Connect with us

اوتو كار

هيونداي موتور تكشف النقاب عن تطورات أنيقة لسيارة كونا

Published

on

دبي – وينك

كشفت شركة هيونداي موتور اليوم عن سيارة كونا SUV الصغيرة الحجم المطورة، وكذلك عن سيارة كونا إن لاين الجديد تمامًا.

مع التصميم الجديد؛ تعود هيونداي كونا، المصنفة كأفضل سيارة متعددة الاستخدامات في أمريكا الشمالية عام 2019، لعملائها بتحديث تصميم جريء يحافظ على شخصيتها الفريدة. فقد تمت ترقية التصميم الخارجي للسيارة B-SUV وإدخال تحسينات مختلفة تجعلها أكثر جاذبية للعملاء ممن تتميز حياتهم بالنشاط والحركة. وفي الوقت نفسه، تقوم هيونداي بتوسيع تشكيلتها من سيارات B-SUV من خلال إطلاق كونا إن لاين- KONA N Line الرياضي الجديد كليًا. وأهم ما يميز تتميز العلامة التجارية N عالية الأداء أنها تأتي بأغطية بلون الهيكل وسبويلر خلفي كبير بالإضافة إلى لمسات تصميم خاصة بـ N Line.

وبمناسبة الكشف عن كونا إن، قال سانغ يوب لي، نائب الرئيس الأول، رئيس مركز التصميم العالمي لشركة هيونداي: “من المثير للاهتمام أن كل من اقتنى سيارة كونا أفاد بإحساسه بالسعادة أثناء قيادة هذه السيارة الرائعة، التي يلهم تصميمها كل من يقعد على عجلة القيادة للشعور بالإيجابية، وهو ما أردنا بالفعل أن نكرسه لدى عملائنا لحثهم على استكشاف الحياة بابتسامة من داخل كونا.”

خط كونا إن: تصميم رياضي عصري متقدم

تتوفر كونا لأول مرة بإصدارها الجديد N Line بالعديد من الإضافات، حيث تجمع بين متعة القيادة والمظهر الرياضي الأنيق. ويبرز كونا إن لاين –KONA N Line من خلال نهايته الأمامية والخلفية المستوحاة من رياضة السيارات، ومع وجود كسوة لون الهيكل وتصميم العجلات على هيئة الماس.

تتميز مقدمة سيارة كونا N Line بسمات ديناميكية في المصد الأمامي، والمتصل بشكل متناغم وموحد مع موائمة اللون لغطاء قوس العجلة، مع مدخل هواء منخفض ومصد أمامي أكثر قوة، يكمله خطوط الزاوية corner fins والخطوط البسيطة على السيارة، يزيد من جاذبيتها، وبالتالي يوسع من نطاق عملائها، فضلا على الألوان المميزة التي تأتي مع طراز إن لاين.

وعزز التصميم الخلفي لكونا “إن” الصورة الديناميكية للنموذج. إذ يشتمل المصد الخلفي على ناشر ديناميكي هوائي مركزي كبير بلون مغاير للجسم بالإضافة إلى كاتم صوت مزدوج أحادي الجانب. تم تشكيل واجهة المصد من زوايا مجعدة بشكل حاد وزعانف على شكل حرف N لتحسين تدفق الهواء.

كونا الجديدة: تصميم بترقيات أنيقة ومتطورة

أصبحت هيونداي “كونا” رمزًا في فئتها بفضل التصميم الجريء والمتقدم والشخصية المغامرة التي تتميز بها، وتمنح تحديثات التصميم الحالية سواء الأمامية أو الخلفية، سيارة كونا الجديدة مظهرًا أنيقًا ومتطورًا مع الحفاظ على روحها القوية التي يعرفها عنها عملاؤها.

