيلاتها المزودة بتقنية nanoe™. وتبقى أيونات الهواء التي تنتجها تقنية nanoe™Xلمدة أطول بستة مرات، ما يثبط نمو وانتشار الجراثيم والمواد المسببة للحساسية والروائح الكريهة في الهواء. وتقوم أجهزة تنقية الهواء المزودة بتقنية nanoe™X بإطلاق جذور الهيدروكسيل المغلفة بجزيئات الماء، ما يزيد فاعليتها في إزالة الروائح الكريهة. كما تم تزويد هذه الأجهزة بعدد من المزايا المتقدمة الأخرى مثل الإزالة النشطة للروائح الكريهة، وترطيب البشرة والشعر، ومرشحات HEPAالمركبة، وتقنية تفكيك غاز الفورمالدهيد التي تحمي من تلوث الهواء بالمركّبات العضوية المتطايرة. وتنفرد أجهزة تنقية الهواء الجديدة أيضاً بتصميم Superellipse بيضاوي الشكل لتحقيق أفضل مستويات الأداء، فضلاً عن تعزيز الطابع الجمالي لمظهرها في المنازل.

جهاز nanoeTM X Generator – يمتاز جهاز تنقية الهواء المحمولة nanoeTM X Generator بحجمه الصغير وتصميمه المشابه لكأس القهوة، ما يجعله خياراً مثالياً للاستخدام في بيئات مختلف مثل السيارات والمكاتب الصغيرة وغيرها. ويتيح الجهاز سهولة حمله بفضل وزنه الخفيف والبالغ 0.4 كيلوجرام، ليوفر بذلك هواءً نقياً في أي مكان وزمان. بينما تقوم تقنية nanoe™X في الجهاز بتثبيط 99.9% من الفيروسات (بما في ذلك فيروسات إنفلونزا الطيور H1N1 وH5N1) خلال ساعتين، و99.9% أيضاً من الجراثيم (بما في ذلك الإشريكية القولونية E.Coli 0157والمكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين) خلال ساعة واحدة*2.

وتعاونت باناسونيك مع جراب القابضة، الشركة الرائدة في توفير التطبيق الفائق المستخدم يومياً في منطقة جنوب شرق آسيا، ضمن إطار مبادرة تهدف لتزويد 5,500 سيارة طراز GrabCarPremium بأجهزة nanoe™ X Generator داخل خمس مدن تتوزع على أربع دول (تشمل العاصمة الماليزية كوالالمبور، وسنغافورة، ومدينتي هو تشي منه وهانوي في فيتنام، والعاصمة الأندونيسية جاكرتا).

b) جهاز تعقيم الهواء ziainoTM

يعمل هذا الحل المبتكر من باناسونيك على تنقية الهواء من الملوثات بكفاءة عالية باستخدام قدرات التعقيم العالية وإزالة الروائح. لمركّب هيبوكلوريت الصوديوم ويمتاز جهاز ziainoTM بأدائه العالي في تعقيم البيئة المحيطة باستخدام حمض الهيبوكلوروز (HOCl) من خلال التحليل الكهربائي للمياه المالحة، وإزالة 99.99% من الجراثيم والفيروسات مثل إنفلونزا الطيور H1N1/ والفيروس المعوي EV71/الإشريكية القولونية E.Coli 0157 وغيرها*3. وإلى جانب قدرتها العالية على تنقية الهواء، يمكن للجزيئات المتطايرة من حمض الهيبوكلوروز القضاء بفاعلية على الجراثيم والفيروسات الملتصقة بالأسطح. ويعد هذا الجهاز حلاً مثالياً للاستخدام في مختلف المواقع، بما في ذلك المطاعم، والفنادق، والمستشفيات، والعيادات الطبية، والمختبرات، ودور المسنّين، والمدارس، والمكاتب، ومتاجر الحيوانات الأليفة، والمراكز الرياضية والتجارية.

2. منصة أنماط المعيشة المتصلة MirAIe

تتمتع باناسونيك بمزايا تنافسية قوية في مجال حلول المعيشة المتصلة بفضل حضورها الرائد في الأسواق كشركة متخصصة بتصنيع الأجهزة المنزلية، إلى جانب خبراتها الواسعة في مجال الابتكارات التقنية. وتهدف حلول المعيشة المتصلة والقائمة على تقنيات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي لإثراء أنماط الحياة اليومية من خلال توفير أرقى مستويات الراحة، وتقديم قدرات الاتصال السلس بين الكثير من أجهزة باناسونيك. وتشتمل قائمة الأجهزة التي يمكن التحكم بها باستخدام حل MirAIeعلى مكيفات الهواء، والغسالات، والثلاجات، وأجهزة التحويل والتبديل وغيرها.

