Connect with us

أخبار سياحة

صرح زايد المؤسس ثلاث سنوات تثري تجارب مرتاديه بإرث ملهم في قالب إبداعي فريد

Published

on

أبوظبي – وينك

يحتفي “صرح زايد المؤسس” في 26 فبراير بالذّكرى الثالثة لتدشينه؛ وذلك من خلال الكشف عن العمل الفني الذي يتوسط الصرح “الثريا”، حيث تزامن تدشين الصرح مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” عام 2018 “عام زايد”؛ بمناسبة مرور 100 عامٍ على مولد الوالد المؤسس -طيب الله ثراه- حيث شكل منذ إنشائه، وجهة استثنائية لمجتمع دولة الإمارات وزوّارها؛ لاسيما أنه حقق مكانة خاصة كمعْلم وطني يُخلّد ذكرى المغفور له -بإذن الله-الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان-طيب الله ثراه-، الوالد المؤسس لدولة الإمارات، ويكرّم إرثه، ويُشيد بإنجازاته.

 

صرح وطني ووجهة سياحية ثقافية جاذبة

وشهد الصرح منذ تدشينه وعلى مدار ثلاث سنوات، تدفقًا ملحوظًا للزّوّار بين سائح ومقيم من مختلف الفئات والثقافات، حيث أتيحت لهم فرصة التعرف بشكل أعمق على إرث الوالد المؤسس، من خلال العمل الفني المُبتكر(الثريا)، والمساحات الخضراء الفسيحة، ومركز لخدمات الزوار يضم صورًا وقصصاً عنه -طيّب الله ثراه، ومجموعة من التجارب التفاعلية عرّفتهم أكثر على ملامح شخصيته ودوره الحضاري والإنساني على مستوى الدولة والعالم.

وقد اكتسب الصرح مكانته بين المعالم السياحية والثقافية من ارتباطه بسيرة الشيخ زايد الذي شكّلت شخصيته الفذّة مصدر إلهام للأجيال، في القيم النبيلة والإرادة والطموح الذي أتاح للإمارات العربية المتحدة تحقيق الريادة في مختلف ميادين التقدم حتى صافحت منجزاتها الفضاء.

جولات ثقافية ثرية

وعلى مدار الأعوام الثلاثة الماضية، أطلع أخصائيو الجولات الثقافية في صرح زايد المؤسِّس، زائريه على ما تحويه هذه الوجهة الفريدة التي تحمل بين ثناياها تاريخ وطن ومؤسس، حيث تشكل كل زيارة إلى صرح زايد المؤسس تجربة غامرة جديدة، يعيش من خلالها الزائر مجموعة من التجارب التفاعلية يتعرفون خلالها على شخصية الشيخ زايد، الإنسان والقائد، ويستكشفون إرثه المُلهم ورؤيته القيادية.

وواصل “صرح زايد المؤسس”، دوره في إحياء مآثر المغفور له -بإذن الله- الشيخ زايد، ومسيرته الاستثنائية من خلال جولات ثقافية افتراضية  تم تقديمها -عن بعد- عبر بث حي على منصة الصرح في موقع “الانستغرام”، ضمن الإجراءات الوقائية والاحترازية نظرا للظروف الراهنة.

وشهدت هذه الجولات إقبالاً متزايدًا من قبل الأفراد المتابعين وعدد من وفود الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة من مختلف أنحاء العالم، حيث أتاحت لهم الفرصة للتجول افتراضيًا عبر البث الحي والمباشر في أرجاء الصرح، للاطلاع على هذا الصرح الذي يمثل وجهة وطنية تؤكد الارتباط الوثيق بالوالد المؤسس لدولة الإمارات، والوفاء له، والسير على نهجه.

وانطلاقًا من مسؤوليته المجتمعية، استقبل صرح زايد المؤسس وفدًا من مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم في جولة ثقافية قدمها أخصائيو الجولات الثقافية لدى الصرح بلغة الإشارة، لاطلاعهم على الدور الذي كان يؤديه الوالد المؤسس في دعم أصحاب الهمم وتوفير البيئة الملائمة لتنمية إمكاناتهم، واستثمار طاقاتهم في شتى المجالات.

