Connect with us

أخبار سياحة

قادة السياحة في العالم يلتقون في القمة العالمية لمجلس السفر والسياحة بالسعودية لرسم مستقبل القطاع السياحي

Published

on

 

 

الرياض – وينك

يجتمع نخبة من خبراء السياحة في العالم من القطاعين العام والخاص، بالرياض خلال الفترة من يوم الإثنين 28 نوفمبر وحتى 1 ديسمبر،لحضور القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC) في نسختها الثانية والعشرين، والتي تناقش سبل مساهمة قطاع السفر والسياحة في تنمية الاقتصاد واستدامته، وفي استحداث فرص عمل جديدة تساهم في تنمية المجتمعات.

وتحت شعار “السفر من أجل مستقبلٍ أفضل”، تلتقي وفود القمة في جلساتٍ متعددة، يناقشون خلالها سبل التعاون الاستراتيجي في قطاع السفر، وتعزيز قدرته على مواجهة مختلف التحديات المستقبلية.

وتشهد القمّة حضور عدد من كبار المسؤولين في قطاع السفر والسياحة حول العالم، من بينهم وزيرة الدولة للسياحة في البرتغال ريتا ماركيز، ووزيرة الدولة للسياحة في النمسا سوزان كراوس وينكلر، ووزيرة السياحة والنقل الدولي في بربادوس ليزا كومينز، ونائب رئيس الوزراء وزير السياحة والاستثمارات والطيران في جزر البهاما إسحاق تشيستر كوبر.

كما سيشارك في القمّة رؤساء الشركات الفندقية الكبرى،من بينهم الرئيس التنفيذي لأكبر مجموعة فنادق في العالم،السيد أنثوني كابوانو من شركة ماريوت العالمية. والرئيس التنفيذي لشركة هيلتون، السيد كريستوفر جاي ناسيتا. والرئيس التنفيذي لشركة فنادق حياة،السيد مارك هوبلامازيان. والرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق إنتركونتيننتال، السيد كيثبار. والرئيس التنفيذي لفنادق أكور، السيد سيباستيان بازين. والرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق راديسون، السيد فيديريكو غونزاليس، وينضم إليهم المستثمرون والمنظّمات السياحية ووكلاء السفر من  مختلف دول العالم، بالإضافة إلى مشغّلي الوجهات السياحية والشركات التقنية في القطاع.
ويتضمن الحدث المرتقب عدة جلسات رئيسية وحوارية متنوعة، يشارك فيها الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون، ورئيسة الوزراء البريطانية السابقة تيريزا ماي كمتحدثين رئيسيين في القمّة.

وفي تصريح لمعالي وزير السياحة في السعودية الأستاذ أحمد الخطيب، قال:
“إن هذه القمة تأتي في وقت جوهري وحيوي لقطاع السفر والسياحة عالميًا. لذا ما سنناقشه هنا في الرياض سيكون له تأثير كبير على قطاع السياحة والسفر في العالم، من أجل مستقبل أفضل للجميع”.

وتناقش القمة عددا من المحاور الهامة، من أبرزها الحاجة إلى تطوير قطاع السفر والسياحة وتنميته، والبحث عن عوامل جذب تحقق متطلبات السيّاح وتلبّي توقعاتهم، وتحقيق التوازن بين الاستدامة والنمو وتعزيز الابتكار.

يتوازى ذلك مع عمل المملكة من خلال استراتيجية التنمية السياحية الطموحة، والتي ترتكز على وجهات رئيسية تتبنّى مفاهيم الاستدامة من  خلال مشاريع مدعومة بالطاقة المتجددة، مثل مشروعي نيوم والبحر الأحمر.

كما تهدف القمّة لمناقشة كيفية استعادة نشاط السفر عالميًا ودعم تعافي القطاع من آثار جائحة كوفيد-19، بالإضافة إلى مناقشة القضايا السياسية والجغرافية الحالية التي تؤثر على السفر.

