Connect with us

أخبار

المنظمة العربية للسياحة وجامعة الملك سلمان الدولية يوقعان اتفاقية تعاون مشترك

Published

on

 

 

 

شرم الشيخ – وينك

تم توقيع اتفاقية تعاون مشترك في مدينة شرم الشيخ – وتمثل توقيع اتفاقية التعاون المشترك بين المنظمة العربية للسياحة وجامعة الملك سلمان الدولية ووقع نيابة عن المنظمة معالي الدكتور بندر بن فهد آل فهيد وعن جامعة الملك سلمان الدولية معالي الأستاذ الدكتورأشرف سعد حسين – رئيس الجامعة بحضور رئيس وأعضاء مجلس الأمناء للجامعة وبمشاركة الدكتورة سها بهجت نيابة عن معالي وزير السياحة والآثار بجمهورية مصر العربية.

وأوضح آل فهيد بأن هذه الإتفاقية تهدف إلى تطوير وتأهيل أبناء المنطقة العربية في مجال السياحة وأن المنظمة تعتز بتوقيع هذه الاتفاقية لاسيما وأن الجامعة تحمل اسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – يحفظه الله – والتي تحرص حكومته الرشيدة على دعم وتطوير العمل العربي المشترك في كافة مجالاته.

وأوضح آل فهيد :بأن المنظمة العربية للسياحة ستعتمد كلية السياحة بجامعة الملك سلمان الدولية كمركز إقليمي للتدريب والتأهيل للمنطقة العربية وستكون البرامج المعتمدة خلاف الجامعية دورات قصيرة ومتوسطة المدى تعنى بالتحول الرقمي في المجال السياحي وبجودة الخدمات السياحية والإرشاد السياحي وفي مجال إدارة الحجز والمبيعات لوكالات السفر والسياحة مشيرا بإن تلك البرامج ستشمل(تذاكر السفر + الإقامة + الدورة التدريبية شاملة الشهادات المعتمدة + تنفيذ جولات سياحية.

وفي نهاية حفل التوقيع كرمت جامعة الملك سلمان الدولية معالي الدكتور بندر بن فهد آل فهيد بدرع الجامعة تقديراً وعرفاناً لدوره الكبير بدعم السياحة العربية البينية.

الجدير بالذكر بأن جامعة الملك سلمان الأهلية الدولية جامعة ذكية في قلب سيناء بمصر، أُنشئت بموجب مرسوم رئيس جمهورية مصر العربية الخاص بإصدار القانون رقم 12 لسنة 2009 لتنظيم الجامعات الخاصة والأهلية ولائحته التنفيذية. تقع كليات جامعة الملك سلمان في ثلاثة أفرع جامعية ذكية (الطور وشرم الشيخ ورأس سدر) وتعتمد تقنيات التعليم والتعلم المبتكرة والمعايير الدولية. توفر جامعة الملك سعود تعليمًا عاليًا يشجع على الابتكار وينشئ جيلًا قادرًا على القيادة الإقليمية والدولية لريادة التميز الأكاديمي والبحث العلمي على نطاق عالمي وتضم الجامعة كلية للسياحة والضيافة أصبحن نموذجاً أكاديمياً رائداً في مجال التدريس والتعلم والأبحاث العلمية والتدريب السياحي والفندقي على المستويين المحلي والإقليمي وفقاً لمعايير التنافسية والجودة وأخلاقيات العمل الأكاديمي والريادة وخدمة المجتمع من خلال تقديم برامج أكاديمية ومهنية متميزة في مجال السياحة والضيافة لإعداد كوادر بشرية مؤهلة وفق احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي ، وتشجيع الابتكار والإبداع ، وإجراء البحوث العلمية التطبيقية ، وتفعيل خدمة المجتمع. وتقديم الاستشارات المتخصصة والبرامج التدريبية لتأهيل الطلاب وتقدم الكلية نوعين من البرامج أولهما برنامج إدارة الفنادق والمنتجعات السياحية لتأهيل الطلاب للعمل في مجال الفنادق والمنتجعات والقرى السياحية من خلال تزويدهم بمجموعة المعارف والمهارات والقدرات التي يتطلبها سوق صناعة الفنادق والسياحة. يؤهل هذا البرنامج الخريجين من العمل مع الجنسيات المختلفة في الفنادق والمنتجعات السياحية وأداء الوظائف الإدارية والفنية المتعلقة بالفنادق والمنتجعات وإعداد التقارير المهنية المختلفة المتعلقة بالعمل الفندقي.

