Connect with us

أخبار سياحة

من لوكسمبورغ إلى لوزان السويسرية.. أكتشف مواقع اليونسكو الأقل شهرة التي يجب زيارتها في 2024

Published

on

 

أوروبا – وينك

بمناسبة يوم التراث العالمي، كشفت اليونسكو عن أفضل المواقع “المخفية” التي يمكن زيارتها في أوروبا هذا العام.

إذا كنت من عشاق السفر، فلا شك أن لديك أيقونات عالمية مثل تاج محل، والحاجز المرجاني العظيم، وسور الصين العظيم في قائمة “الأشياء التي يجب زيارتها”

في يوم التراث العالمي هذا، أصدرت اليونسكو قائمة بالوجهات الأقل زيارةً لإضافتها إلى جدول أعمالك – ولحسن الحظ، فهي أقرب إلى موطنك.

توفر اليونسكو – المعروفة باسم منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة – الحماية للمواقع ذات التراث الثقافي والطبيعي، وتعترف بالأماكن ذات القيمة العالمية المتميزة.

بينما تخطط لمغامرتك الأوروبية القادمة، لماذا لا تتخطى الأكروبوليس المزدحم في أثينا ومدينة الفاتيكان في روما إلى الأماكن الأقل اكتشافًا؟ تابع القراءة للتعرف على مواقع التراث العالمي البديلة المفضلة لدى اليونسكو لعام 2024.

اكتشف الوجهة المثالية على مدار العام في الدولوميت الإيطالية

تقع سلسلة جبال الدولوميت في قلب جبال الألب الشمالية الإيطالية، وهي عبارة عن سلسلة جبال مثيرة للإعجاب تضم 18 قمة، ويصل ارتفاعها إلى أكثر من 3000 متر.

منذ مئات الملايين من السنين، كانت تحت الماء تمامًا، ولكن اليوم، تتميز السلسلة ببعض من أكثر المناظر الجبلية الخلابة في جميع أنحاء أوروبا – والعالم الأوسع.

تعد منطقة الدولوميت الإيطالية موطنًا لجميع أنواع النباتات والحيوانات الفريدة

تنقسم بشكل طبيعي إلى تسع مناطق مختلفة، وتوفر كل منها مناظر طبيعية فريدة تتراوح من الجدران الصخرية الرائعة إلى الأشكال الأرضية الجليدية.

في فصل الشتاء، يحظى التزلج والرياضات الثلجية بشعبية خاصة إلى جانب كيلومترات من المسارات عبر البلاد – وفي الصيف، يمكن للزوار النشطين المشي لمسافات طويلة ولعب الجولف وركوب الدراجات وتسلق الصخور.

بالنسبة لأولئك الذين لا يحرصون على التعرق في الجبال، هناك الكثير من تجارب الاستحمام في الغابة المعروضة، بما في ذلك منتزه Paneveggio Pale di San Martino الطبيعي الخلاب، حتى تتمكن من الاسترخاء والراحة في محيط هادئ حقًا.

قم بزيارة لوكسمبورغ، إحدى الدول الأقل استكشافًا في أوروبا

إذا طلبت من الأشخاص تسمية خمس دول أوروبية، فمن غير المرجح أن تظهر لوكسمبورغ في التصنيف.

لكن هذه الدولة الصغيرة، الواقعة بين ألمانيا وفرنسا وبلجيكا، لديها الكثير لتقدمه، وقد أصبحت المدينة القديمة في مدينة لوكسمبورغ بالفعل أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو منذ عام 1994.

يعود تاريخها إلى القرن العاشر، وتمتلئ الأجزاء القديمة من المدينة بالكنوز، مثل الكورنيش، وهي وجهة نظر غالبًا ما يتم الترحيب بها باعتبارها “أجمل شرفة في أوروبا”.

كما تستحق منطقة غروند الرومانسية التجول فيها، في حين لا ينبغي تفويت قصر جراند دوكال الرائع.

إنه مكان خاص بشكل خاص للزيارة في أشهر الصيف، عندما يفتح دوق لوكسمبورغ الأكبر المقيم أبواب الواجهة الملونة بالكراميل والأبراج الأنيقة، ويرحب بالزوار الراغبين في استكشاف الجزء الداخلي من القصر.

ادخل إلى الداخل وستجد أعمدة مذهبة وثريات متلألئة إلى جانب بعض من أفضل فنون عصر النهضة في جميع أنحاء أوروبا.

