Connect with us

وينك موديل

انطلاق فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان “ضيافة” في دبي 29 نوفمبر

Published

on

دبي – وينك

دعت اللجنة المنظمة لمهرجان “ضيافة” لمؤتمر صحفي هذه الأسبوع في دبي أعلنت فيه عن انطلاق فعاليات المهرجان  لهذا العام.

وفي التفاصيل، ينطلق المهرجان التكريمي الأبرز في الإمارات العربية المتحدة “ضيافة”، بدورته الرابعة بعد أن تأجلت بسبب جائحة كورونا آذار الماضي. وفي هذه المناسبة اجتمع عدد من أهل الإعلام والشخصيات العامة ورجال الأعمال مع المنظمين مطلع هذا الأسبوع للإعلان عن عودة المهرجان بالرغم من الظروف الصعبة التي فرضتها كورونا.

و بحسب ما جاء على لسان مؤسس المهرجان ورئيسه، الدكتور ميشال ضاهر، الذي استهلّ كلمته بإلقاء التحيّة على دولة الامارات العربيّة المتحدة وعلى قادتها، ومشدداً على أن الإمارات العربية المتحدة هي البلد الوحيد في العالم الذي يستطيع أن يُطلق للحياة عنينها، وبالأخص إمارة دبي، السبّاقة في كل الانجازات و عاصمة المستقبل في حاضرنا هذا.

وأضاف د. ميشال ضاهر في كلمته: ” ضيافة في دورتها الرابعة ليست كسابقاتها تحمل اسم شخصيّة راحلة، بل انّها تحمل عنوانًا ساميًا، أسمى عنوانٍ عرفته الانسانيّة، انّه رسالة سلام من الإمارات العربيّة المتحّدة الى العالم، الى خطّ الدفاع الاوّل حول العالم”.

وخلال المؤتمؤ أيضاً الذي قدّمه الكاتب العربي الشاب شاكر خزعل، تمّ الكشف عن تاريخ المهرجان الذي سيقام في الـ29 من نوفمبر في أحد أبرز وأكبر المعالم في دبي، منطقة THE POINTE – PALM JUMEIRAH

حول أكبر نافورة في العالم، لتمتدّ من حولها أضخم سجادة حمراء تليق بأصحاب الانجازات الذين سيستضيفهم المهرجان هذا العام من سبعة عشر بلدًا وهم:

لبنان، تونس, سوريا, باكستان, كونغو, ايطاليا, السعوديّة, فرنسا, ارمينيا, مصر, فلسطين, الصين, المغرب, السودان, العراق, البحرين, و الامارات العربيّة المتحدة البلد المضيف.

سيتنوّع المكرمون بين أهل الفنون والعلوم والثقافة والإعلام والإنسانية، كلّ منهم أبدع في مجاله وكان له بصمته على الإنسان في كل مكان.

  برنامج هذه الدورة حافل و مميّز ايضًا بالافكار الانسانيّة الشيّقة, إذ سيكون امتداداً لمشروع TOGETHER FOR A BETTER TOMORROW  أو

“معًا لغدٍ افضل”, الذي قدّم من خلاله القيّمون على المهرجان على مدى اربع سنوات سابقة في لبنان مساعدات  إنسانية  بوهب ROBOTIC LEG IMPLANTS لضبّاط في الجيش اللبناني فقدوا اطرافهم.

و من بعدها تمّ على مدى ثلاث سنوات تقديم مئة منحة دراسيّة لطلّاب متفوّقين و مميّزين. أما هذه السنة فستحمل الهبات عنوان “بيروت عنبر رقم 12”, لتأمين اطرافًا الكترونيّة اصطناعيّة لأطفال فقدوا يدًا من أياديهم.

وينك موديل

إنشاء نسخة طبق الأصل من خاتم خطوبة الأميرة ديانا .. صور

Published

on

By

وينك- ترجمات

تصنع دار Garrard & Co مجوهرات فريدة وجميلة في لندن منذ عام 1735.

ابتكرت بروش الياقوت والماس الذي ارتدته الملكة فيكتوريا في حفل زفافها من الأمير ألبرت ، وصنعت 2000 قطعة من الماس اللامع والوردي في تاج الملكة ماري ، الذي يقع الآن في برج لندن كجزء من مجوهرات التاج.

في عام 1981 ، ابتكرت دار Garrard أيضًا خاتم خطوبة ربما يكون الأكثر تصويرًا على الإطلاق – خاتم الأميرة ديانا.