سيرة خالدة في قالب إبداعي

يقدم الصرح لمرتاديه تجربة متكاملة واستثنائية تشمل مختلف أنحاء الصرح ومحتوياته، التي تطلعهم بشكل أعمق على شخصية الشيخ زايد وفكره النيّر، من خلال الاستماع إلى تسجيلات نادرة للشيخ زايد رحِمه الله، أو تأمل كلماته، أو استكشاف القضايا التي أيدها ودافع عنها، أومن خلال الاطلاع على مجموعة من الصور النادرة ومقاطع الفيديو، والقصص الشّخصية التي يرويها أشخاص عرفوه عن كثب، عبر منظومة الوسائط المتعددة والتجارب التفاعلية في الصرح.

ويتوسط صرح زايد المؤسس “الثريا”، وهي عمل فني مُبتكر يتميز بطابع ديناميكي ثلاثي الأبعاد يُظهر ملامح الشيخ زايد من عدة زوايا حول الصرح ومن نقاط المشاهدة المخصصة أيضًا، وقد حصل هذا العمل الفني على المرتبة الأولى لجائزة “كودا” للتصاميم الفنية لعام 2019 – عن فئة الأعمال الفنية المؤسساتية، وتكرم الجائزة المعترف بها دوليًا المشاريع الناجحة والمبتكرة التي تدمج الجانب الفني في التصاميم الداخلية والمعمارية وتصاميم الأماكن العامة. وتعد هذه الجائزة إضافة للمنجزات التي توجت هذا العمل الفني الذي مثل إضافة كبيرة للمشهد الثقافي بدولة الإمارات، كأحد أبرز الصروح المعمارية في العالم. وقد سبق أن حاز هذا العمل على جائزتين، جائزة “أفضل مشروع إنارة خارجي وداخلي” وجائزة “أفضل مشروع إنارة مبتكرة” خلال عام 2018، وذلك ضمن النسخة الثالثة عشر من “معرض الإضاءة في الشرق الأوسط.

ويبلغ ارتفاع الجناح الذي يحتضن العمل الفني “الثريا” 30 مترًا، ويضم 1,327 شكلًا هندسيًا متناسقًا معلّقة على 1,110 كابلات، ويزن هذا العمل الفني أكثر من 250 طنًا. وتُضاء الأشكال الهندسية المتناسقة وخلال ساعات المساء لتشكل عملاً فنياً بطريقة تُحاكي النجوم في السماء التي ما زالت تشع نوراً وترشدنا إلى الطريق الصحيح، شأنها شأن المغفور له بإذنه تعالى الشيخ زايد، الذي تستنير بفكره النير الأجيال.

 

ويضم الصرح أنواعاً مختلفة من الأشجار والشتلات والنباتات التي تشكل جزءًا من البيئة الطبيعية الغنية لشبه الجزيرة العربية، والتي تعبر عن حب الشيخ زايد – طيب الله ثراه – للطبيعة، وحرصه على المحافظة على البيئة المحلية. ويبلغ عدد الأشجار في المساحات الخضراء 188 شجرة، تنتشر في أنحاء صرح زايد المؤسس بصورة تتيح للزوار التعرف أكثر على خصائصها.

ذلك إلى جانب “ممشى الصرح” وما يضم من كلمات خالدة من أقوال الوالد المؤسس؛ المليئة بالحكمة التي تلهم الأجيال القادمة.

رؤى وتطلعات

نظم صرح زايد المؤسس واستضاف منذ افتتاحه العديد من الفعاليات والأنشطة المختلفة التي تترجم نهج الوالد المؤسس، وتعبر عن قيمه النبيلة، حيث تضمنت استضافة الحدث العالمي الأبرز على مستوى العالم، وهو أعمال “المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية”، حيث وقع خلاله قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف “وثيقة الأخوة الإنسانية”، بحضور أكثر من 400 من قيادات وممثلي الأديان والشخصيات الثقافية والفكرية من مختلف دول العالم.