ادخل إلى قلب الحياة في فيينا في أحد المقاهي

تم إدراج فيينا في قائمة اليونسكو منذ عام 2001 وهي في حد ذاتها وجهة شهيرة للغاية. ومع ذلك، يعرف عدد قليل نسبيًا من الزوار أن العاصمة النمساوية تفتخر بعدد من الإدخالات في قائمة التراث الثقافي غير المادي للمنظمة، بما في ذلك ثقافة المقاهي.

تعتبر مقاهي فيينا، التي ينظر إليها السكان المحليون جزءًا لا يتجزأ مما يعنيه أن تكون من سكان فيينا، بمثابة أماكن لقاء أسطورية عبر التاريخ للفنانين والمثقفين والثوريين، من أمثال بيتهوفن إلى فرويد.

من خلال المساهمة في النسيج الثقافي الغني للمدينة، يتميز مقهى فيينا المثالي بأكشاك مريحة وكراسي Thonet الأنيقة المصنوعة من الخشب المنحني وطاولات رخامية مصقولة، وبالطبع مجموعة كبيرة من خيارات القهوة.

ما الذي يجعل المقهى أكثر من مجرد مكان لتناول كوب من “Melange” أو “Einspänner”؟

إنه عدم وجود ضغط لطلب المزيد من الطعام والشراب أو المضي قدمًا بسرعة وبوتيرة أبطأ، مما يسمح للمستفيدين بالبقاء لساعات طويلة وهم يتناولون قهوة واحدة في بيئة تاريخية وأنيقة.

توفر جميع هذه الأماكن الصحف للضيوف، مما يزيد من الأجواء الترفيهية، فضلاً عن تعزيز الشعور بالانتماء للمجتمع.

في عام 2024، تشجع فيينا الزوار على التوجه خارج وسط المدينة التاريخي الذي يحظى بشعبية كبيرة إلى الأحياء الأخرى المعروفة باسم “غراتزل”.

تضم المدينة حوالي 130 مقهى تقليديًا، ولكن إذا لم يكن هذا هو ما تفضله، فهناك الآلاف من المقاهي الأخرى المتاحة – بدءًا من المؤسسات الذكية وحتى المساحات المريحة والعصرية.

استكشف “هامبتونز ألمانيا” من خلال رحلة إلى بحر وادن

يعد بحر وادن في ألمانيا أكبر نظام متواصل من الرمال المدية والمسطحات الطينية في العالم، ولكن من المؤسف أنك لم تسمع به من قبل.

على الرغم من أنها تمكنت من البقاء بعيدًا عن الرادار بالنسبة للعديد من السياح، إلا أن الأراضي الرطبة الساحلية الواقعة في الجزء الجنوبي الشرقي من بحر الشمال تعد موطنًا للعديد من قنوات المد والجزر والمياه الضحلة الرملية ومروج الأعشاب البحرية وأحواض بلح البحر والمسطحات الطينية والمستنقعات المالحة. وكذلك الشواطئ والكثبان الرملية.

قم بزيارتها وقد تكتشف أنواعًا نباتية وحيوانية غير عادية، بما في ذلك الثدييات البحرية التي نادرًا ما تُرى مثل فقمة الميناء والفقمة الرمادية وخنازير الميناء.

في قلب موقع التراث العالمي التابع لليونسكو، ستصادف جزيرة سيلت . يُشار إليها كثيرًا باسم “هامبتونز ألمانيا”، فهي موطن لبعض النباتات والحيوانات الأكثر إثارة للدهشة في أوروبا.

اشتهرت الجزيرة منذ فترة طويلة بمناخها العلاجي وهواء البحر المنعش – والذي ثبت أنه يوفر راحة كبيرة لمن يعانون من الحساسية وأمراض الجهاز التنفسي.

كما أنها توفر 40 كيلومترًا من الشواطئ الرملية الجميلة وثلاثة كثبان رملية متحركة – وهي الوحيدة المتبقية في ألمانيا بأكملها.

تم إدراج سيلت في قائمة Lonely Planet لأفضل الشواطئ التي يمكن زيارتها في عام 2024، وقد ظهرت الجزيرة الفريدة مؤخرًا في برنامج The Reluctant Traveler التلفزيوني، مع يوجين ليفي.

تعرف على لوزان السويسرية في Lavaux Vineyard Terraces

اكتسبت لوزان، وهي مدينة سويسرية من العصور الوسطى، سمعتها باعتبارها واحدة من 12 عاصمة نبيذ عظيمة في العالم.