يحتوي البرنامج على مجموعة من المقررات العامة المتعلقة بالسياحة والتاريخ والمحاسبة والاقتصاد وكذلك المقررات الدراسية المتخصصة في مجالات إدارة المنتجعات ، والتسويق ، والأغذية والمشروبات ، وإدارة الغرف ، وإدارة الموارد البشرية ، وتسعى لإعداد خريج قادر على المنافسة محليًا و دوليا في مجال إدارة الفنادق والمنتجعات.

بالإضافة لبرنامج إدارة الأحداث في الضيافة والسياحة يهدف هذا البرنامج لتزويد الطلاب بالمعرفة والمهارات المطلوبة للانضمام إلى صناعة سياحة الأعمال مثل المشاركة في العديد من الأحداث والمعارض والمؤتمرات والاجتماعات وغيرها من الأنشطة التي لها أهمية ثقافية واجتماعية وسياسية وتجارية كبيرة.

يركز البرنامج على تطوير العديد من الأنشطة السابقة من خلال تعزيز العناصر ذات الصلة ، بما في ذلك تزويد الطلاب بالمعرفة اللازمة لتطوير أماكن المعارض والمؤتمرات ، وتحسين اللوائح والإجراءات الحكومية ذات الصلة ، وتطوير تسويق قدرات الموارد البشرية في هذا القطاع.
كما يقوم البرنامج بتنويع أنشطة سياحة الأعمال لتشمل صناعة الاجتماعات والمعارض والمؤتمرات وتسويقها لتحقيق نمو اقتصادي مميز من خلال تعزيز بيئة الاستثمار.

أخبار

القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة تنعقد في الرياض تحت شعار “السفر من أجل مستقبلٍ أفضل”

Published

on

 

 

 

الرياض – وينك

تستضيف المملكة العربية السعودية للمرة الأولى النسخة الثانية والعشرون من القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC)، ابتداءً من 28 نوفمبر إلى 1 ديسمبر هذا العام، حيث يشارك فيها قادة قطاع السياحة حضوريًا، ويشاهدها ويشارك في جلساتها العديد من المهتمين من مختلف أنحاء العالم من خلال الواقع المعزز عبر ميتافيرس.

وفي عاصمة المملكة وعبر البث المباشر للقمّة، ستتاح للحاضرين الفرصة عبر ميتافيرس لمشاهدة الجلسات الحوارية والتفاعل معها كما تحدث واقعيًا على مسرح القمة العالمية وهو ما يُمكّن للمستثمرين المهتمين في كل انحاء العالم اكتشاف فرص الاستثمار والمشاركة في العديد من الجلسات التي سيتم بثها مباشرة من الرياض، كما يمكن للراغبين في الحضور اختيار الانضمام عبر ميتافيرس أو على البث المباشر العام على:
https://metaverse.globalsummitriyadh.com/

يذكر أن تجربة المشاهدة قد تصميمها بطريقة جذابة وسهلة الاستخدام، حيث تدعم ميتافيرس عن طريق الواقع المعزز أسلوبًا مبتكرًا في تفاعل المتواجدين حضوريًا وافتراضيًا، ويمكن للحاضرين إنشاء الصورة الرمزية الخاصة بهم ومشاهدة الجلسات الحية المتاحة وتحديد المواعيد مع العارضين في القمة.