ذلك بالإضافة إلى إطلاق “جائزة زايد للأخوة الإنسانية” في عام 2019 في موقع “صرح زايد المؤسس، وبالتزامن مع توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية” في أبوظبي، كأحد أهم مبادرات تنفيذ وثيقة الأخوة الإنسانية، التي تهدف إلى الاحتفاء بالأشخاص أو المؤسسات التي تعمل على ترسيخ السلام والعيش المشترك وبناء جسور التواصل الثقافي والإنساني وطرح مبادرات عملية ناجحة ومؤثرة للتقريب بين المجتمعات على المدى الطويل.

كما أثبت “صرح زايد المؤسس” حضوره الفاعل وحرصه على المشاركة في المبادرات والفعاليات الوطنية والمجتمعية، بما في ذلك “اليوم الوطني””يوم الشهيد” و”يوم العلم” و”اليوم العالمي للتسامح” و”يوم المرأة الإماراتية” و”ساعة الأرض”، وذلك انطلاقاً من قيمته كصرح ثقافي وطني يخلد سيرة الوالد المؤسس ودوره البارز في تأسيس الدولة وتحقيق نهضتها. وقد خصص الصرح جدولاً خاصاً بالفعاليات التي تقام احتفالاً بهذه المناسبات، لاستقطاب الزوار من مختلف الثقافات وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في هذه المناسبات التي تتيح لهم التعرف عن قرب على تاريخ الدولة وثقافتها.

وفي مشهد وطني يترجم رؤى وتطلعات الوالد المؤسس، بين جنبات صرح يحتفي بتلك التطلعات، أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برنامج “خبراء الإمارات”، الذي يهدف إلى إعداد قاعدة متنوعة من الكوادر الوطنية الاستشارية تسهم في دفع عجلة التنمية في مختلف القطاعات بالدولة.

بالإضافة إلى إطلاق كتاب “الشيخ زايد: قرن من الذكريات”، الذي يسرد ويوثق ذكريات ومقتنيات وصور لشخصيات مختلفة مع الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وذلك بتنظيم مبادرة “لئلا ننسى”، وهي إحدى مبادرات “مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان”، وقد أُطلق الكتاب على هامش المعرض الذي يحمل نفس اسم الكتاب، الذي ضم مجموعة من القطع الأثرية التي ترمز لكثير من الحكايات، القريبة إلى نفوس أبناء شعب دولة الإمارات والمقيمين فيها.

ونظمت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الدولة والرئاسة البلغارية والنمساوية للاتحاد الأوروبي، تحت رعاية وزارة الخارجية والتعاون الدولي، معرضاً بعنوان “الشيخ زايد وأوروبا: رحلة” في الصرح، الذي أتى إحياء لإرث القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه – والمساهمة في تسليط الضوء على إنجازاته المحلية والإقليمية والدولية وقيمه العديدة كالتسامح والعطاء والتعايش والولاء والوطنية والتطوع والعمل الإنساني

كما احتضن الصرح فعالية المدن الشقيقة التي قدمت كارين بنس، قرينة نائب الرئيس الأمريكي نيابة عن مدينة هيوستن الأمريكية، هدية تذكارية إلى مدينة أبوظبي، وقدم الصرح هدية تذكارية عن نموذج لقطعة من الأشكال الهندسية للعمل الفني “الثريا”، وذلك تقديرًا للروابط العميقة التي تجمع المدينتين. 

وتجدر الإشارة إلى عقد “حلقة شبابية” في صرح زايد المؤسس بأبوظبي، شارك فيها ضيوف الملتقى العالمي الأول لشباب المجتمعات المسلمة والذي عقد بنهاية العام 2019 تحت عنوان “إعداد قادة الغد.. الالتزام والنزاهة والابتكار”، والذي يعد منصة تجمع قادة المجتمع والعلماء والناشطين والفنانين ورواد الأعمال والمبتكرين لطرح استراتيجيات ومناهج وبرامج جديدة وبحثها ووضع تصور لتنمية مهارات القيادة بين الشباب المسلم في العالم.

كما شهد صرح زايد المؤسس انطلاق شعلة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص “شعلة الأمل”، في مسيرة شارك فيها أكثر من ثلاثة آلاف من موظفي شركة أدنوك ومجموعة من أفراد المجتمع.