وفي عام 2007، منحت اليونسكو هذا الشرف لشرفات كروم لافو، التي يعود تاريخها إلى القرن الحادي عشر عندما كانت الأديرة البندكتية والسيسترسية تسيطر على المنطقة.

تتمتع بإطلالات خلابة على جبال الألب وبحيرة جنيف، وتوفر مزارع الكروم الممتدة على مساحة 800 هكتار الظروف المثالية لزراعة العنب.

ومع ذلك، على الرغم من إنتاج بعض أفضل أنواع النبيذ على وجه الأرض – مثل سانت سافورين، وديزالي، وإيبيس – فإن سويسرا لا تصدر سوى حوالي 1 في المائة إلى خارج البلاد.

قم بزيارة شرفات مزارع الكروم في لافو للحصول على فرصة نادرة لتذوق النبيذ السويسري عالي الجودة

قم بزيارة شرفات مزارع الكروم في لافو للحصول على فرصة نادرة لتذوق النبيذ السويسري عالي الجودة .

وهذا يعني أن زيارة لوزان توفر فرصة نادرة لتذوق الأطباق السويسرية الشهية.

 

إذا لم يكن النبيذ هو الشيء المفضل لديك، فلماذا لا تقوم بزيارة المتحف الأولمبي في لوزان؟ تُعرف المدينة بالعاصمة الأولمبية في العالم وكانت المقر الرئيسي للجنة الأولمبية الدولية لأكثر من 100 عام.

مع اقتراب موعد دورة الألعاب الأولمبية في باريس لعام 2024 ، تعد الرحلة إلى المتحف المكان المثالي للتعرف على تاريخ الألعاب الشهيرة.

اذهب تحت الأرض في كهوف Škocjan الموجودة تحت الرادار في سلوفينيا

على الرغم من أن كهوف Škocjan في غرب سلوفينيا كانت مدرجة في قائمة اليونسكو منذ عام 1986، إلا أنها بالتأكيد ليست ضحية للسياحة المفرطة.

وهو أكبر وادي جوفي في أوروبا كلها، ويبلغ عمقه أكثر من 200 متر، ويتكون من أكثر من ستة كيلومترات من الممرات تحت الأرض

يقع الموقع في منطقة كراس، وهو أحد أشهر المواقع على مستوى العالم لدراسة الظواهر الكارستية – أو، بمصطلحات الشخص العادي، ذوبان الصخور بالماء.

وبحسب يورونيوز، إذا كنت شخصًا يحب الهواء الطلق، فهذه رحلة مثالية – وهي رحلة لم يسمع عنها الكثير من الأشخاص.

قم بالتنزه على طول المسارات المتعرجة عبر الكهوف التي توفر لمحات عما لا يقل عن 26 شلالًا تحت الأرض بالإضافة إلى الهوابط والصواعد الضخمة التي يصل ارتفاعها إلى 15 مترًا.

تحيط بالتكوينات الكارستية المنحوتة بواسطة النهر الجوفي حديقة إقليمية يتم صيانتها جيدًا، مما يحافظ على هذه الظاهرة الطبيعية، كما يوفر مسارات لركوب الدراجات لاستكشاف لا نهاية لها.

 

Advertisement
Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply

أخبار سياحة

شاطئ “زاعم” شمال الوجه.. أيقونة الجمال على سواحل تبوك (صور)

Published

on

By

تبوك، السعودية – وينك

تتميز منطقة تبوك بشواطئها الحالمة، وسواحلها البكر وإطلالاتها الساحرة على طول البحر الأحمر شمالاً، وتضم عددًا من المرافق السياحية والوجهات والشواطئ البحرية التي تجذب عددًا كبيرًا من الزوار والسائحين من داخل المنطقة وخارجها.

ومن أهم تلك الشواطئ وأبرزها؛ شاطئ “زاعم” الواقع شمال مدينة الوجه، الذي يمتاز بشكله المميز على خليج نصف دائرة، تقل فيه الأمواج، وتم تجهيزه بوحدات من المظلات ومقاعد للجلوس وألعاب للأطفال، وزراعته بالنخيل والأشجار.

ونشرت وكالة واس السعودية،  صور من عدة زوايا جوية، المناظر الجمالية التي يتمتع بها الشاطئ، كإيقونة من الجمال المليء بالحياة البحرية الجميلة، والشعب المُرجانية المتنوعة.

