Connect with us

أخبار سياحة

المنظمة العربية للسياحة تشارك في معرض سوق السفر العربي ATM بدبي

Published

on

دبي – وينك

شاركت المنظمة العربية للسياحة بمعرض سوق السفر العربي ال ATM من خلال التعاون القائم والتنسيق المستمر مع وزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة بالمملكة الأردنية الهاشمية كون مادبا عاصمة السياحة العربية لعام 2022م لما يمثله هذا المعرض من دفع لحركة السياحة العربية البينية وتفعيل ونمو السياحة الدولية للمنطقة العربية أيضا


وأوضح المتحدث الاعلامي الرسمي للمنظمة الدكتور وليد الحناوي بأن معرض سوق السفر العربي يعد واحداً من أنجح الفعاليات السياحية على المستوى الاقليمي والدولي حيث يعتبر هذا المعرض فرصة مميزة لكافة العاملين في مجال صناعة السياحة والسفر على المستوى الحكومي والخاص للالتقاء والتواصل ووضع الخطط الاستراتيجية والتفاوض لتنفيذ صفقات سياحية تغطي كافة قطاعات وجهات السفر والسياحة وتقنيات الرحلات، وشركات الخطوط الجوية، والرحلات البحرية، والضيافة، وتأجير السيارات… الخ .. مشيرا بأنه يُقام على هامش المعرض عدد من الندوات وورش العمل المتخصصة يشارك فيها خبراء الصناعة بعرض أحدث الأبحاث والاتجاهات لتنمية وتطوير هذه الصناعة الكبرى.


وأوضح الحناوي بأن المنظمة العربية للسياحة قامت بعرض برامجها واستراتيجياتها التي تتعلق بالسياحة العربية لدعم السياحة البينية وتنمية الاستثمارات العربية من خلال المشاريع الكبرى التي تشرف عليها والتي تتعلق ببوالص ضمان الاستثمار من خلال التعاون مع مجموعة البنك الاسلامي للتنمية وبطاقة السائح العربي بالتعاون مع بنك البلاد وشركة فيزا العالمية وبوالص تأمين السفر – ومشروع القرية العربية الذى يحيي التراث والحضارة العربية مع تنفيذ رؤية الحلم العربى لإنشاء سوق عربية مشتركة من خلال صناعة السياحة – وبرامج التدريب والتأهيل لرفع شأن الشباب القائمين على هذه الصناعة مستقبلاً حيث قامت المنظمة بتدريب أكثر من 20 ألف متدرب خلال جائحة كورونا بالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وجامعة الملك عبدالعزيز وجاري الآن تنفيذ برامج تدريبية بمنحة مجانية كاملة مقدمة من شركة جوجل العالمية حيث خصصت المرحلة الأولى لثلاث دول عربية (المملكة العربية السعودية – جمهورية مصر العربية – دولة الإمارات العربية المتحدة) وقد شهدت مشاركة المنظمة هذا العام العديد من اللقاءات مع أصحاب المعالي وزراء السياحة العرب والوفود الحكومية والمستثمرين ورجال أعمال لمناقشة سبل التعاون معهم من اجل تطوير هذه الصناعة الكبرى وللاطلاع على التجارب الرائدة في هذا المجال ، وبهذا الشأن قدمت المنظمة العربية للسياحة فائق شكرها وتقديرها لمعالي وزير السياحة والآثار بالمملكة الأردنية الهاشمية الاستاذ نايف الفايز لإتاحة الفرصة للمنظمة للمشاركة بجناح متميز ضمن جناح المملكة الأردنية الهاشمية كون مادبا عاصمة السياحة العربية لعام 2022 وتعاونها المتميز أيضاً مع المنظمة لدعم انشطة وتوجه المجلس الوزاري العربى للسياحة بجامعة الدول العربية لرفع شعار المنظمة نحو سياحة عربية متكاملة مما سيحقق ما ننشده من منافسة لتحقيق جودة سياحية بمختلف الاقطار العربية .