ويبرز تصميم الواجهة الأمامية الجديد المذهل بألواح واقية ملفتة للنظر، ففي الجزء العلوي، ينتهي غطاء المحرك الممتد بحدة فوق الشبكة المركزية بشكل عريض ومميز يمنح كونا مظهرًا قويًا. ويتم تعزيز هذا التأثير بشكل أكبر من خلال المصابيح النهارية LED DRLs العريضة والرفيعة في نفس الوقت. وتتصل -في الأسفل- واجهة المصد الرئيسي بسلاسة بغطاء قوس الإطار لتشكل درعًا فريدًا وقويًا متداخل مع الجسم الرئيسي، وعلى المصد السفلي، يبدو أن اللوح الانزلاقي القوي يحتضن مدخل الهواء السفلي، ويكمل بصريًا شكل الشبكة العلوية الرئيسية.

كما يحتفظ الجسم الجانبي بالشكل الرياضي القوي والمنحوت لسيارة كونا السابقة التي أحبها العملاء وتتجلي الصورة الظلية الرياضية بشكل أكبر من خلال الاتصال البصري بين انحناءات الجانب (الكتف) والواجهة الأمامية الأكثر وضوحًا وتناغمًا.

بالإضافة إلى ذلك، يأتي الطراز الجديد مع تصميمات محدثة للإطارات مقاس 17 أو 18 بوصة، بالإضافة إلى إطارات مقاس 16 بوصة، وستتوفر كونا الهجينة Hybrid بنفس الإطارات مقاس 16 أو 18 بوصة كما كانت من قبل.

ويزيد طول كونا الجديدة بمقدار 40 ملم عن الطراز السابق، مما يمنحها مظهرًا أكثر أناقة وديناميكية ويدعم مظهرها الواسع والقوي.

تأتي كونا الجديدة مع خمسة ألوان خارجية جديدة علاوة على الألوان السابقة، ويمكن دمج كل لون مع سقف Phantom Black ذو اللونين. كما يأتي السقف ذو اللونين مع أغطية مرايا متطابقة. يساهم ذلك في مظهرها الرياضي الأنيق ويمنح العملاء المزيد من الخيارات للتخصيص والتعبير عن الذات.

تحديثات التصميم الداخلي

يعبر التصميم الداخلي المعاد تصميمه لسيارة كونا الجديدة عن مظهر أكثر أناقة وتقدمية من سابقتها، فهو يتميز بالطابع المصقول المتين الذي يتناسب مع جرأة المظهر الخارجي للسيارة، كما أنه مصمم لجذب العملاء الذين يغلب النشاط والحيوية على أسلوب حياتهم. وتوفر السعة الإضافية لمكان الأمتعة ومساحة الأرجل في المقعد الخلفي مزيدًا من الراحة للركاب.

 وتم فصل منطقة الكونسول (وحدة التحكم) الجديدة عن لوحة العدادات فصارت تبدو لوحة العدادات عريضة وجيدة التهوية وخلقت بذلك انطباعا بالرحابة، كما تمت إضافة فرامل الانتظار الكهربائية كميزة راحة جديدة استجابة لطلب سابق من العملاء.

وتشمل التحسينات الأخرى التي تساهم في رفع مستوى الجودة والرفاهة في المقصورة الداخلية تقنية الإضاءة المحيطة الجديدة التي تضيء حاملات الأكواب المركزية وكذلك الإضاءة في أماكن التحية عند أقدام الركاب والسائق، مع إضافة حلقات جديدة من الألومنيوم حول السماعات وفتحات التهوية.

وتم استكمال روعة التصميم الداخلي الجديد لكونا بألوان ومواد جديدة. تشمل خيارات أغطية المقاعد الجديدة تصميمًا منسوجًا باللون الأسود، ومقاعد من القماش بنقش أسود ورمادي، ومقاعد جلدية مثقبة باللون الأسود أو البيج أو الكاكي.

ومع المقاعد المنسوجة باللون الأسود، تبرز الحبيبات المستوحاة من الصناعة الحديثة، ومع تقليم رسوم المقعد الناعم بنمطه ثلاثي الأبعاد. يتم إنشاء صور متطورة من خلال الظلال والفروق الدقيقة الداكنة في العديد من درجات الرمادي الفحمي مع المقاعد المصنوعة من القماش الأسود والرمادي، فيما تظهر المقاعد الجلدية الاختيارية ملمسًا أنيقًا من قماش الترتان.