ويأتي انعقاد القمّة بعد أسابيع قليلة من إقامة الدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الأطراف بشأن تغير المناخ (COP27) في شرم الشيخ بمصر، حيث ستتطرّق قمّة السفر والسياحة إلى الموازنة بين إنشاء وجهات سياحية في أجمل أماكن العالم، مع مراعاة المتطلبات البيئية.

ويسعى قطاع السفر والسياحة إلى تحسين أطر قياس الأثر البيئي من خلال الاستثمارات المستدامة التي يبلغ مجموعها 35.3 تريليون دولار في عام 2022، ويشمل ذلك دراسة أنظمة التخلّص من النفايات والبحث عن طرق إيجابية للاستفادة منها دون إحداث الضرر بالطبيعة، كما سيُناقش استخدام الوقود المستدام وتحسين أنظمة مواد الإنتاج وتقليل استخدام المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد واستبدالها بمواد صديقة للبيئة قابلة للتحلل.

وعلى صعيد استحداث الفرص الوظيفية، فإن قطاع السياحة في عدّة دول نامية يعد أحد أكبر القطاعات التي يعمل بها المواطنون، ومن المتوقع أن يستحدث القطاع حوالي 126 مليون فرصة عمل في وجهات جديده وواعدة. كذلك ستتيح القمّة للمشاركين مناقشة الأعمال لضمان مستقبل حيوي يساعد الأفراد على النمو والتطور، والبحث عن طرق تحسين البنى التحتية الجديدة لخلق فرص استثمارية في القطاع، ودعم وتدريب المجتمع للمساهمة في الاقتصاد المحلي.

كما ستناقش القمّة أحد التحديات الجوهرية، وهو مساهمة قطاع السفر في تمكين التقنيات الحديثة وتعزيز الابتكار من أجل استدامة وتطوّر القطاع، والبحث عن طرق تساعد في تحسين تجربة السفر، سواءً من طرق دفع ذكية أو مواصلات أو حجوزات لمواسم الإجازات وغيرها.
الجدير بالذكر أنّ القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة تعتبر أحد أكثر الأحداث تأثيرًا في قطاع السفر والسياحة في العالم، ويمكن للمشاركين أيضًا حضورها افتراضيًا من خلال التسجيل عبر الرابط: www.GlobalSummitRiyadh.com.
كما يمكن الاطلاع على برنامج القمّة العالمية من هنا

أخبار سياحة

فنادق ريكسوس مصر تحقق نجاحًا جديدًا بوصفها أفضل وجهات الإقامة في مصر لعام 2023

Published

on

 

 

شرم الشيخ – مصر – وينك

 

استهلت مجموعة فنادق ريكسوس مصر العام الجديد بتحقيق نجاحٍ جديد، حيث تم اختيارها بوصفها أفضل وجهات الإقامة في مصر لعام 2023 وفقًا لتقييم المسافرين عبر موقع الحجز الإلكتروني العالمي المعروف بوكنج ، وتعد هذه الجائزة المتميزة جزءٌ من برنامج التقدير السنوي الذي يقدمه الموقع لوجهات الضيافة التي تميزت بتقديم خدمات وتجارب إقامة منقطعة النظير بحسب تقييم السياح الذين اتخذوا منها محلًا لإقامتهم خلال أسفارهم.

وتعرف فنادق ريكسوس مصر بتقديم أفضل تجارب الإقامة وفق مبدأ شمولية جميع الخدمات ضمن سعر الغرفة الأصلي، فضلًا عن موقع الشعاب المرجانية الساحر المحمي والذي يعد جزءًا من ممتلكاتها، فمن موقعهما المميز على شاطئ البحر الأحمر العريق، يقدم ريكسوس بريميوم سيغيت وريكسوس شرم الشيخ لضيوفهما طيفًا واسعًا من الأنشطة والفعاليات الترفيهية المناسبة للكبار الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا، أما أجنحة وفلل ريكسوس بريميوم مجاويش فتتيح لضيوفها الاستمتاع بتجربة إقامة مفعمة بالرفاهية والفخامة في مدينة الغردقة. وفي ريكسوس العلمين، سيتمكن الضيوف من قضاء أمتع الأوقات على ساحل البحر المتوسط الشمالي، وهذا ما مكّن كافة فنادق ريكسوس المذكورة من حصد تقدير المسافرين عبر موقع بوكنج .