واختارت السيدة ديانا سبنسر آنذاك خاتمًا أزرقًا كثيفًا مقطوعًا بيضاويًا تحيط به هالة من الماس الأبيض. مرصع بالذهب الأبيض عيار 18 قيراط ، وفي غضون أيام كان الخاتم الأكثر شهرة – ومنسوخًا – في العالم.

وهي الآن تخص زوجة ابن الملك الراحل ، كاثرين ، دوقة كامبريدج ، التي تلقتها عندما اقترح الأمير وليام اقتراحها في عام 2010.

توضح سارة برنتيس ، المديرة الإبداعية في Garrard: “إنها جوهرة رائعة”. واصفًا جودة الحجر المركزي ، الذي تم الحصول عليه من سريلانكا ، يتابع برنتيس: “الياقوت جميل بشكل مذهل ، ونسب الخاتم وحجم الماس يعملان معًا جيدًا.

الآن ، في مجموعة تحتفل بسنة تأسيسها ، تطلق Garrard خطًا جديدًا من خواتم الخطوبة مستوحى من أصل الأميرة ديانا عام 1981.

يُطلق عليها مجموعة 1735 ، وهي تتميز بحلقتين تماثلان الأصل إلى حد كبير ، مع ماسات بيضاء تحيط بحجر مركزي كبير. لإظهار التطور في التصميم ، يمكن تجهيز مجموعة 1735 الجديدة بحجر ياقوت مركزي ، ولكنها متوفرة أيضًا مع الياقوت أو الأكوامارين أو الزمرد. تمتد المجموعة أيضًا إلى قلادة وأقراط.

خاتم 1735 Oval Sapphire and Diamond Ring من الياقوت الأزرق الداكن تحيط به هالة من الألماس الأبيض تستمر حول الفرقة ، في حين أن الحلقة 1735 Double Cluster Ring لا تحتوي على دائرة واحدة ، بل دائرتان من الماس الأبيض تحيط بالجوهرة ، قبل الاستمرار في النزول إلى الأسفل. فرقة.

على الرغم من تراثها العريق ، تعمل Garrard باستمرار على تعديل تصميماتها لتلائم العالم الحديث ، مثل رفع مركز الخاتم قليلاً جدًا ، بحيث يمكن وضع خاتم الزواج تحته.

يوضح برنتيس: “نحن نركز دائمًا على التفاصيل الصغيرة ، لذلك تم تحسين المجموعة على مر السنين لتناسب الأذواق المعاصرة”.

مصقولة وأنيقة ومع إيماءة للتاريخ الملكي ، هذه المجموعة الجديدة تجلب التصميم إلى آخر المستجدات ، مع الاحتفاظ بجو الرومانسية المنتظرة للأصل الملكي.

The National

Continue Reading

وينك موديل

إطلاق أكبر حدث للأزياء في منطقة الشرق الأوسط في دبي العام المقبل

Published

on

By

وينك- ترجمات

سيأتي أكبر حدث للأزياء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على الإطلاق إلى دبي العام المقبل.

ويصل أسبوع الموضة في الشرق الأوسط إلى الإمارة في ربيع عام 2021 باعتباره أكبر حدث للأزياء في المنطقة مع أكثر من 20 مصمم أزياء ومنطقة صالات عرض ومنتديات أزياء وعروض أزياء لمدة خمسة أيام من الإثارة التي طال انتظارها.

ويهدف أسبوع الموضة في الشرق الأوسط ، الذي أقره مجلس الأزياء في الشرق الأوسط ، إلى تطوير مصممي الأزياء الصاعدين في المنطقة ، مع مساعدتهم في ترسيخ أنفسهم والترويج لهم في جميع أنحاء العالم مع جلب المزيد من العلامات التجارية العالمية إلى المنطقة.

ويجلب مركز برجمان للتسوق أسبوع الموضة ليس فقط بعروض الأزياء المذهلة ، ولكن أيضًا أحداث الموضة ، ووجبات الغداء لكبار الشخصيات ، وحفلات كبار الشخصيات ، وعروض الجوائز.

أعلن أنطونيو روبيل ، مؤسس ورئيس أسبوع الموضة في الشرق الأوسط ، أن هذه المنطقة هي “عاصمة الموضة الجديدة في العالم”.

وقال: “الشرق الأوسط هو عاصمة الموضة الجديدة في العالم ونريد أن نصرخ بشأنه”. “سيكون أسبوع الموضة في الشرق الأوسط مزيجًا رائعًا من الإبداع والذوق والموهبة والطاقة ، حيث سيتم عرض مصممي الأزياء من جميع أنحاء العالم في مكان واحد مذهل.”