وتحت شعار “السفر من أجل مستقبلٍ أفضل”، يلتقي في الرياض كبار المسؤولين ورواد القطاع في القمّة، من بينهم الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون، خلال جلساتٍ متعددة لمناقشة التحديات المستقبلية التي تؤثر على قطاع السفر والسياحة بعد جائحة كوفيد-19. كما سيساهم هذا التجمع العالمي لخبراء السياحة في القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة في تعزيز روح التعاون المشترك بين الدول والمنظمات في صناعة قطاع ملهم ومبتكر من أجل مستقبل مستدام للسياحة.

وعن الحدث الافتراضي الأول من نوعه، قال معالي وزير السياحة الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب: “تُقام القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة WTTC في الرياض مع دخول قطاع السياحة حقبة جديدة من الازدهار. وستجمع القمّة قادةً عالميين من القطاعين العام والخاص، لتكون بذلك حجر أساس لبناء مستقبل أفضل ومشرق يستحقه القطاع “.

ويعد استخدام ميتافيرس في القمة مثالًا على أرض الواقع لاستراتيجية السياحة الرقمية في المملكة، وكانت المملكة قد أطلقت مطلع العام الجاري استراتيجيتها للسياحة الرقمية التي تمتد لثلاث سنوات كخطوة أساسية لتطوير القطاع، حيث تشمل الاستراتيجية عددًا من البرامج والمبادرات لتطوير بيئة عمل ذكية تدعم رحلة التحول الرقمي في القطاع، بحيث تستفيد منها منظومة السياحة في المملكة، وتساهم بذلك أيضًا في تمكين التقنية لتقديم خدمة متميزة مع إجراءات وقائية عالية المستوى لملايين الحجاج الذين يزورون المملكة سنويًا.

وبدأت المملكة بالفعل في الاستثمار في المشاريع السياحية التي تعزز الابتكار، وكان أبرزها مشروع مدينة الأحلام السعودية نيوم، والتي أصبحت مشروع السياحة الأكثر طموحًا في العالم، حيث ستكون هذه المدينة المستقبلية التي يجري تطويرها في شمال غرب المملكة معرضًا عالميًا للتصميم الرائد والتجارب الرقمية المثيرة والمدن الذكية ومجالات الأبحاث.

Continue Reading

أخبار

تقدّم منصّة Snapchat للمشجعين فرصة لالتقاط أروع اللحظات ومشاركتها مع أفراد عائلاتهم وأصدقائهم قبل وأثناء وبعد الاحتفالية الرياضية الأضخم على مستوى العالم

Published

on

 

 

 