 

مقصد لكبار الشخصيات

شهد صرح زايد المؤسس منذ افتتاحه في عام 2018 إلى اليوم، عددًا كبيرًا من الزيارات الرسمية لشخصيات رفيعة المستوى،  عكست مكانته كصرح يخلد سيرة قائد ظل مصدر إلهام للآخرين في مختلف ملامح شخصيته الفذة، منهم:  فخامة الرئيس الدكتور محمد أشرف غني، رئيس جمهورية أفغانستان، وفخامة الرئيس محمد ولد الغزواني، رئيس جمهورية موريتانيا، ومعالي بويكو بوريسوف، رئيس وزراء جمهورية بلغاريا، ومعالي إبراهيم كاسوري فوفانا، رئيس وزراء جمهورية غينيا، ومعالي رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، ومعالي كيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء جمهورية اليونان، ومعالي جونغ كيونغ دو، وزير دفاع جمهورية كوريا الجنوبية، وسيدة الولايات المتحدة الأمريكية الثانية حرم وزير الدفاع الأمريكي كارين بنس، وسعادة هارتوج فيشر، مدير المتحف البريطاني، بالإضافة إلى مائير بن شابات، مستشار ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي.

 

 

زيارة الصرح

يواصل الصرح دوره من خلال استقبال زواره مجانًا وبشكل يومي من الساعة 9 صباحًا وحتى الساعة 10 مساءً، وتتوفر مواقف سيارات مجانية مخصصة للزوار طوال اليوم وعلى مدار الأسبوع في الشارع رقم 18، وبإمكان الزوار القادمين مشيًا على الأقدام دخول الصرح من جهة الكورنيش، ذلك بالإضافة إلى توفير نقطة صعود ونزول لركاب سيارات الأجرة والحافلات السياحية، والاستمتاع بالوقوف في صرح زايد المؤسس والانضمام إلى الجولة الثقافية مع أخصائيي الجولات الثقافية من المواطنين، للتعرف على شخصية الشيخ زايد الإنسان والقائد ورؤيته الثاقبة، وذلك لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من الزوار للاستمتاع بتفاصيل جمالية المكان والاستفادة من محتواه ورسائلة القيمة.

وفي ظل الظروف الراهنة، يجب القيام بالحجز المسبق لزيارة صرح زايد المؤسس والحصول على بطاقات الدخول إلكترونياً من خلال الرابط التالي (https://visit.szgmc.gov.ae:82/ ).

أخبار سياحة

تنشيط قطاع السياحه والسفر فى المنطقه العربيه يتطلب تنسيق عربى سريع

Published

on

By

السعودية – وينك

** أوضح أمين عام المنظمة العربية للسياحة الاستاذ شريف فتحى إلى أن الواقع الجديد الذى فرضته جائحة كورونا وتأثيرها الكبير على الأوضاع الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية في الدول العربية تطلبت تحركًا سريعاً حيث بادرت المنظمة منذ بداية الجائحة بتشكيل فريق لإدارة الأزمات ضم أصحاب المعالي وزراء السياحة العرب والمنظمات المعنيه وجامعة الدول العربية وخبراء متخصصين بمجالات السياحة والسفر حيث قدم الفريق العديد من التوصيات والدراسات ، وقد تقدمت المنظمه العربيه للسياحه والاتحاد العربى للنقل الجوى والمنظمه العربيه للطيران المدنى والاتحاد الدولى للنقل الجوى للمجلس الاقتصادي والاجتماعي فى دورته ال 108 بمقترح مبادئ عامة تشمل توحيد اجراءات تسجيل واعتماد اللقاحات المضادة لكورونا ومعايير اخرى بين الدول العربية بما يسهم بشكل فاعل في تنشيط قطاع السياحة والسفر وتقليل خسائره واثارها السلبيه على العاملين بهذا المجال
. وقد اكد الامين العام للمنظمه العربيه للسياحه على اهميه سرعه التنسيق العربى المشترك فى هذا المجال بشكل يعتمد على احدث وافضل الممارسات والتوصيات العالميه تمهيدا لتنسيق عالمى متوقع وباستخدام افضل التطبيقات الرقميه التى تعتمد على النموذج المعتمد لل QR كود وتضمن نزاهة وسريه معلومات المسافرين ومساعدتهم على تنظيم اجراءات سفرهم بشكل اسهل . وهذا مايفرضه واقع التعايش مع كورونا وتحقيق افضل مواءمه بين الجوانب الصحيه والاقتصاديه ، مواصلا بأن قرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي تضمن :
1- الموافقة على المبادىء العامة التى تشمل توحيد اجراءات تسجيل واعتماد اللقاحات واستخدامها مابين الدول العربية كمبادىء استرشادية بهذا المجال
2- إنشاء فريق عمل استشاري تحت مظلة جامعة الدول العربية يتكون من الأمانة الفنية للمجلس والمنظمة العربية للسياحة والاتحاد العربي للنقل الجوي والمنظمة العربية للطيران المدني والاتحاد الدولي للنقل الجوي ( اياتا ) لتقديم المشورة والدعم في هذا الشأن لجميع الدول التي ترغب في الاسترشاد بهذه الإجراءات وغيرها و تقديم المشورة للأمانة الفنية لمجلس وزراء الصحة العرب.
وأختتم شريف عطية حديثه بشكره لمعالي الامين العام لجامعه الدول العربيه السيد أحمد أبو الغيط لدعمه المقترح وللمجلس الاقتصادى والاجتماعى على تقديره لحجم التحدى الذى تواجهه صناعه السياحه والسفر .