وكبديل للمقصورة الداخلية الداكنة ولإرضاء كافة الأذواق، تتوفر كونا الجديدة أيضًا بزخارف داخلية باللون البيج الفاتح، مما يبرز المظهر الجديد الذي نراه في ألواح الأبواب والمقاعد. مع المقاعد الاختيارية المصنوعة من جلد الكاكي والكونسول الوسطي الكاكي، وبذلك تقدم هيونداي مظهرًا طبيعيًا وفاخرًا كبديل للإصدارات السوداء والبيج.

تتضمن مجموعات كونا الداخلية الجديدة تغييرات في لون لوحة القيادة وكذلك المقاعد والأسطح الأخرى.

مجموعات اللون:

• لونان بيج فاتح (جلد) [جديد]

• كاكي (جلد) [جديد]

الألوان الأساسية:

• أسود بلون واحد (قماش منسوج أو جلد)

الاتصال والتقنيات

تم تجهيز كونا الجديدة بأحدث تقنيات الاتصال داخل السيارة، حيث يأتي مع هذا الطراز مع برامج تشغيل رقمية digital cluster مقاس 10.25 بوصة كانت قد شوهدت لأول مرة في طراز i20 الجديد. بالإضافة إلى ذلك، تأتي كونا الجديدة أيضًا مع شاشة AVN اختيارية مقاس 10.25 بوصة، مما يوفر ميزات اتصال جديدة ومتطورة. وتدعم شاشة AVN الجديدة بخصائصها التقنية واتصالات البلوتوث المتعددة من كونا كخيار مثالي لمحبي التواصل أثناء القيادة.

كما تأتي كونا مع أحدث ترقية لـ Blue Link، والتي تتضمن ملف تعريف المستخدم، وملاحة Last Mile، والتوجيه المتصل، ومعلومات وقوف السيارات، وغير ذلك الكثير من الإضافات الخاصة بالترفيه. ويمكن للعملاء الحصول على ملف تعريف مستخدم شخصي يمكن نقله إلى سيارات هيونداي الأخرى التي توفر نفس الميزة.

حيث يساعد Last Mile Navigation العملاء على مواصلة الرحلة إلى وجهتهم حتى بعد إيقاف السيارة، باستخدام إما الواقع المعزز أو خرائط “غوغول”. ويعمل التوجيه المتصل كنظام الملاحة السحابي لشركة هيونداي، ويوفر نظام الجديد Live Parking Information للمستخدمين معلومات في الوقت الفعلي عن موقع وسعر أماكن وقوف السيارات القريبة. بالإضافة إلى ذلك؛ تتميز أحدث ترقية لـ Blue Link بخاصية Free Text Search للمستخدمين لإدخال العناوين أو نقاط الاهتمام.

وزودت كونا الجديدة بشاشة قياسية لعرض الصوت زادت من سبع إلى ثماني بوصات وراديو DAB، وتمت ترقيته أيضًا باستخدام Android Auto اللاسلكي و Apple Car Play من أجل الاتصال اللاسلكي المريح لهواتفهم بنظام Display Audio.

ميزات سلامة وخصائص مساعدة السائق متقدمة

تأتي كونا الجديدة بمجموعة من مزايا السلامة ومساعدة السائق. فقد تمت ترقية نظام التحكم في السرعة الذكي (SCC) ليشمل وظيفة التوقف والانطلاق. وتحسن نظام المساعدة على تجنب الاصطدام في النقطة العمياء (BCA)، المتوفر بالاشتراك مع DCT، أيضًا، حيث يعمل على تعشيق فرامل السيارة التفاضلية لمنع الاصطدام إذا ما تم اكتشاف سيارة أخرى بالقرب من الزاوية الخلفية (النقطة العمياء) ومحاولة السائق تغيير الممرات.

ومن الخصائص الجديدة أيضا في هذا الطراز نظام تنبيه مغادرة السيارة الرائد (LVDA)، والذي ينبه السائق إذا لم يتفاعل بالسرعة الكافية عندما تبدأ السيارة التي أمامه في التحرك، فضلا على نظام المساعدة على المسار (LFA)، والذي يضبط التوجيه تلقائيًا لمساعدة السائق على البقاء في منتصف المسار.