ومن جانبه، قال السيد إركان يلدريم، المدير العام لمجموعة فنادق ريكسوس مصر، معلقًا حول هذا التكريم: ” يسعدنا الحصول على هذا التقدير الرائع على ما نقدمه من خدماتٍ استثنائية. نحن لا ننظر إلى هذه الجائزة بوصفها تقديرًا فحسب وإنما هي بمثابة تعبيرٍ من ضيوفنا عن مدى سعادتهم ورضاهم عن التجارب التي نقدمها ومشاركتنا إياهم في صنع ذكريات لا تنسى. يغمرنا جميعا إحساسٌ كبيرٌ بالإنجاز، الأمر الذي يحفزنا على تقديم المزيد من الخدمات النموذجية التي تفوق التوقعات”.

نبذة عن فنادق ريكسوس

 

تأسست فنادق ريكسوس عام 2000 وتُعدّ واحدةً من سلاسل الفنادق الأسرع نمواً في العالم، وهي تمنح الضيوف عطلات من العمر مع باقات شاملة ومتكاملة. تشتهر فنادق ومنتجعات ريكسوس بتقديم باقة من علاجات السبا الاستثنائية، إذ يضم كل منها مركز سبا وعافية مع حمّام تركي أصيل. يحتضن كل فندق مجموعة مميزة من المطاعم والاستراحات ويقدّم برنامجاً زاخراً بالفعاليات الترفيهية ومروحة استثنائية من الغرف والأجنحة الأنيقة.

يقدم كل فندق ومنتجع من ريكسوس لضيوفه ملاذاً رائعاً وملهماً نظراً لما يقدّمه من مرافق، ومطاعم وأماكن ترفيهية عالمية المستوى سواء في تركيا، الإمارات العربية المتحدة، روسيا، كرواتيا، سويسرا أو مصر. كما حازت فنادق ريكسوس عدة جوائز واكتسبت تقديرات عالمية من مؤسسات متخصصة ومرموقة، لاسيما جائزة الخمس نجوم الماسية من الأكاديمية الأميركية لعلوم الضيافة، وكونديه ناست، وجوائز السفر العالمية وجوائز تريب أدفايزر.

تتولى فنادق ريكسوس حالياً تشغيل أربعة فنادق في الإمارات العربية المتحدة، وهي: ريكسوس بريميوم دبي في جميرا بيتش ريزيدنس دبي، وفندق وأجنحة ريكسوس نخلة جميرا في نخلة جميرا دبي، وريكسوس باب البحر في رأس الخيمة فضلاً عن ريكسوس بريميوم جزيرة السعديات في أبوظبي.

Continue Reading

أخبار سياحة

مجلس ترنافا للسياحة في سلوفاكيا يختار دبي ودول الخليج العربي موقعاً لأول مكتب دولي ترويجي له على الإطلاق

Published

on

By

دبي – وينك

مع عودة الرحلات الدولية إلى وضعها الطبيعي نسبياً من بعد جائحة كورونا، تعمل وجهات السفر على تطوير استراتيجيات وتحالفات جديدة لضمان انتعاش سريعومستدام لقطاع صناعة السفر وشركائه المحليين والدوليين.

وقد اتخذ إقليم ترنافا في سلوفاكيا، الذي اشتهر عبر التاريخ بالينابيع والمنتجعات الصحية الطبيعية، خطوة غير مسبوقة في تاريخ مجلس السياحة الوطني، من خلال إنشاء أول مكتب ترويجي خارجي له على الإطلاق، ليؤكد اهتماماً مزايداً بسوق السفر في منطقة الشرق الأوسطوالخليج العربي لما يحمله من إمكانات وأهمية في مجالاتالسياحة الصادرة والواردة على حد سواء.