Continue Reading

أخبار سياحة

“هيئة الترفيه” السعودية ترخص لـ 1673 نشاطاً ترفيهياً في الربع الأول من 2024

Published

on

By

 

الرياض – وينك

أصدرت الهيئة العامة للترفيه (GEA) خلال الربع الأول من العام الحالي 2024 أكثر من 1673 ترخيص نشاط ترفيهي بنسبة ارتفاع بلغت 28% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2023، حيث شملت التراخيص جميع الأنشطة الترفيهية والمساندة، وهي الفعاليات والعروض الترفيهية، والعروض الحية في المطاعم والمقاهي، ومدن الملاهي، ومراكز الترفيه، وتشغيل المرافق الترفيهية، وإدارة أعمال المواهب الفنية والترفيهية، وتنظيم وإدارة الحشود، وبيع تذاكر الأنشطة الترفيهية، كما رخصت لـ 97 وجهة ترفيهية جديدة.

وشملت الفعاليات الترفيهية مختلف مناطق المملكة التي تمت خلال الربع الأول، حيث شهدت مدينة الرياض 216 فعالية ترفيهية، ومكة المكرمة 101 فعالية ترفيهية، والمنطقة الشرقية 76 فعالية، فيما استضافت منطقة القصيم 37 فعالية ترفيهية، ومنطقة عسير 23 فعالية، ومنطقة جازان 16 فعالية. حيث بلغ إجمالي عدد حضور الفعاليات في جميع مناطق المملكة أكثر من 11 مليون زائر.

وبحسب وكالة واس، بلغت عدد الزيارات الميدانية للربع الأول للعام الحالي 16,766 ألف زيارة بنسبة ارتفاع بلغت 243% عن الربع الأول لعام 2023م ، حيث شهدت مدينة الرياض 6561 زيارة ميدانية، و4071 زيارة ميدانية في مكة المكرمة، والمنطقة الشرقية 2961 زيارة ميدانية، ومنطقة جازان 1305 زيارات ميدانية، و521 زيارة ميدانية في منطقة عسير، و335 زيارة ميدانية في المدينة المنورة، ومنطقة القصيم 291 زيارة ميدانية، فيما بلغت منطقة تبوك 232 زيارة ميدانية، ومدينة حائل 164 زيارة ميدانية، ومدينة نجران 98 زيارة ميدانية، ومنطقة الحدود الشمالية 92 زيارة ميدانية، ومدينة الجوف 79 زيارة ميدانية، ومنطقة الباحة بإجمالي 56 زيارة ميدانية.

 

Continue Reading

أخبار سياحة

روسيا تجذب 1.6 مليون سائح في 3 شهور ودولتان عربيتان ضمن قائمة الدول الأكثر زيارة

Published

on

By

روسيا – وينك

كشفت، يوليا ماكسوتوفا، مديرة مركز تنمية السياحة الدولية التابع لمركز السياحة الدولية، في تصريحالت لوكالة “سبوتنيك”، على هامش منتدى “روسيا – العالم الإسلامي: منتدى قازان”، إن “نحو 1.3 مليون سائح أجنبي وصلوا إلى روسيا من الدول الإسلامية، في الربع الأول من عام 2024، أي 62% من إجمالي نسبة تدفق السياح الوافدين إلى روسيا الاتحادية”.

وقالت ماكسوتوفا: “في الربع الأول من عام 2024، زار روسيا أكثر من 1.64 مليون سائح أجنبي من 84 دولة مشاركة في منتدى “روسيا – العالم الإسلامي: منتدى قازان”.

وأوضحت أنه “في الوقت ذاته، أتى 1.3 مليون سائح أجنبي إلى روسيا من 43 دولة مشاركة، يدين غالبية مواطني هذه الدول بالإسلام أو هو دين الدولة، وهذا يمثل 62% من إجمالي عدد السياح الأجانب الذين زاروا روسيا، في الربع الأول من عام 2024 (2.03 مليون)”.

وأكدت ماكسوتوفا أن عدد السياح الوافدين إلى روسيا، في الربع الأول من عام 2024، جاء بشكل رئيسي من الإمارات العربية المتحدة وتركيا ومصر.

وفي وقت سابق، ذكرت رئيسة وكالة تنمية الاستثمار في تتارستان، علياء مينولينا، أنه في بداية شهر مايو/ أيار الجاري، سجّل ما يقرب من 11 ألف مشارك من 79 دولة في المنتدى. وأكبر الوفود التي سجلت حضورها في المنتدى، وفقا لوسائل إعلام روسية، من مصر وإيران والهند وإندونيسيا وكازاخستان وليبيا وقطر وماليزيا وأفغانستان والمملكة العربية السعودية والسنغال وتركمانستان وأوزبكستان، وغيرها.

 

 

Continue Reading

محتوى رائج