وتتعزز السلامة في السيارة الجديدة كذلك بنظام المساعدة على تجنب الاصطدام الأمامي (FCA) مع اكتشاف المشاة والسائق الاختياري الجديد. ويستخدم هذا النظام مستشعرًا بالإضافة إلى كاميرا لاكتشاف التصادمات المحتملة بشكل أفضل، ويزيد ذلك من مدى الكشف وأنواع الأهداف التي يمكن اكتشافها ويضمن عمل النظام حتى في الظروف الجوية السيئة. إذا استشعر النظام اصطدامًا محتملاً وفشل السائق في الرد في الوقت المناسب، يقوم تلقائيًا بتطبيق الفرامل.

ويتجنب نظام “المساعدة على تجنب الاصطدام العابر لحركة المرور الخلفية” (RCCA) -وهو الأول من نوعه لسيارة كونا الجديدة المزود بنظام DCT – على الاصطدام عند النسخ الاحتياطي عن طريق الضغط على الفرامل إذا تم اكتشاف سيارة أخرى.

وتتضمن المميزات الفريدة في كونا الجديدة خاصية تنبيه المقعد الخلفي (RSA)، والذي ينبه السائق إذا كان هناك شخص ما أو شيء ما في المقعد الخلفي عند الاستعداد للخروج من السيارة للمزيد من السلامة، تهدف في المقام الأول إلى حماية الأطفال، ويهدف تحذير الخروج الآمن (SEW) إلى منع الركاب من الخروج من السيارة إذا لم يكن القيام بذلك آمنًا، مثلا إذا توقفت السيارة، لكن كشف الرادار الملحق بالسيارة أن مركبة قادمة من الخلف، فسيعرض تحذيرًا مرئيًا وصوتيًا لتنبيه الراكب بالخطر.

ويستخدم نظام التحذير الذكي لحدود السرعة (ISLW) نظام الملاحة في السيارة أو الكاميرا الأمامية لتحديد الحد الأقصى للسرعة الحالية ويعرضها، وإذا تجاوز السائق الحد الأقصى للسرعة، فسيتم عرض تحذير مرئي.

علاوة على ذلك، أصبحت كونا الجديدة متاحة الآن مع eCall، وهي ميزة تنبه خدمات الطوارئ تلقائيًا في حالة نشر الوسائد الهوائية أو الضغط على زر الاتصال الإلكتروني.

تقنيات “سمارت سينس” SmartSense للسلامة والأمان من هيونداي

• نظام المساعدة على تجنب الاصطدام في النقطة العمياء (BCA) [جديد]

• المساعدة على تجنب الاصطدام عند عبور حركة المرور الخلفية [جديد]

• مثبت السرعة الذكي (SCC) مع خاصية التوقف والانطلاق [جديد]

• تنبيه مغادرة المركبة الرائدة (LVDA) [جديد]

• نظام المساعدة على متابعة المسار (LFA) [جديد]

• تحذير ذكي لحدود السرعة (ISLW) [جديد]

• تحذير الخروج الآمن (خياطة) [جديد]

• تنبيه المقعد الخلفي (RSA) [جديد]

• مساعد تجنب الاصطدام الأمامي (FCA) (الآن مع [جديد] اكتشاف راكب الدراجة الاختياري)

ميزات الأمان الأخرى:

• مكالمة إلكترونية- e-call [جديد]

الراحة والاتساع

تتيح العديد من ميزات الراحة الجديدة تجربة أكثر راحة وملاءمة، بما في ذلك مقاعد الصف الثاني المدفأة ومنفذ USB للركاب في الصف الثاني. كما تم تحسين كونا الجديدة ذات المقاعد اليدوية، حيث صار بمقدور الركاب في الصف الأمامي الآن تعديل ارتفاع مقاعدهم للحصول على وضع جلوس محسن أثناء الركوب.