واختار الإقليم السلوفاكي، الواقع في وسط أوروبا، دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة موقعاً لأول مكتب تمثيلي دولي له، إذ سيروج إقليم ترنافا لنفسه عبر شركة آفياريبس متوجهاً إلى المواطنين والمقيمين في جميع أنحاء دول الخليج العربي، في البحرين والكويت وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، كوجهة أوروبية مفضلة للمسافرين من الشرق الأوسط في عام 2023 لتجارب العافية والصحة والجمال والاستشفاء.

وتعليقاً على هذه المناسبة، قالت أجاتا ميكولوفا، المدير التنفيذي في مجلس السياحة الإقليمي في ترنافا: “تمت دراسة سوق السياحة الخارجية في الشرق الأوسط،وتحديدها كسوق للزائرين تتمتع بإمكانات كبيرة تدعم صناعة السياحة في إقليم ترنافا. يعرف الزائرون من دول الخليج العربي بكونهم من بين الأفضل في العالم للسياحة العلاجية والاستشفائية، إذ يميلون إلى السفر مع أسرهم وعائلاتهم، والإقامة لأوقات طويلة، وقضاء الكثير من وقتهمفي التجول واستكشاف المدن المحيطة والمجتمعات، لذلك يعد إقليم ترنافا الحل الأمثل للمسافرين الباحثين عن هذه التجارب الاستثنائية.”

وأضافت ميكولوفا: “يعتبر إقليم ترنافا موطناً لبعض من أفضل الفنادق والمنتجعات الصحية والطبية والعلاجية والطبيعية الفاخرة وسط أوروبا، بالإضافة لكونه موطناً للعديد من القلاع والمدن والبلدات التي تعود بتاريخها إلى العصور الوسطى. كما يقدم ترنافا مغامرات مميزة قادرة على إبقاء الزوار والسائحين الأكثر حماساً منغمسين تماماً في تجارب استثنائية خلال زيارتهم لنا.”

“قد لا يكون إقليم ترنافا معروفاً بشكل كبير في الشرق الأوسط، ولكننا مع رواد السفر الرئيسين في هذا المجال على استعداد لاستقبال ضيوفنا من الشرق الأوسط على الفور من خلال الضيافة الواعية ثقافياً، وخيارات الطعام المتعلقة بالنظام الغذائي الصحي، وحتى خدمات اللغة العربية التي لا شكك بأنها ستكون موضع تقدير زوارنا من الشرق الأوسط. ومن أجل زيادة الوعي بعروضنا ومناطق الجذب لدينا والارتقاء بأعمال القطاع والالتزام بالضيوف وتلبية طلباتهم.”

“لقد قمنا باعتماد شركة آفياريبس؛ الشركة الرائدة في مجال التسويق والترويج حول العالم، لإدارة مكتبنا التمثيلي الأول من نوعه في الشرق الأوسط، ومن خلال خبراتهم الواسعة في صناعة السفر وشبكات الإعلام الرقمي لديهم، نحن واثقون من أنهم سيبرزون المكانة العالية التي يتميز بها إقليم ترنافا بما يحقق أهدافنا المنشودة.

وصرّح غلين جونستون، نائب الرئيس للشرق الأوسط والشؤون العامة العالمية في شركة آفياريبس: “يعد إقليم ترنافا جوهرة مخفية تستحق الاكتشاف، ونحن فخورون للغاية بشراكتنا مع مجلس السياحة الإقليمي في ترنافا في إنشاء أول مكتب تمثيلي دولي لهم، هنا في الشرقالأوسط.