وأكد الحناوي بأن المعرض هذا العام شهد إقبالاً كبيراً وسط العديد من الفعاليات والمؤتمرات والاجتماعات التي استمرت لمدة اربعة أيام بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض وبمشاركة 1500 عارض، وممثلين من 112 دولة، وسط توقعات بنحو 20 ألف زائر، وفقاً لشركة «آر إكس» العالمية، الجهة المنظمة للمعرض وستكون مساحة أرضية المعرض أكبر بنسبة 85% مما كانت عليه في نسخة العام الماضي، و تماشياً مع شعاره لهذا العام : «مستقبل السفر والسياحة الدولي»، النقاب عن تقنية جديدة تلغي الحاجة إلى بطاقات العمل، وتسمح للعارضين والزوار بمشاركة التفاصيل والكتيبات والمواد التسويقية عبر الماسحات الضوئية المبتكرة والبطاقات.
الجدير بالذكر بأن قطاع الضيافة في دول مجلس التعاون الخليجي سيحصل على نسبة نمو في الاستثمار قدرها 16% خلال العام 2022م من خلال ترسية عقود فندقية بقيمة 4،5 مليار دولار أمريكي وقد حققت دولة الإمارات العربية المتحدة أعلى قيمة للعقود المتعلقة بقطاع الضيافة في دول مجلس التعاون الخليجي العام الماضي، تليها المملكة العربية السعودية، فقد شكلت القيمة الإجمالية لمشاريع الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية أكثر من 90% من جميع عقود الضيافة الممنوحة في المنطقة خلال عام 2021. وعلى المستوى الإقليمي، تُظهر البيانات الصادرة بأن أكثر من 169,000 غرفة فندقية قيد الإنشاء حاليًا في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وأكثر ثلاث مدن نشاطا هي: دبي ومكة المكرمة والدوحة على التوالي. حيث تشهد المنطقة مستويات كبيرة من الاستثمار المتعلق بالسياحة بفضل الدعم المقدم من المبادرات الوطنية الطموحة مثل إكسبو 2020 دبي وكأس العالم لكرة القدم قطر 2022 ورؤية المملكة العربية السعودية 2030، حيث شهد قطاع الضيافة في المملكة العربية السعودية نمواً كبيراً حيث بلغت عدد الغرف الفندقية قيد الإنشاء في مكة المكرمة 33,560 غرفة فندقية و19,500 غرفة فندقية موزعة على مدنها الأخرى والمناطق الساحلية بالإضافة إلى عدة مشاريع ضخمة مثل مشروع نيوم والبحر الأحمر للتطوير ومشروع رؤى المدينة التي تتنافس بدورها مع المستثمرين ومشغلي الفنادق على الفرص وحصة السوق”.

أخبار سياحة

اطلاق روزنامة فعاليات شتاء جازان المتنوع سياحياً وترفيهياً تشهدها المحافظات الجبلية والساحلية

Published

on

 

 

 

جازان –  وينك – السعودية

أطلقت اللجنة المنظمة على مهرجان شتاء جازان 2023 روزنامة الفعاليات التي سيتم تنفيذها خلال النسخة الحالية من شتاء جازان، والتي تحتوي على عشرات الفعاليات في مختلف محافظات المنطقة، تستهدف كل فئات المجتمع وتركز على استغلال المقومات التي تتمتع بها المنطقة والتنوع الجغرافي الكبير الذي يحتم الوجود والتنوع في الفعاليات المنفذة.

وأكد المشرف العام على شتاء جازان أمين منطقة جازان المهندس يحيى الغزواني ان الفعاليات التي ستشهدها المنطقة من خلال شتاء جازان ستشمل معظم المحافظات وروعيت فيها مختلف البيئات التي تحتضنها منطقة جازان

وأشار الغزواني الى اهتمام ومتابعة سمو أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود ونائبه الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز بمهرجان شتاء جازان، ومتابعتهما اللحظية لأعمال اللجان العاملة بالمهرجان.

