Connect with us

من هنا وهناك

الملك المغربي محمد السادس يكرم 3 شخصيات إماراتية

Published

on

أبوظبي – وينك

كرم صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية، ثلاثة شخصيات إماراتية، تعمل في المجال الثقافي والفني، وذلك بمناسبة إنتاجهم أغنية “ملك القلوب” التي تم إهدائها للملك المغربي في ذكرى ميلاده الثامنة والخمسين.

وسلّم سعادة عبدالإله أوداداس وزير مفوض نائب السفير المغربي لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، الرسائل الملكية الموقعة باسم العاهل المغربي، إلى كل من الشاعر خليل عيلبوني، والفنان الإماراتي سيل المطر، والشاعر والإعلامي خالد الظنحاني، وذلك في مقر السفارة المغربية بأبوظبي، بحضور الوزير المفوض في السفارة المغربية، الكبير الزهوني.

وجاء في نص الرسائل الملكية الموجهة من جلالة الملك المغربي إلى الشخصيات الإماراتية الآتي: “الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.

من محمد السادس ملك المملكة المغربية، إلى الشاعر خليل عيلبوني، والفنان أحمد الشريف الهاشمي “سيل المطر”، والشاعر والإعلامي خالد الظنحاني، دولة الإمارات العربية المتحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد، فقد تلقينا بتقدير كبير أغنية “ملك القلوب” التي أنجزتموها، والتي أبيتم إلا أن ترفعوها إلى جلالتنا، بمناسبة ذكرى ميلادنا الثامنة والخمسين.

وإننا لنشكركم جزيل الشكر على هذا الإهداء الفني الجميل الذي كان له أطيب الوقع في نفسنا، لما يحمله من مشاعر صادقة؛ مفعمة بالمحبة والتقدير لشخص جلالتنا وللشعب المغربي.

مع أزكى تحياتنا، وخالص متمنّياتنا لكم بموصول التوفيق والعطاء في أعمالكم.

محمد السادس

ملك المغرب”.

وتتناول أغنية “ملك القلوب” ترسيخ العلاقات الأخوية المشتركة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية، حيث كتب كلماتها الشاعر الإماراتي خليل عيلبوني، ولحنها وغنّاها الفنان الإماراتي سيل المطر، وبإشراف الشاعر والإعلامي الإماراتي خالد الظنحاني.

وأكد عبد الإله أوداداس نائب السفير المغربي لدى الدولة أهمية العلاقات الأخوية مع الإمارات التي تتصف بالأخوة الصادقة، معرباً عن شكره للمثقفين الإماراتيين لمشاركتهم في المناسبات الوطنية في المملكة المغربية والتي تعبر عن عمق الأخوة والصداقة بين البلدين.

بدورهم عبّر المكرمون عن شكرهم الجزيل وتقديرهم لجلالة الملك محمد السادس على التكريم الذي يعد وسام على القلب وذكرى خالدة؛ أعطتهم دفعة معنوية كبيرة، للاستمرار في تقديم أعمال ثقافية وفنية جديدة، تحمل الطابع الإنساني وتوطد العلاقات بين شعوب المنطقة، بما ينسجم مع توجهات دولة الإمارات في نشر قيم التسامح والمحبة والتعايش في العالم.

كلام الصور:

Advertisement
Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply

من هنا وهناك

اطلاق المائدة المستديرة للاستثمار العالمي في كازاخستان

Published

on

By

كازخستان – وينك

نور سلطان (كازاخستان)- قال معالي نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية الكازاخي مختار تيلوبيردي:” إن هذا العام يصادف الذكرى الثلاثين لاستقلال كازاخستان، وعلى مدى العقود الثلاثة الماضية حققت كازاخستان نجاحًا اقتصاديًا كبيرًا، حيث تعد كازاخستان أكبر اقتصاد في آسيا الوسطى، ويبلغ إجمالي الناتج المحلي حوالي 170 مليار دولار أمريكي.