خيارات مجموعات ناقل الحركةpowertrain جديدة لكل من الرياضيين والمهتمين بالبيئة:

وصلت مجموعة نقل الحركةpowertrain في كونا الجديدة إلى آفاق جديدة من حيث الأداء والاستدامة، حيث يوجد في الجزء العلوي من المجموعة محرك T-GDI Smartstream محسّن سعة 1.6 لتر، مع ناقل حركة ثنائي القابض بـ 7 سرعات يولد 198 حصانًا. وتتوفر مجموعة الحركة القوية والرياضية هذه في كل من نظامي الدفع الثنائي والدفع الرباعي.

ولزيادة كفاءة الوقود، سيتم تجهيز كونا الجديدة بتقنية هجينة خفيفة بقوة 48 فولت، ويتم تطبيق هذه التقنية على محرك ديزل Smartstream سعة 1.6 لتر بقوة 136 حصانًا كمعيار قياسي ومتوفر مع ناقل حركة يدوي سبع سرعات (7DCT) أو ناقل حركة يدوي ذكي بست سرعات (6iMT) بالإضافة إلى نظام اختياري للدفع الرباعي. يمكن تجهيز محرك البنزين T-GDI Smartstream سعة 1.0 لتر بقوة 120 حصانًا بتقنية هجينة خفيفة بقوة 48 فولت و6iMT كخيار.

ويعمل القابض iMT إلكترونيًا بدلاً من استخدام رابط ميكانيكي. ويقوم نظام iMT بفصل المحرك عن ناقل الحركة بعد أن يقوم السائق بتحرير دواسة الوقود، مما يوفر الوقود حيث يمكن للمحرك أن ينطفئ وتدخل السيارة في وضع الانطلاق. وتتم إعادة تشغيل المحرك بنفس السرعة بمجرد أن يضغط السائق على دواسة الفرامل أو دواسة الوقود بفضل الطاقة التي يوفرها مولد التشغيل الهجين المعتدل.

وعند الاختيار بدون تقنية هجينة معتدلة، يمكن دمج محرك T-GDI Smartstream سعة 1.0 لتر مع ناقل حركة ثنائي القابض بسبع سرعات أو ناقل حركة يدوي بـ 6 سرعات ومحرك اختياري رباعي الدفع.

نظام كونا الهجين Hybrid

تتاح كونا الجديدة أيضًا كخيار هجين حيث تمت إضافته إلى مجموعة كونا في عام 2019. وتتميز مجموعة الحركة الهجينة هذه بمحرك GDI سعة 1.6 لتر ومحرك كهربائي بقوة 141 حصانًا، مقترنًا بناقل حركة ثنائي القابض بست سرعات وذات دفع ثنائي. يستمد المحرك الكهربائي بقدرة 32 كيلو وات طاقته من بطارية ليثيوم بوليمر 1.56 كيلو وات في الساعة.

تحسينات القيادة والتحكم لمزيد من السلاسة والراحة

تم إعادة ضبط كونا الجديدة لركوب أكثر سلاسة من أجل تحسين القيادة وجعلها مريحة، دون الإضرار بالطابع الرياضي لها. فأجرى تعديل لقضبان التثبيت لتوفير راحة أثناء الركوب. كما تم تعديل مصد الصدمات الخلفي لتعزيز التحكم.

وتأتي كونا الجديدة أيضًا بإطارات محسّنة على جميع أحجام، مما يؤدي إلى مقاومة أقل للدوران وقيادة أكثر كفاءة. وتمت ترقية الإطارات مقاس 18 بوصة من Conti Sport Contact 5 إلى Conti Premium Contact 6 لزيادة راحة الركوب، ويعني ذلك أيضًا أنه يمكن للسائقين توقع كفاءة أفضل في استهلاك الوقود وانبعاثات أقل لثاني أكسيد الكربون، مع انخفاض ما يمكن سماعه من ضوضاء على الطريق مقارنة بذي قبل. وهو ما يخلق بدوره توازنًا ممتازًا بين القيادة الصديقة للبيئة والطابع الرياضي. بالإضافة إلى ذلك؛ تم تحديث عدة أجزاء من السيارة لتحسين الضوضاء والاهتزاز (NVH)، مما يعزز من راحة المقصورة.