Continue Reading

أخبار سياحة

مادبا الاردنية تحقق المعايير وتفوز بلقب عاصمة السياحة العربية لعام 2022

Published

on

By

الأردن – وينك

** المنظمة العربية للسياحة تعلن فوز مدينة مادبا بلقب عاصمة السياحة العربية لعام 2022 بعد تحقيقيها لكافة المعايير والشروط المرجعية التي أرستها المنظمة العربية للسياحة وأعتمدها المجلس الوزارى العربي للسياحة بجامعة الدول العربية.

 

وتركز هذه المعايير والشروط المرجعية، على الإدارة السياحية والبنية التحتية للسياحة والموارد السياحية وتنوع الأنماط والأنشطة السياحية والحفاظ على البيئة وحمايتها والاستجابة للمستجدات السياحية والنتائج المرجوة من السياحة بالمدينة والسلامة والأمن والاستقرار السياحي والسلامة الصحية، وغيرها من المؤشرات ولتشجيع حركة السياحة العربية البينية مع إبراز الخصوصية والعادات والتقاليد المميزة لكل مدينة لإبراز القيمة السياحية لكل مدينة يتم اختيارها ودورها في دعم صناعة السياحة العربية والتواصل مع الثقافات والحضارات الأخرى.

وبهذا الشأن رفع معالي رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد التهاني والتبريكات لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية لفوز مدينا مأدبا بهذا اللقب والتى استحقته عن جدارة بعد ان حققت كافة الشروط وخاصة بما يتعلق بالتحديث الذى اعتمد مؤخرا من قبل المجلس الوزارى للسياحة والمتعلق بمؤشري ( السلامة والامن – السلامة الصحية ).

وأكد آل فهيد، أن اختيار مادبا كعاصمة للسياحة العربية يعكس مدى الاهتمام الذي يوليه جلالته لقطاع السياحة في المملكة الأردنية الهاشمية، لافتا الى أن جهود معالي الوزير نايف الفايز وزير السياحة والآثار ساهمت في تحقيق هذا الانجاز وأن المنظمة ستعمل جاهدة بالتعاون مع الوزارة لتنمية وتطوير السياحة العربية في المملكة الأردنية للمساهمة فى جعلها محطة رئيسية للسياحة وخاصة للعائلة العربية لما تتمتع به من مقومات سياحية .

من جهة أخرى قال معالي وزير السياحة والآثار نايف الفايز إن فوز مدينة مادبا بلقب عاصمة السياحة العربية 2022، سيسهم في تنشيط الحركة السياحية بالمدينة خاصة وبالمملكة بشكل عام مما سيعزز جذب المشاريع الاستثمارية الى المدينة في مختلف المجالات لاستثمار الموارد الطبيعية والثقافية والتراثية الفريدة للمدينة مما سيؤدي لزيادة فرص العمل بها والتقليل من نسب البطالة.