وأضاف تيلوبيردي خلال كلمته في افتتاح المائدة المستديرة للاستثمار العالمي في العاصمة نور سلطان التي انطلقت أمس، أن بلاده تمتلك أكبر نصيب للفرد من الناتج المحلي الإجمالي في المنطقة، فيما تتجاوز الاحتياطيات الدولية لكازاخستان 90 مليار دولار مما يتيح الاستقرار الاقتصادي وسط الأزمات وتقلبات السوق، مؤكدا على أنه يتم الاهتمام بشكل كبير هذه الأيام لمواجهة وباء كورونا والتغلب على تداعياته بعد أن أظهرت كازاخستان تقدما جيدا في هذا الاتجاه.


وأشار وزير الخارجية الكازاخي إلى أنه على مدار الأشهر التسعة الماضية نما الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة 3.5٪ وزادت صناعة الخدمات بنسبة 2.7٪ خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر وقال: “هذه النتائج تجعلنا نعتقد أن اقتصاد الدولة قد عاد إلى مسار النمو الذي كان عليه قبل انتشار الوباء، وأن العامل الرئيسي في التنمية الاقتصادية للبلاد هو جذب الاستثمارات الأجنبية التي تتجاوز الآن 376 مليار دولار أمريكي.


وأضاف تيلوبيردي:” لقد أصبحت الشركات الدولية الكبرى شركاء موثوقين لكازاخستان، حيث ساهمت بشكل كبير في التعاون والتنمية الاجتماعية والاقتصادية والازدهار في كازاخستان، التي تحتفل هذه الأيام بالذكرى الثلاثين للتعاون مع مجتمع الاستثمار العالمي، حيث تعتبر كازاخستان نفسها شريكًا استثماريًا موثوقًا به.
وناقش المشاركون في الندوة قضايا حول الموضوع الرئيسي “الاستثمار في كازاخستان: 30 عامًا من النجاح” والتعرف على إنجازات كازاخستان في مجال جذب الاستثمارات وأحدث التطورات في بيئة الأعمال في البلاد والاستماع إلى التجربة من كبار المستثمرين المحليين والأجانب العاملين بالفعل في البلاد.
وكانت الجلسة الرئيسية للحوار “التحول الاقتصادي العالمي: التحديات وآفاق التنمية في فترة ما بعد الجائحة” برئاسة معالي د. السيد مختار تيلوبردي نائب رئيس الوزراء – وزير خارجية كازاخستان سوف يسلط الضوء بالتفصيل على الاتجاهات الحالية في الاقتصاد العالمي فضلا عن إمكانات الاستثمار في القطاعات الجديدة سريعة النمو.

بالإضافة إلى ذلك تضمن جدول أعمال الحدث حفل توزيع جوائز المستثمرين وحفل التوقيع واجتماعات، فيما شارك، مسؤولون حكوميون وكبار رجال الأعمال العالميين والمديرين التنفيذيين الماليين والمستثمرين والخبراء.

Continue Reading

من هنا وهناك

حسين الجسمي يهدي “شاعر المليون” رائعة الشيخ زايد “ريت أنا في شاطي الراحة”

Published

on

By

أبوظبي – وينك
من الروائع الشعرية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيّب الله ثراه” أهدى سعادة الفنان حسين الجسمي “السفير المفوّض فوق العادة” في مشاركته ضيفاً في أولى حلقات البث المباشر لبرنامج الشعر النبطي “شاعر المليون” بموسمه العاشر، أغنية “ريت أنا في شاطي الراحة” من ألحانه وغنائه، وهي من الروائع الشعرية التي حملت أجمل الوصف ومشاعر الشجن، والذي قال في مطلعها:
ريت انـا فـي شاطـي الرّاحـه
مـن سـرور وإنْـس ما ريـتـه
مـن ورود تبِـنّ أريـاحـه
والجمـال مشـيِّدٍ بيـتـه