وبين انه سيتم تنظيم المسابقات الرياضية والسينما الخارجية في الشاطئ الرملي ، وتقديم عربات البيع من قبل ريادي ورياديات الأعمال في الكورنيش الشمالي، وسيتم تنظيم حفلات شاطئية وخيمة التسوق في الكورنيش الجنوبي، فيما يحتضن وسط البلد عدة فعاليات عبر برامج شعبية ومواهب الشباب والفتيات في الفن التشكيلي ، وتحتفي القلعة بزوارها عبر جلسات طربية ، فضلًا عن العديد من الفعاليات والبرامج الأخرى

يُذكر أن مهرجان شتاء جازان ينطلق خلال العام الحالي في 12 يناير الى مارس ويتضمن عددًا من الفعاليات النوعية التي تشمل جميع محافظات منطقة جازان.

Continue Reading

أخبار سياحة

استأنف رحلات الخطوط القطرية الى الطائف يناير المقبل 2023

Published

on

 

 

الطائف – وينك – السعودية

 

أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن استئناف رحلاتها الى الطائف اعتباراً من 3 يناير 2023 بواقع 3 رحلات أسبوعيّاً، أيام السبت والثلاثاء والخميس، لتصبح الوجهة السادسة لها في المملكة.

وأشارت إلى أن استئناف الرحلات إلى الطائف يعد جزءاً من الجهود المستمرة التي تبذلها لتوسيع خدماتها في المملكة وتوفير المزيد من خيارات سفر سلسة ومتعددة.

وأكدت الخطوط القطرية أن المسافرين سيتمكنون من الحصول على أفضل خيارات السفر إلى شبكة وجهاتها الناقلة في آسيا، وإفريقيا وأوروبا والأمريكيتين.

وأضافت أن الرحلة الأولى ستغادر من مطار حمد عند الساعة 07:40، وتصل إلى مطار الطائف عند الساعة 10:10. بينما ستغادر من مطار الطائف عند الساعة 11:10، وتصل إلى مطار حمد عند الساعة 13:20.

يذكر أن الخطوط القطرية تشغل حالياً رحلتين يومياً إلى الرياض ومثلهما للمدينة المنورة، وأربع إلى جدة، مقابل خمس يومياً إلى الدمام، بالإضافة إلى رحلة الى القصيم

Continue Reading

أخبار سياحة

قادة السياحة في العالم يلتقون في القمة العالمية لمجلس السفر والسياحة بالسعودية لرسم مستقبل القطاع السياحي

Published

on

 

 

الرياض – وينك

يجتمع نخبة من خبراء السياحة في العالم من القطاعين العام والخاص، بالرياض خلال الفترة من يوم الإثنين 28 نوفمبر وحتى 1 ديسمبر،لحضور القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC) في نسختها الثانية والعشرين، والتي تناقش سبل مساهمة قطاع السفر والسياحة في تنمية الاقتصاد واستدامته، وفي استحداث فرص عمل جديدة تساهم في تنمية المجتمعات.

وتحت شعار “السفر من أجل مستقبلٍ أفضل”، تلتقي وفود القمة في جلساتٍ متعددة، يناقشون خلالها سبل التعاون الاستراتيجي في قطاع السفر، وتعزيز قدرته على مواجهة مختلف التحديات المستقبلية.

وتشهد القمّة حضور عدد من كبار المسؤولين في قطاع السفر والسياحة حول العالم، من بينهم وزيرة الدولة للسياحة في البرتغال ريتا ماركيز، ووزيرة الدولة للسياحة في النمسا سوزان كراوس وينكلر، ووزيرة السياحة والنقل الدولي في بربادوس ليزا كومينز، ونائب رئيس الوزراء وزير السياحة والاستثمارات والطيران في جزر البهاما إسحاق تشيستر كوبر.

كما سيشارك في القمّة رؤساء الشركات الفندقية الكبرى،من بينهم الرئيس التنفيذي لأكبر مجموعة فنادق في العالم،السيد أنثوني كابوانو من شركة ماريوت العالمية. والرئيس التنفيذي لشركة هيلتون، السيد كريستوفر جاي ناسيتا. والرئيس التنفيذي لشركة فنادق حياة،السيد مارك هوبلامازيان. والرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق إنتركونتيننتال، السيد كيثبار. والرئيس التنفيذي لفنادق أكور، السيد سيباستيان بازين. والرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق راديسون، السيد فيديريكو غونزاليس، وينضم إليهم المستثمرون والمنظّمات السياحية ووكلاء السفر من  مختلف دول العالم، بالإضافة إلى مشغّلي الوجهات السياحية والشركات التقنية في القطاع.
ويتضمن الحدث المرتقب عدة جلسات رئيسية وحوارية متنوعة، يشارك فيها الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون، ورئيسة الوزراء البريطانية السابقة تيريزا ماي كمتحدثين رئيسيين في القمّة.