وأشار الوزير الفايز الى أن الوزارة تسعى لتكون مدينة مأدبا مركزاً للتراث الحضاري والثقافي وموطنا للفسيفساء والحرف اليدوية حيث انها تعتبر من المدن المسجلة في قائمة اليونسكو/ شبكة المدن المبدعة في مجال الفنون والحرف منذ عام 2017م، وحصدت لقب عالمي من مجلس الحرف العالمي تحت مسمى” مأدبا المدينة العالمية بالفسيفساء الحجرية لعام 2016″.

وأكد الوزير الفايز، أن مأدبا مدينة غنية بالتراث والعراقة والمعالم الأثرية والدينية حيث تشتهر بالمعالم التاريخية إضافة الى وجود المعالم الطبيعية والبيئية الخلابة المتنوعة من وديان مميزة وعيون حارة وإطلالات جبلية فريدة من نوعها.

وقال الفايز إن مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي بنهاية عام 2019، قد حقق 4.1 مليار دينار (5.65 مليار دولار)، آملاً أن تحقق عوائد السياحة الارقام السابقة، بناءا على البرامج والفعاليات التي تسعى الوزارة لتنفيذها بالتعاون مع المنظمة العربية للسياحة لاجتذاب السياحة العربية، وان تكون مأدبا والمملكة الاردنية الهاشمية محطة رئيسية لها .

Continue Reading

أخبار سياحة

منتجع سونيفا فوشي يفتتح “مايكرز بلايس” لتحويل المخلّفات إلى أعمال فنية

Published

on

By

جزر المالديف – وينك

 كشف منتجع سونيفا فوشي الفاخر في جزر المالديف عن إضافة منشأة جديدة رائدة إلى محفظة ابتكاراته المستدامة “مايكرز بلايس” وهي عبارة عن استوديو محايد للكربون على الجزيرة يعمل على إعادة تدوير مخلّفات البلاستيك والألمنيوم للاستفادة منها كأعمال فنية، وقطع عملية، ومواد بناء.

وقد تم إنشاء استوديو “مايكرز بلايس” بالتعاون مع الفنان البريطاني ألكسندر جيمس هاميلتون، مؤسس متجر “ديستل إنوي ستوديو” الذي يستعرض فنون النحت والرسم والتصوير والأفلام والإضاءة والتركيب. يشتهر هاميلتون بدعمه لجهود الاستدامة على مستوى المجتمع والجزيرة والحكومة منذ أكثر من 35 عامًا، كما أنه سفير شغوف لجمعية “ Rs3″ (الترشيد، إعادة الاستخدام، إعادة التدوير)، ويحظى فنّه بشعبية واسعة بفضل الإلهام الذي يستمدّه من المناظر الطبيعية والمساحات المدنية على حد سواء، والذي يعكس القضايا الفنية والسياسية، وقضايا الاستدامة، والإبادة البيئية.

وقد عمل هاميلتون وفريقه على بناء الاستوديو من الألف إلى الياء باستخدام آلات وعمليات يدوية مصممة خصيصًا لتلائم بيئة الجزيرة الفريدة. ونظرًا لتصنيف مخلّفات عبوات المشروبات الغازية كإحدى أسوأ الملوّثات في العالم، يهدفالاستوديو إلى معالجة الكميات الهائلة من العبوات البلاستيكية وعبوات الألمنيوم الفارغة التي ينتهي بها المطاف في المحيطات أو تُحرق فتنبعث منها الغازات السامة أو تُلقى في مكبات النفايات على مدار العام. وخلال الأيام الثلاثة الأولى من تشغيله، عالج الاستوديو 15,000 عبوة ألمنيوم، مما أدى إلى الإستفادة بشكل أفضل من هذه المواد المهملة، وإزالتها من النظام البيئي الهش.

يدعو “مايكرز بلايس” الفنانين والضيوف لإطلاق العنان لإبداعاتهم والإنخراط مع المجتمع الأوسع في مبادرة سونيفا نامونا القائمة على تعاونٍ بين سونيفا والجزر المجاورة لجزيرة با أتول للتخلص من المواد البلاستيكية في المحيطات، وتعزيز إدارة النفايات بشكل أفضل، وبناء مستقبل أكثر استدامة في جزر المالديف وخارجها.