3. حلول قطاع الأعمال المباشرة بين الشركات

إضافةً إلى ما سبق، تعرض باناسونيك عدداً من أحدث حلول غرف التحكم الخاصة بقطاع الأعمال المباشرة بين الشركات، مثل حلول اكتشاف أقنعة الوجه وتقنيات الإسقاط الضوئي وغيرها.

ويمكن للزوار مشاهدة هذه التقنيات في المناطق التجريبية وردهة كبار الشخصيات في جناح اليابان في إكسبو 2020 دبي.

من هنا وهناك

اطلاق المائدة المستديرة للاستثمار العالمي في كازاخستان

Published

on

By

كازخستان – وينك

نور سلطان (كازاخستان)- قال معالي نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية الكازاخي مختار تيلوبيردي:” إن هذا العام يصادف الذكرى الثلاثين لاستقلال كازاخستان، وعلى مدى العقود الثلاثة الماضية حققت كازاخستان نجاحًا اقتصاديًا كبيرًا، حيث تعد كازاخستان أكبر اقتصاد في آسيا الوسطى، ويبلغ إجمالي الناتج المحلي حوالي 170 مليار دولار أمريكي.


وأضاف تيلوبيردي خلال كلمته في افتتاح المائدة المستديرة للاستثمار العالمي في العاصمة نور سلطان التي انطلقت أمس، أن بلاده تمتلك أكبر نصيب للفرد من الناتج المحلي الإجمالي في المنطقة، فيما تتجاوز الاحتياطيات الدولية لكازاخستان 90 مليار دولار مما يتيح الاستقرار الاقتصادي وسط الأزمات وتقلبات السوق، مؤكدا على أنه يتم الاهتمام بشكل كبير هذه الأيام لمواجهة وباء كورونا والتغلب على تداعياته بعد أن أظهرت كازاخستان تقدما جيدا في هذا الاتجاه.


وأشار وزير الخارجية الكازاخي إلى أنه على مدار الأشهر التسعة الماضية نما الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة 3.5٪ وزادت صناعة الخدمات بنسبة 2.7٪ خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر وقال: “هذه النتائج تجعلنا نعتقد أن اقتصاد الدولة قد عاد إلى مسار النمو الذي كان عليه قبل انتشار الوباء، وأن العامل الرئيسي في التنمية الاقتصادية للبلاد هو جذب الاستثمارات الأجنبية التي تتجاوز الآن 376 مليار دولار أمريكي.


وأضاف تيلوبيردي:” لقد أصبحت الشركات الدولية الكبرى شركاء موثوقين لكازاخستان، حيث ساهمت بشكل كبير في التعاون والتنمية الاجتماعية والاقتصادية والازدهار في كازاخستان، التي تحتفل هذه الأيام بالذكرى الثلاثين للتعاون مع مجتمع الاستثمار العالمي، حيث تعتبر كازاخستان نفسها شريكًا استثماريًا موثوقًا به.
وناقش المشاركون في الندوة قضايا حول الموضوع الرئيسي “الاستثمار في كازاخستان: 30 عامًا من النجاح” والتعرف على إنجازات كازاخستان في مجال جذب الاستثمارات وأحدث التطورات في بيئة الأعمال في البلاد والاستماع إلى التجربة من كبار المستثمرين المحليين والأجانب العاملين بالفعل في البلاد.
وكانت الجلسة الرئيسية للحوار “التحول الاقتصادي العالمي: التحديات وآفاق التنمية في فترة ما بعد الجائحة” برئاسة معالي د. السيد مختار تيلوبردي نائب رئيس الوزراء – وزير خارجية كازاخستان سوف يسلط الضوء بالتفصيل على الاتجاهات الحالية في الاقتصاد العالمي فضلا عن إمكانات الاستثمار في القطاعات الجديدة سريعة النمو.

بالإضافة إلى ذلك تضمن جدول أعمال الحدث حفل توزيع جوائز المستثمرين وحفل التوقيع واجتماعات، فيما شارك، مسؤولون حكوميون وكبار رجال الأعمال العالميين والمديرين التنفيذيين الماليين والمستثمرين والخبراء.