وفي تصريح لمعالي وزير السياحة في السعودية الأستاذ أحمد الخطيب، قال:
“إن هذه القمة تأتي في وقت جوهري وحيوي لقطاع السفر والسياحة عالميًا. لذا ما سنناقشه هنا في الرياض سيكون له تأثير كبير على قطاع السياحة والسفر في العالم، من أجل مستقبل أفضل للجميع”.

وتناقش القمة عددا من المحاور الهامة، من أبرزها الحاجة إلى تطوير قطاع السفر والسياحة وتنميته، والبحث عن عوامل جذب تحقق متطلبات السيّاح وتلبّي توقعاتهم، وتحقيق التوازن بين الاستدامة والنمو وتعزيز الابتكار.

يتوازى ذلك مع عمل المملكة من خلال استراتيجية التنمية السياحية الطموحة، والتي ترتكز على وجهات رئيسية تتبنّى مفاهيم الاستدامة من  خلال مشاريع مدعومة بالطاقة المتجددة، مثل مشروعي نيوم والبحر الأحمر.

كما تهدف القمّة لمناقشة كيفية استعادة نشاط السفر عالميًا ودعم تعافي القطاع من آثار جائحة كوفيد-19، بالإضافة إلى مناقشة القضايا السياسية والجغرافية الحالية التي تؤثر على السفر.

ويأتي انعقاد القمّة بعد أسابيع قليلة من إقامة الدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الأطراف بشأن تغير المناخ (COP27) في شرم الشيخ بمصر، حيث ستتطرّق قمّة السفر والسياحة إلى الموازنة بين إنشاء وجهات سياحية في أجمل أماكن العالم، مع مراعاة المتطلبات البيئية.

ويسعى قطاع السفر والسياحة إلى تحسين أطر قياس الأثر البيئي من خلال الاستثمارات المستدامة التي يبلغ مجموعها 35.3 تريليون دولار في عام 2022، ويشمل ذلك دراسة أنظمة التخلّص من النفايات والبحث عن طرق إيجابية للاستفادة منها دون إحداث الضرر بالطبيعة، كما سيُناقش استخدام الوقود المستدام وتحسين أنظمة مواد الإنتاج وتقليل استخدام المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد واستبدالها بمواد صديقة للبيئة قابلة للتحلل.

وعلى صعيد استحداث الفرص الوظيفية، فإن قطاع السياحة في عدّة دول نامية يعد أحد أكبر القطاعات التي يعمل بها المواطنون، ومن المتوقع أن يستحدث القطاع حوالي 126 مليون فرصة عمل في وجهات جديده وواعدة. كذلك ستتيح القمّة للمشاركين مناقشة الأعمال لضمان مستقبل حيوي يساعد الأفراد على النمو والتطور، والبحث عن طرق تحسين البنى التحتية الجديدة لخلق فرص استثمارية في القطاع، ودعم وتدريب المجتمع للمساهمة في الاقتصاد المحلي.

كما ستناقش القمّة أحد التحديات الجوهرية، وهو مساهمة قطاع السفر في تمكين التقنيات الحديثة وتعزيز الابتكار من أجل استدامة وتطوّر القطاع، والبحث عن طرق تساعد في تحسين تجربة السفر، سواءً من طرق دفع ذكية أو مواصلات أو حجوزات لمواسم الإجازات وغيرها.
الجدير بالذكر أنّ القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة تعتبر أحد أكثر الأحداث تأثيرًا في قطاع السفر والسياحة في العالم، ويمكن للمشاركين أيضًا حضورها افتراضيًا من خلال التسجيل عبر الرابط: www.GlobalSummitRiyadh.com.
كما يمكن الاطلاع على برنامج القمّة العالمية من هنا

Continue Reading

محتوى رائج