وسوف يسلط الضوء على المواهب العربية لمصممين الأزياء وعلى وجه التحديد ومن بينها إيلي صعب ، زهير مراد ، يوسف الجسمي وغيرهم.

سيتم عرض المزيد من المعلومات حول التواريخ والتفاصيل المتعلقة بالحدث في غضون أيام قليلة ، لذا كن متحمسًا.

Emirateswoman

Continue Reading

وينك موديل

Mizensir تكشف عن أحدث عطورها Golden Oud

Published

on

By

دبي – وينك

علامة العطور التي تشتهر بالحرفية والتميز، عن إطلاق أحدث ابتكاراتها بعنوان Golden Oud، حيث يتميز هذا المستحضر بتركيبة غنية تجمع بين الأناقة والبساطة، وتقدّم إبداعاً يعزّز من إرث العلامة ويؤكّد على رؤية مؤسسها Alberto Morillas.

ومع إطلاق Golden Oud، تواصل الدار رواية حكاية Morillas النابعة من إحساسه الخاص، وتجسّد المنهجية التي أسّس من خلالها شركته العائلية في مدينة جنيف السويسرية، والمتمثلة في ابتكار عطور متميزة تروي قصة شغفه وذكرياته وأسفاره. وكان Morillas قد استوحى إبداعه من رحلة هادئة على شواطئ بحيرة جنيف المتلألئة، حين التقى بأشخاص مميزين حرّكوا في داخله مشاعر عميقه للغاية، قادته في نهاية المطاف إلى ابتكار عطر يجمع بين البساطة والرائحة القوية.

كما يحفل العطر الجديد بزيت العود الأساسي القادم من أقاصي آسيا النائية على طول الحدود بين الهند وبنغلاديش. ويُعرف هذا النوع باسم العود الصافي، وهو أنقى أصناف العود على الإطلاق، إذ يتميز برائحة غنية جداً تتوازن بشكل مثالي مع عبق الجلد والدخان. كما تغمر العطر لمسات رقيقة من عبير الخل البلسمي، لتشكّل مع باقي المكونات صفات فريدة اجتمعت لتروي قصةً عطريةً مليئة بالتفاصيل. فالنفحات العليا غنية بطيب البخور والورد البلغاري التي تعزّز من الحضور المعقّد للرائحة، بينما يضفي مزيج البردي والعود الصافي على النفحات الوسطى إحساساً بالغموض. أمّا النفحات القاعدية فتزهو بخشب أميريس والسيتالوكس اللذين يمنحان التركيبة إحساساً بالمثالية والعاطفة. وتعمل هذه النفحات مع بعضها لابتكار عطر استثنائي لبشرة الرجال والسيدات على حد سواء.

ويؤكّد Morillas’ ، صانع العطر ومؤسس العلامة، على التزامه الكامل برؤيته الجوهرية المتمثلة في عناصر الجودة والمثالية والأناقة، حيث قال في وصفه لعطر Golden Oud: “لطالما أردت لهذا العطر أن يجسّد الجوهر الحقيقي لخشب العود بكل ما فيه من سحر خاص. وقد اخترت العود الصافي التقليدي، الذي يُعدّ فريداً جداً في شركة Firmenich لضمان الوصول إلى أقصى درجات الجودة. فهذا الزيت العطري يتميز بنقاء استثنائي، لذلك تمّت تسميته بالعود الصافي. وعند ابتكار العطر، حرصت على استعمال مكوّنات تُبرز صفاته الفريدة، مما استوجب عملاً دقيقاً لا يختلف عن نحت الألماس. وبالنتيجة، تم ابتكار Golden Oud بخواص متنوعة يمكن توظيفها بألف طريقة وطريقة سواء بأسلوب متحفّظ أو جريء. لذلك فهو يتناسب مع شخصية مرتديه، ويضمن الحصول على رائحة فاخرة لا تعرف الحدود”.

وتواصل Mizensir إرساء مكانتها الرائدة بين العديد من خبراء العطور في المنطقة، ويعود الفضل في ذلك إلى جودة منتجاتها من جهة، وإلى تشكيلة عطور العود الفاخرة ضمن المجموعة من جهة أخرى. لا سيما وأن العطور القائمة في أساسها على خشب العود باتت تحظى بشعبية كبيرة في السنوات الأخيرة مع نمو سوق العطور في الشرق الأوسط.

Continue Reading

محتوى رائج