وأوضح الجسمي أن إختياره الغناء في مشاركته ببرنامج “شاعر المليون” برائعة من روائع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ما هو الاّ ترسيخاً للهوية الوطنية والإرث الثقافي الإماراتي الأصيل، مؤكداً أنه فخراً يعتز به واضافة هامة في مشواره الفني.
هذا وقد عرض حسين الجسمي فيدو مصور لأغنية “ريت أنا في شاطي الراحة” عبر قناته الرسمية موقع YouTube متضمناً تفاصيل القصيدة والعمل.

 

ملاحظة: مرفق لينك أغنية “ريت أنا في شاطي الراحة”

Continue Reading

من هنا وهناك

العيسى: الراهبة الإنجليزية تعترف بعبقرية خاتم المرسلين

Published

on

By

وينك – خاص

شهد الأنام بفضله حتى العدى، والفضل ما شهدت به الاعداء، بيت من الشعر العربي يتوافق مع ما قالته المؤرخة والراهبة الإنجليزية السابقة أكارين أرموسترونج عن النبي صلى الله عليه وسلم.
واستشهد أمين رابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد العيسى ما ذكرته ارموسترونج التي تحدثت عن عبقرية نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وقالت “إذا استطعنا النظر إلى محمد مثلما ننظر إلى الشخصيات التاريخية العظيمة الأخرى، من المؤكد أننا سوف نعتبره أحد أعظم عباقرة الدنيا الذين عرفهم التاريخ”.
ومن هنا رأى الشيخ العيسى أهمية استثمار الوسائل الحديثة لتعريف الآخر بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم العظيمة، فكان إطلاق متحف السيرة النبوية من المدنية المنورة، والذي يراه الشيخ العيسى القوة الناعمة، وتكمن فيه النصر الحقيقية للرسول الكريم عليه أفصل الصلاة والسلام.
وقال العيسى في مقطع فيديو متداول على نطاق واسع في حسابات التواصل الاجتماعي من “برنامج في الآفاق” الذي يبث عبر قناة إم بي سي حول أهمية تنظيم متحف السيرة النبوية الشريفة” المتحف يتميز بأنه جعل السيرة النبوية كأنما الإنسان يراها، ويعيشها واقعاً وليس كما يقرأها، بما فيه من التقنيات العالية الإلكترونية، من التقنية ثلاثية الأبعاد، والهولوجرام، وغيرها من التقنيات التي تجعل الإنسان يعيش السيرة النبوية”.
وأضاف، أنت من خلال اقتدائك بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم، وخاصة حكمته في التعامل مع المخالفين والجاهلين وحتى الكارهين، فأنت تعطي رداً قوياً وراقياً على أي محاولة للإساءة، ولذلك نحن من خلال هذه المتاحف نبين ذلك.
كما تناول الفيديو جانبا من حديث الشيخ العيسى بعد افتتاح معرض السيرة النبوية في المدينة المنورة، أكد فيه أن المتحف هو النصرة الحقيقية لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم، والقوة الناعمة، بما يعرضه من الحقائق والرصد العظيم الذي تحفل به السيرة النبوية المطهرة.
وأكد أن المتحف يرسخ قيم الإخاء والتعايش الإنساني لتلهم العالم بأسره بسماحتها وحفظها للحقوق، وذلك يجعلنا نستذكر وثيقة المدينة المنورة دستور الإخاء والتعايش الإنساني، ويبرز مواد هذه الوثيقة التاريخية، وشرح تفاصيلها بعرض تقني متميز.
وافتتح متحف السيرة النبوية في المدينة المنورة في تاريخ 20/5/1442هـ من برعاية أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، معلناً انطلاقة سلسلة المتاحف الإسلامية، وتشرف عليها رابطة العالم الإسلامي في مختلف دول العالم.

Continue Reading

محتوى رائج