قطر – وينك

للاحتفال بموسم مباريات كرة القدم المنتظر، أعلنت شركة .Snap Inc عن تعاونها مع أربعة مطورين للواقع المعزز في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وهم، محمد الأسمر من سلطنة عُمان؛ ومها الدوسري وإبراهيم بونة وفهد مطلق من المملكة العربية السعودية، وتكليفهم بابتكار عدسات الواقع المعزز مخصصة لعشاق كرة القدم، بهدف تقديم تجربة مميزة. وسيتيح هذا التعاون لمطوري الواقع المعزز الأربعة فرصة استعراض قدراتهم الفنية والإبداعية والتفاعل مع مشجعي كرة القدم من جميع أنحاء العالم.
ومن خلال استخدام تقنية الواقع المعزز التي تتيحها Snap، يمكن لمطوري المحتوى توفير تجارب غامرة للمستخدمين تغير طريقة تفاعلهم مع العالم من حولهم. يتفاعل أكثر من 250 مليون مستخدم على تطبيق Snapchat أدوات الواقع المعزز يومياً ويستخدمون عدسات الواقع المعزز أكثر من 6 مليارات مرة يومياً. وخلال موسم مباريات كرة القدم هذا، تمنح Snapchat المشجعين طرقاً جديدة وفريدة ليعيشوا تجربة كرة القدم بشكل مختلف.
ويقدم محتوى الواقع المعزز ومقاطع الفيديو في تطبيق Snapchat تجارب استثنائية لمستخدميه الذين يتفاعلون بشكل دائم وحماسي مع كرة القدم واللاعبين والفرق من خلال ميزة Spotlight أو عدسات الواقع المعزز أو الخرائط أو الكاميرا أو القصص. وتحرص Snapchat باستمرار على الاستثمار في المواهب المحلية وتوفّر تقنية الواقع المعزز لمستخدميها بشكل سلس وسهل الاستخدام، بحيث يمكن للمطورين استعراض إبداعاتهم وابتكاراتهم أمام الجمهور العالمي، وذلك في إطار جهودها لدعم مطوري الواقع المعزز على الصعيد الإقليمي.
ويسعى المطور محمد الأسمر من خلال عدساته الثلاثة إلى رصد ترقّب الجماهير وحماسهم قبيل انطلاق المباريات وحث المشجعين على المشاركة في أجواء الحماس والتشويق من خلال التنبؤ بنتائج المباريات، والمحافظة على هذه الأجواء لما بعد انتهاء بطولة كأس العالم، وذلك من خلال إنشاء ذكريات خاصة بكرة القدم ومشاركتها مع المتابعين. أما عدسات الواقع المعزز التي طورتها مها الدوسري فتلتقط روح المنافسة الرياضية وتحتفي بمختلف الثقافات للدول المشاركة وتسلط الضوء على الملابس الملونة للمنتخبات الوطنية المشاركة. في حين تجسد عدسة إبراهيم وفهد حماس المباريات وتنقل أجواء المرح والتسلية وأروع اللحظات من قلب الملاعب.
يُمكن لمستخدمي Snapchat الآخرين أيضاً التعبير عن حماسهم وشغفهم باللعبة الجميلة من خلال ابتكار وتوثيق أجمل الذكريات الخاصة بهم. وتتيح الكاميرا وأدوات الواقع المعزز من Snap للمستخدمين إمكانية التقاط أبرز المقتطفات وأهم اللحظات لمشاركتها مع عائلاتهم وأصدقائهم قبل وأثناء وبعد الحدث الرياضي الأضخم في العالم.
وبهذه المناسبة، قال جيك توماس، رئيس سوق الإمارات العربية المتحدة لدى Snap Inc.: “تحرص Snapchat أن تكون المنصة التي تجمع عشاق الرياضة للاحتفال معاً باللحظات التي يعيشونها ومشاركة تجاربهم مع أحبائهم ومتابعيهم، ومن هذا المنطلق، تمثّل الأدوات والعدسات الجديدة التي تطلقها Snapchat احتفالاً خاصاً بعشاق كرة القدم من كافة أنحاء المنطقة. نسعى في Snap إلى إتاحة الفرصة للمطورين في المنطقة لمشاركة شغفهم واستعراض مواهبهم أمام الجمهور العالمي، ونشجع الملايين من مستخدمي Snapchat في المنطقة على ابتكار تجارب خاصة بهم وتوثيق ذكرياتهم التي ستلازمهم لفترة طويلة بعد أن تنتهي البطولة العالمية”.
تحظى المواضيع الرياضية وكرة القدم تحديداً باهتمام بالغ من المستخدمين الأكثر تفاعلاً من الجيل “زد” الذين يشاهدونها ويتابعونها ويناقشونها كل يوم على منصّة Snapchat: إذ إن أكثر من 340 مليون شخص يستخدمون Snapchat يومياً، للتفاعل مع مجموعة واسعة من المحتوى وتجارب الواقع المعزز الآسرة والإبداعية التي تنتقل بعشاق كرة القدم إلى أرض الملعب. وتُظهر الأبحاث أن 83% من مشجعي كرة القدم يستخدمون هواتفهم أثناء مشاهدة التلفزيون ويتراسلون مع أصدقائهم ويتفاعلون مع المحتوى طوال فترة المباراة.
تتيح عدسات الواقع المعزز الإبداعية لعشاق كرة القدم إمكانية الاطلاع ومعرفة كافة التطورات في عالم كرة القدم من خلال ما يتداوله المشجعون الأكثر شغفاً باللعبة. وتسهم العدسات في الارتقاء بتجربة مشاهدة كرة القدم لتصبح ممتعة أكثر، مما يسمح للملايين من المستخدمين الانضمام إلى الاحتفالات والاستمتاع بانتصار المنتخبات التي يشجعونها مع الأصدقاء وأفراد العائلة. ستواصل منصّة Snapchat العمل جنباً إلى جنب مع الشركاء والمجتمع لإنشاء تجارب جديدة طوال فترة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 وما بعدها.