Continue Reading

من هنا وهناك

حسين الجسمي يهدي “شاعر المليون” رائعة الشيخ زايد “ريت أنا في شاطي الراحة”

Published

on

By

أبوظبي – وينك
من الروائع الشعرية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيّب الله ثراه” أهدى سعادة الفنان حسين الجسمي “السفير المفوّض فوق العادة” في مشاركته ضيفاً في أولى حلقات البث المباشر لبرنامج الشعر النبطي “شاعر المليون” بموسمه العاشر، أغنية “ريت أنا في شاطي الراحة” من ألحانه وغنائه، وهي من الروائع الشعرية التي حملت أجمل الوصف ومشاعر الشجن، والذي قال في مطلعها:
ريت انـا فـي شاطـي الرّاحـه
مـن سـرور وإنْـس ما ريـتـه
مـن ورود تبِـنّ أريـاحـه
والجمـال مشـيِّدٍ بيـتـه


وأوضح الجسمي أن إختياره الغناء في مشاركته ببرنامج “شاعر المليون” برائعة من روائع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ما هو الاّ ترسيخاً للهوية الوطنية والإرث الثقافي الإماراتي الأصيل، مؤكداً أنه فخراً يعتز به واضافة هامة في مشواره الفني.
هذا وقد عرض حسين الجسمي فيدو مصور لأغنية “ريت أنا في شاطي الراحة” عبر قناته الرسمية موقع YouTube متضمناً تفاصيل القصيدة والعمل.

 

ملاحظة: مرفق لينك أغنية “ريت أنا في شاطي الراحة”

Continue Reading

من هنا وهناك

العيسى: الراهبة الإنجليزية تعترف بعبقرية خاتم المرسلين

Published

on

By

وينك – خاص

شهد الأنام بفضله حتى العدى، والفضل ما شهدت به الاعداء، بيت من الشعر العربي يتوافق مع ما قالته المؤرخة والراهبة الإنجليزية السابقة أكارين أرموسترونج عن النبي صلى الله عليه وسلم.
واستشهد أمين رابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد العيسى ما ذكرته ارموسترونج التي تحدثت عن عبقرية نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وقالت “إذا استطعنا النظر إلى محمد مثلما ننظر إلى الشخصيات التاريخية العظيمة الأخرى، من المؤكد أننا سوف نعتبره أحد أعظم عباقرة الدنيا الذين عرفهم التاريخ”.
ومن هنا رأى الشيخ العيسى أهمية استثمار الوسائل الحديثة لتعريف الآخر بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم العظيمة، فكان إطلاق متحف السيرة النبوية من المدنية المنورة، والذي يراه الشيخ العيسى القوة الناعمة، وتكمن فيه النصر الحقيقية للرسول الكريم عليه أفصل الصلاة والسلام.
وقال العيسى في مقطع فيديو متداول على نطاق واسع في حسابات التواصل الاجتماعي من “برنامج في الآفاق” الذي يبث عبر قناة إم بي سي حول أهمية تنظيم متحف السيرة النبوية الشريفة” المتحف يتميز بأنه جعل السيرة النبوية كأنما الإنسان يراها، ويعيشها واقعاً وليس كما يقرأها، بما فيه من التقنيات العالية الإلكترونية، من التقنية ثلاثية الأبعاد، والهولوجرام، وغيرها من التقنيات التي تجعل الإنسان يعيش السيرة النبوية”.
وأضاف، أنت من خلال اقتدائك بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم، وخاصة حكمته في التعامل مع المخالفين والجاهلين وحتى الكارهين، فأنت تعطي رداً قوياً وراقياً على أي محاولة للإساءة، ولذلك نحن من خلال هذه المتاحف نبين ذلك.
كما تناول الفيديو جانبا من حديث الشيخ العيسى بعد افتتاح معرض السيرة النبوية في المدينة المنورة، أكد فيه أن المتحف هو النصرة الحقيقية لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم، والقوة الناعمة، بما يعرضه من الحقائق والرصد العظيم الذي تحفل به السيرة النبوية المطهرة.
وأكد أن المتحف يرسخ قيم الإخاء والتعايش الإنساني لتلهم العالم بأسره بسماحتها وحفظها للحقوق، وذلك يجعلنا نستذكر وثيقة المدينة المنورة دستور الإخاء والتعايش الإنساني، ويبرز مواد هذه الوثيقة التاريخية، وشرح تفاصيلها بعرض تقني متميز.
وافتتح متحف السيرة النبوية في المدينة المنورة في تاريخ 20/5/1442هـ من برعاية أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، معلناً انطلاقة سلسلة المتاحف الإسلامية، وتشرف عليها رابطة العالم الإسلامي في مختلف دول العالم.

Continue Reading

محتوى رائج