تضمّ المنشأة المصممّة خصيصًا محطة غسيل ذات حلقة مغلقة لتنظيف المواد في المرحلة الأخيرة. ويتم الاعتماد على نظام فرز مبتكر قائمٍ على مرحلتين باستخدام وسائط من الحبيبات وفحم جوز الهند المحلي الذي يُستخدمكمكوّن طبيعي عالي الفعالية لفرز المواد. وعلى عكس مرافق إعادة التدوير الاعتيادية التي تستهلك كميات كبيرة من المياه، فإن نظام الفرز الفعال هذا يمكّن مايكرز بلايس من إعادة استخدام المياه على مدى عدة أشهر في تقنيّةٍ هي الأولى من نوعها في العالم.

تعتمد المنشأة أيضًا على نظامٍ عادمٍ معدّلٍ لالتقاط المركبات العضوية المتطايرة الضارة وانبعاثات الكربون عند تسخين البلاستيك أو إذابة الألومنيوم المقطّع، بالإضافة إلى حبيبات الكربون المنشط التي من شأنها تنقية الهواء المنبعث من الاستوديو.

في نهاية المطاف، يتم تحويل المواد المفرزة بالمياه والمركبات العضوية المتطايرة إلى أحجار بناء خرسانية مقاومة للماء تُستخدم لاحقًا في أعمال التشييد. كما ويتم طلاء كل حجر باللون الأحمر ليتم التعرف عليه على الفور في مرحلة البناء فيتم الحفاظ عليه في الموقع وبالتالي، يصلح لإعادة الاستخدام.

وفي هذا السياق، علّق هاميلتون قائلاً: “لا شكّ أن كل قطعة من مخلّفات المواد التي تُستخدم لمرة واحدة لا تتم إعادة تدويرها تسهم في تفاقم مشكلة الاحتباس الحراري التي نواجهها جميعًا اليوم. نحن هنا في جزر المالديف على بعد 1,600 كيلومتر من أقرب مكب نفايات، ومن المحزن جدًا معرفة أن كمية كبيرة من عبوات المشروبات الغازية التي يتم إحضارها لا يتم التخلّص منها بطريقة مدروسة وسليمة أو لا تتم إعادة استخدامها حتى.”

وضع هاميلتون في صلب أولوياته قضية الحفاظ على مياه المحيطات من خلال إبداعاته الفنية. فقد شكّل مجموعات استكشافية للعمل في جميع أنحاء العالم على قضية المياه التي تقع في صميم ممارساته. وأثناء تطوير “مايكرز بلايس”، قدّم الفنان تبرعًا سخيًا عبارة عن 20 صورة فوتوغرافية فريدة من سلسلة “فيجنز فروم ذا شورلاين، والتي ساهمت بتمويل الاستوديو وبدعم مبادرة سونيفا نامونا. وتقديرًا لعطاءات هاميلتون، يتم الآن عرض هذه الصور الفريدة في الاستوديو.

وتجدر الإشارة إلى أن منتجع سونيفا فوشي ليس بغريب عن جهود الاستدامة، فهو يعيد بالفعل استخدام أو تدوير 90% من نفاياته. وبدورها، كانت سونيفا إحدى أولى شركات الضيافة في العالم التي حظرت استخدام المصاصات البلاستيكية في العام 1998، كما أنها تشرف على إنتاج وتعبئة المياه الخاصة بها، وهي من أولى الشركات المحايدة للكربون من حيث الانبعاثات المباشرة وغير المباشرة منذ العام 2012. يُعدّ مفهوم إعادة الاستخدام نقطة محورية رئيسية في نهج سونيفا للاستدامة إذ يضمّ كل منتجع من منتجعات سونيفا مركزًا لتحويل النفايات إلى طاقة ومواد عضوية تُستخدم في زراعة الحدائق المورقة التي تُروى بالمياه الرمادية وتُغذى بالسماد الناجم عن مطابخ المنتجع. كما وصنعت سونيفا فوشي التاريخ في العام 2014 بافتتاح استوديو “سونيفا آرت أند غلاس” لتشكيل الزجاج الساخن في جزر المالديف حيث يدعو فناني الزجاج المشهورين والضيوف إلى المنتجع لتحويل الزجاجات المهملة إلى أعمال فنية.

Continue Reading

محتوى رائج