Continue Reading

أخبار

تركيب أكثر من 5300 جهاز دفع مزود بتقنية الدفع بدون تلامس لتغدو بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 البطولة الأكثر تمكيناً للمدفوعات على الإطلاق

Published

on

 

 

 

قطر – وينك

 

بينما يترقّب العالم أجمع انطلاقة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، حرصت شركة Visa، شريك خدمات المدفوعات الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم والمدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (V)، على توفير شبكة مدفوعات متكاملة ستتيح للجماهير السداد عن مشترياتهم بدون تلامس وذلك عبر كافة المواقع الرسمية بما في ذلك الملاعب الثمانية ومهرجان FIFA للمشجعين. وفي حين تشير التوقعات بأن تستقبل قطر ما يزيد عن مليون مسافر من عشاق الساحرة المستديرة خلال فترة البطولة، عكفت Visa على تركيب 5300 جهاز دفع مزود بتقنية الدفع بدون تلامس في الملاعب الرسمية التي ستستضيف المباريات، لتغدو كأس العالم FIFA قطر 2022 البطولة الأكثر تمكيناً للمدفوعات على الإطلاق. وستقوم Visa أيضاً بتجربة ابتكارات دفع جديدة لمنح الجماهير وصولاً سهلاً إلى المدفوعات الرقمية البسيطة والآمنة.

لطالما مثّلت بطولة كأس العالم لكرة القدم منصة عالمية تتيح لشركة Visa اختبار تقنياتها الجديدة وتعزيز تجارب المشجعين وترك انطباع إيجابي دائم في البلد المضيف. وستوفر Visa طيفاً من حلول الدفع الرقمية الجديدة في قطر، بما في ذلك العديد من الابتكارات التجريبية محدودة الإصدار والتي تبرز مساعي الشركة لتشكيل ملامح مستقبل حلول الدفع الرقمي:

·       Pay with your Face: ستشهد البطولة أول استخدام لتقنية التعرف على الوجه في مجال المدفوعات في دولة قطر، وقد تم ابتكارها إثر تعاونٍ جمع بنك قطر الوطني وشركة POP ID وبدعم من Visa عبر تقنيات الترميز. يتيح الحل للعملاء إمكانية مصادقة عمليات الدفع باستخدام الوجه فقط دون الحاجة لبطاقة فعلية أو هاتف متحرك بعد إكمال عملية التسجيل الأولي. وستتم تجربته في ثلاثة فروع من Flat White Specialty Coffee في الدوحة.

·       بطاقة الرسوم الفنية المتحركة : انطلاقاً من التوجّه السائد بأن المستهلكين أصبحوا أكثر اعتياداً على إنجاز المعاملات بشكل فوري، ستقوم Visa بعمل اختبار تجريبي لحل إصدار البطاقة الرقمية لعدد محدود من حاملي البطاقات على نطاق الدوحة. وبعد عمل مسح لرمز الاستجابة السريعة، سيتم إصدار بطاقة رقمية مسبقة الدفع بشكل فوري مع إمكانية تخزينها في محفظة الهاتف المتحرك. وستحوي هذه البطاقة الرقمية بطاقة رسوم فنية متحركة إلى جانب التميمة الرسمية لبطولة كأس العالم 2022 “لعّيب”، ما يتيح للمستهلكين مستقبلاً حرية إضفاء قدر أكبر من التخصيص وحتى الرسوم المتحركة الرقمية على بطاقات Visa الخاصة بهم.