وأضاف جونستون: “تقدّم المنتجعات الصحية والطبية والاستشفائية في ترنافا الراحة والتميز في العلاج على حدٍ سواء. وتمتلئ المنطقة بالعجائب الطبيعية، والقلاع، والمدن،والبلدات التي تعود إلى العصور الوسطى الخيالية، ومواقع التراث العالمي لليونسكو، مما يجعل الرحلات النهارية الرائعة توفر رفاهية الاهتمام الشخصي والاستكشاف الخاص، إذ ثمة فسحة واسعة في هذه الأماكن لا تكتظّبالسياح. إن السفر إلى الخارج من أجل الاستجمام والسياحة الثقافية يشكل توجهاً متنامياً في الشرق الأوسط.”

يتمتع إقليم ترنافا بحيز جغرافي واسع وجاذبية لإغراءوجذب هؤلاء السياح، ليس فقط كوجهة قائمة بذاتها، ولكن أيضاً كوجهة مثالية للسفر والانتقال للمدن المجاورةكبراتيسلافا وفيينا وبودابست التي تقع جميعها على نهر الدانوب وعلى بعد ساعتين بالسيارة من ترنافا”.

حزم سفر منسقة بعناية ومشاركة رواد التواصل الاجتماعي في الترويج للوجهة

 

بدأت العروض الترويجية لإقليم ترنافا على الفور مع مجموعة من المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي من دولة الإمارات ومملكة البحرين والذين تمت استضافتهم في الإقليم في شهرديسمبر الماضي 2022، لتجربة مرافق الاستشفاء ومنتجعات المياه المعدنية الفريدة في الإقليم على نحو عيانيّ مباشر، بما في ذلك زيارة المدن والقرى السياحية الرئيسة، واختبار أجواء عيد الميلاد، والتجول في الأسواق والأماكن الطبيعية الشتويةالمدهشة، وحتى تجارب السرعة والأدرينالين في حلبة سلوفاكيا، وهي واحدة من أطول دوائر الطرق السريعة في أوروبا، كمبادرة تعاون فريدة من نوعها بين المؤثرين بقيادة شركة آفياريبس وشركة التسويق المؤثرة المتخصصة التي تتبع  لها سواي فلوينس(Swayfluence)، وسيعمل المؤثرَين مع شركاء سفر ترنافاووكالات السفر الإماراتية الرائدة لإنشاء حُزم سفر من ترنافا موسومة بعلامة تجارية، ومنسقة كلٌّ على حدة، و سيتم توفيرها للراغبين في الانضمام إلى تجربة سفر جماعية إلى ترنافا.

تشمل الأنشطة الرئيسة الأخرى المخطَّط لها للترويج لإقليم ترنافا في الخليج العربي: ندوات عبر الإنترنت موجّهة إلى وكلاء السفر في الشرق الأوسط حول كيفية إنشاء حزم ومسارات رحلات العطلات في ترنافا،  وتطوير الأعمال السياحية، وتحديد مهمات منظمي الندوات الموفدين من قبل الجهات المعنية بالسياحة في ترنافا إلى الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت والبحرين؛ للمشاركة في سوق السفر العربي 2023 بدبي، وهو أكبر معرض سياحي في الشرق الأوسط، إضافة إلى سلسلة من حملات التواصل الاجتماعي والتسويق الرقمي على مدار العام.

ترنافا – منطقة مصادر المياه والاستشفاء

لطالما اشتهرت ينابيع المياه المعدنية الطبيعية في إقليم ترنافا بخصائصها العلاجية منذ عصور ما قبل الرومان. وعلى الرغم من تعدد الينابيع المعدنية الطبيعية في جميع أنحاء أوروبا الوسطى، إلا أن الينابيع الموجودة في منطقة ترنافا تحظى بتقدير كبير ومزايا خاصة، إذ تكتسب حرارتها جوفياً وبشكل طبيعي،وتتوافر فيها جميع الخصائص الصحية التي تتميز بها ينابيع المياه المعدنية. وتأتي بلدة بييشتاني Piešťany مع جزيرة ينابيع المياه المعدنية التابعة لها وهي سبا آيلاند (Spa Island) في مقدمة بلدات الإقليم أهميةً، وهي جزيرة كاملة مخصصة للاستشفاء والجمال والعافية والصحة.