وضبطت عجلة القيادة لتلائم الإطارات الجديدة، حيث توفر السيارة الجديدة توجيهًا مريحًا ومتصلا بشكل خطي متوازن عبر نطاق السرعة الكامل. ويطبق هذا الإعداد على نطاق كونا بكل طرازاتها بما في ذلك كونا إن لاين KONA N، ويوجد استثناء وحيد هو أن كونا إن لاين يأتي مقترنًا بمجموعة نقل الحركة 1.6 T-GDI والدفع الرباعي، والتي تلقت ضبط توجيه محددًا لتتناسب مع شخصية السيارة.

تصل كل من كونا الجديدة وكونا إن لاين إلى صالات العرض في نهاية العام، في حين تصل كونا الهجينة Hybrid الجديدة بداية عام 2021. وسيتم الكشف قريبا عن كونا الكهربائية KONA Electric الجديدة، والتي ستحمل مجموعة نقل الحركة ومجموعة القيادة الكهربائية للتيار الحالي.

 

 

 

 

Advertisement
Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply

اوتو كار

“جينسيس” تصل للمراحل النهائية في جوائز للتصميم للعام 2020

Published

on

By

دبي – وينك

وصل كلٌ من استوديو جينيسيس هانام الواقع في كوريا الجنوبية والحدث التفاعلي “المعرض الخاص لطراز G90” إلى المراحل النهائية ضمن الجوائز الدولية للتصميم المميز (IDEA®) لعام 2020 والتي تنظمها جمعية المصممين الصناعيين في أمريكا (IDSA).

وتم الإعلان عن استوديو جينيسيس هانام ضمن المرشحين النهائيين في فئة البيئة، فيما يسعى “المعرض الخاص لطراز G90” للفوز بالجائزة الأولى عن فئة التفاعل الرقمي.

ويعد جينيسيس هانام صالة عرض شاملة توفر مجموعة متنوعة من التجارب الفريدة، وكان قد افتتح أبوابه ضمن جادة التسوق ستارفيلد في كوريا الجنوبية عام 2016، مقدمًا للزوار العديد من التجارب المميزة، مثل الجولات التعريفية برفقة دليل، وبرامج تجارب القيادة، والمعارض للسيارات الاختبارية، بالإضافة إلى برامج التواصل مع العملاء.

واحتفاءً بإطلاق طراز G90، تم تنظيم المعرض الخاص في استوديو جينيسيس هانام لغاية يناير 2019، واستقبل المعرض 78 ألف زائرٍ خلال 41 يومًا، واحتلت السيارة موقعًا مركزيًا في الاستوديو ضمن منطقة التجربة التفاعلية، حيث تغيرت ألوان مساحة العرض بحسب ألوان أزياء الزوار واكسسواراتهم.

وبهذه المناسبة علق متحدث باسم جينيسيس: “نحن فخورون جدًا بالحصول على تقدير جمعية المصممين الصناعيين في أمريكا (IDSA) للفكرة وتنفيذ المساحة التي خصصناها لعلامتنا وجهود التصميم الرقمية. وتتميز علامة جينيسيس بعمرها الشاب وشغفها بالتصميم، ولهذا فإن أي عنصر إبداعي يصبح جزءًا من تراثنا”.

وكان طراز جينيسيس G80 قد وصل سابقًا إلى المراحل النهائية للجوائز الدولية للتصميم المميز (IDEA®) في عام 2017، فيما وصل طراز G70 إلى المراحل النهائية للجوائز في عام 2018. وبالإضافة إلى ذلك منحت جمعية المصممين الصناعيين في أمريكا طراز جينيسيس إسينشيا الاختباري الجائزة الذهبية ضمن الجوائز الدولية للتصميم المميز لعام 2019 عن فئة السيارات والنقل، الذي كان الفوز الأول الذي تحرزه العلامة لقسم تصميم المركبات في جينيسيس.