·       قبول المدفوعات أصبح ميسّراً أكثر للشركات الصغيرة والمتوسطة: بالشراكة مع ثلاثة بنوك في قطر، أصبح حل المدفوعات الرقمية عبر الهاتف من Visa (Tap to Phone) متاحاً الآن للتجار في قطر  الراغبين بالانتقال السريع لقبول المدفوعات الرقمية قبل بدء التدفق المتوقع للزوار؛ فالحل يسهل على التجار استخدام أجهزتهم العاملة بنظام Android  مع تقنية الاتصال فريب المدى NFC لقبول المدفوعات دون تلامس، وذلك عن طريق تحميل أحد التطبيقات المخصصة لذلك.

·       حل المدفوعات الرقمية للنقل (Tap to Ride) للتجول في الدوحة: مثّل الحفاظ على تدفق حركة المرور بسلاسة خلال كأس العالم أولوية قصوى لقطر، وفي سبيل ذلك، عمدت Visa وبالشراكة مع وزارة النقل القطرية إلى دفع جهود تمكين قبول المدفوعات اللاتلامسية عبر سيارات الأجرة، ليتمكن المشجعون والمقيمون في قطر من دفع ثمن رحلاتهم باستخدام بطاقات Visa أو عبر هواتفهم الذكية، مما يجعل من تنقلاتهم داخل الدوحة وما حولها أسرع وأكثر راحة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، كشفت Visa النقاب عن “سادة الحركة من Visa”، التجربة الهجينة الأولى من نوعها والتي تضم ملعباً تفاعلياً في قلب مهرجان FIFA للمشجعين في الدوحة، حيث سيتمكن المشجعون من ابتكار فنون رقمية مستوحاة من حركاتهم المميزة. وسيتسنى للمشجعين الفائزين تحويل ابتكاراتهم الفنية الرقمية إلى رموز غير قابلة للاستبدال (NFT) خاصة بهم بالشراكة مع Crypto.com.

وفي هذا السياق، قالت الدكتورة سعيدة جعفر، المدير الإقليمي ونائب الرئيس الأول لمجموعة Visa في دول مجلس التعاون الخليجي: “انطلاقاً من مكانتها كشريك طويل الأمد للاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، ترغب Visa بمنح زوار قطر من عشاق اللعبة في جميع أنحاء العالم منظومة مدفوعات ترقى لتوقعاتهم، إضافة إلى تجربة ابتكارات جديدة ومميزة على غرار تجربة ’سادة  الحركة من Visa‘ التي تمزج ما بين الفنون الساحرة والمهارات في كرة القدم والتقنيات المتقدمة. كما حرصنا على توفير ما يزيد على 5300 محطة دفع لاتلامسية، لتغدو بذلك بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 أكبر بطولات كرة القدم التي تتيح إمكانية الدفع الرقمي لما يزيد على مليون مشجع قادم للاستمتاع بسحر كرة القدم”.

وتجدر الإشارة إلى أن Visa هي شريك FIFA الرسمي لخدمات الدفع منذ عام 2007. وانطلاقاً من موقعها كداعم عالمي لكرة القدم للرجال والسيدات في جميع أنحاء العالم، تهدف Visa إلى تقديم تجارب فريدة من شأنها تقريب كافة الأشخاص من الحدث، سواء كانوا من بين المليون شخص المتوقع حضورهم إلى قطر لمشاهدة نهائيات كأس العالم، أو من مشاهدي بطولة هذا العام المتوقع أن يصل عددهم إلى 5 مليارات حول العالم. إضافة سعيها لتوفير أحدث الابتكارات في مجال المدفوعات عبر كافة المواقع الرسمية التابعة لـ FIFA، تحرص Visa على إيجاد طرق تسهم في تعزيز التزامها بالارتقاء بأنماط الحياة من خلال  الرياضة عبر برامج مثل “فايننشال فوتبول”، وهي لعبة كرة قدم افتراضية عبر الفيديو تمزج بين الترفيه والتعليم بطريقة تشويقية مليئة بالحماس.

لمزيد من المعلومات حول أنشطة وفعاليات Visa خلال بطولة نهائيات كأس العالم 2022 قطر، تفضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني: Visa.com.

 

 

Continue Reading

محتوى رائج