تشتهر بلدة بيشتاني وجزيرتها عالمياً بمياهها الحرارية الجوفية العلاجية، والطين الكبريتي، ويعد مجمع ينابيع المياه المعدنيةهذا واحداً من أكبر المنتجعات الصحية وأكثرها فرادةً في أوروبا، إذ تتميز ينابيعها المعدنية الساخنة بدرجات حرارة مرتفعة (من 67 إلى 69 درجة مئوية) وبوفرة الطين الكبريتي الذي يمتلك تأثيراً شفائياً غير عادي في الأمراض الالتهابية، بسبب محتواه العالي للغاية من الكبريت وكبريتيد الهيدروجين والبروم والمغنيزيوم.

أمّا فندق ثيرميا بالاسHotel Thermia Palace)) فيعدّ المنتجع الأقدم في الجزيرة، وهو أول فندق خمس نجوم في سلوفاكيا، تمتجديده عام 1912، ويعد تحفة معمارية على طراز فن الآرت نوفو، ويقع في محيط خلاب من الجزيرة، وهو موطن لحمامات الطين التاريخية الشهيرة، والمسابح ذات المرايا الواقعة في منطقة ينابيع المياه المعدنية الفاخرة التي تعكس عظمة الماضي الإمبراطوري للفندق.

Continue Reading

أخبار سياحة

المنظمة العربية للسياحة تشارك بمنتدى أيام الطهى العربي بالجمهورية التونسية خلال الفترة من 1- 2 فبراير 2023 م

Published

on

 

 

تونس – وينك

 

 

أوضحت المنظمة العربية للسياحة بانها ستشارك بوفد رفيع المستوى بحضور رئيسها الدكتور بندر آل فهيد بناء على دعوة وزير السياحة والصناعات التقليدية محمد المعز بلحسين للمشاركة وتقديم كلمة بالجلسة الافتتاحية بمنتدى أيام الطهي العربي” يومي 1 و2 فبراير 2023 بمدينة الثقافة – الشاذلي القليبي –  بالعاصمة التونسية، والذى تنظمه الجامعة التونسية للمطاعم السياحية وبمشاركة وزارات السياحة والصناعات التقليدية والشؤون الثقافية والخارجية وعددا من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين بسفارات الدول العربية بتونس  ، ويهدف منتدى أيام الطهي العربي إلى تثمين تراث الطبخ التونسي والعربي والترويج له اقليميا ودولياً خاصة وأنه أصبح من الركائز الأساسية للجذب السياحي ودعم صورة الوجهات السياحية العربية ، كما يهدف التنظيم إلى دعم التدفق السياحي بين الدول العربية وإحياء التراث والمخزون الخاص بالمطبخ العربي وتبادل الخبرات والتجارب المختلفة في هذا المجال .

وأشارت المنظمة بأن برنامج المنتدى سيقام على هامشه تنظيم معرض للمأكولات التقليدية العربية والمنتجات الغذائية والصناعات التقليدية ومنتدى عربي تحت شعار “تراث وتنوع في خدمة السياحة العربية” إلى جانب تنظيم عدد من ورش العمل والتى تهدف الى تثمين تراث المطبخ العربي والتعريف به كرافد للجذب السياحي وتشمل ورشة بعنوان الاستثمار في التراث الغذائي العربي وخاصة  صناعة الطهى العربي وكذلك ورشة بعنوان آفاق الترويج للأطباق العربية التقليدية ودعم مكانتها في مجال سياحة المطبخ في البلدان العربية.

الجدير بالذكر فقد حققت السياحة التونسية نتائج قياسية حسب الخطة الموضوعة حتى نهاية عام 2024م من قبل وزارة السياحة والصناعات التقليدية فى بداية عام 2022م حيث وصل عدد السواح الزائرين لها بنهاية العام بحدود 6 ستة ملايين سائح محققة 60 % من معدل النشاط السياحى المسجل بعام 2019م .

 

 

Continue Reading

محتوى رائج