Genesis Studio Hanam

Continue Reading

اوتو كار

رينج روڤر ڤيلار… طراز كهربائي هجين قابل للشحن

Published

on

By

دبي –  وينك

أصبحت سيارة رينج روڤر ڤيلار الآن أكثر جاذبية واستدامة وذكاءً مع توفير خيار الطاقة الهجينة القابلة للشحن، ونظام المعلومات والترفيه المتطور الجديد، إلى جانب عناصر التصميم الأنيقة الجديدة.

وتوفر هذه السيارة الرياضية متعددة الأغراض متوسطة الحجم الفاخرة، التي تقع بين رينج روڤر إيڤوك ورينج روڤر سبورت، للعملاء توازناً مثالياً بين التصميم والتكنولوجيا – والآن تتوفر مع الطاقة الكهربائية كذلك. ويوفر طراز P400e* الجديد الهجين القابل للشحن بسعة 2.0 لتر رباعي الأسطوانات قيادة سلسلة ومضبوطة، وينتج قوة دفع إجمالية تبلغ 404 حصان وعزم دوران 640 نيوتن متر من محرك البنزين بقوة 300 حصان والمحرك الكهربائي بقوة 105 كيلو واط، مع تسارع مذهل من 0 إلى 100 كم/سا خلال 5.4 ثواني (0 إلى 60 ميل/سا خلال 5.1 ثواني). ويمكن شحن بطارية أيون الليثيوم بسعة 17.1 واط ساعي، تحت أرضية السيارة، حتى 80% من سعتها خلال 30 دقيقة فقط††  باستخدام شاحن التيار المستمر السريع، أو ساعة و40 دقيقة باستخدام الشاحن الجداري الأساسي بقوة 7 كيلو واط. وتتمتع السيارة بمدى كهربائي مبهر، خالٍ من انبعاثات العادم، يبلغ 53 كم (33 ميل)**، وتوفيراً في الوقود يصل حتى 2.2 ل/100 كم** (130.2 ميل/غالون) وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون المنخفضة حتى 49غ/كم**، ما يجعل سيارة رينج روڤر ڤيلار أكثر استدامة.

وتتوفر مجموعة جديدة من محركات “إنجينيوم” سداسية الأسطوانات المستقيمة بسعة 3.0 لتر لأول مرة في سيارة رينج روڤر ڤيلار. ويتوفر الجيل الأحدث من محركات البنزين والديزل* شديدة السلاسة والكفاءة مع تكنولوجيا السيارات الكهربائية الهجينة الخفيفة (MHEV)، من أجل تخفيض استهلاك الوقود وزيادة الإتقان في عملها. كما تتوفر المحركات سداسية الأسطوانات المستقيمة الجديدة، المطوّرة داخل الشركة، بطرازات D300* (300 حصان ديزل) وP340 (340 حصان) وP400 (400 حصان) بالبنزين والدفع الكلي، وجميعها مجهزة بنظام التعليق الهوائي كميزة أساسية، لتحقق الراحة المعروفة في سيارات رينج روڤر.

وتتوفر المحركات الجديدة مع تكنولوجيا السيارات الهجينة الخفيفة (MHEV)، إضافة إلى العديد من تقنيات المحركات الحديثة، لتحقيق أداءٍ شديد الكفاءة. وتستخدم تكنولوجيا السيارات الكهربائية الهجينة الخفيفة (MHEV) المولد المدمج بالأحزمة (BiSG) الموجود في فجوة المحرك، لحصد الطاقة المهدورة عادة عند تخفيف السرعة أو الفرملة، وتخزينها في بطارية أيون الليثيوم بقدرة 48 فولط الموجودة تحت صندوق التخزين في السيارة، لتتم إعادة توزيع الطاقة المخزنة لاحقاً من أجل مساعدة المحرك أثناء التسارع، وتوفير نظام توقف/انطلاق أكثر ضبطاً واستجابة.

ويولّد محركا P340 وP400 سداسيا الأسطوانات المستقيمة عزم دوران يبلغ 480 و550 نيوتن متر على التوالي، فيما يحقق محرك P400 تسارعاً مذهلاً من 0 إلى 100 كم/سا خلال 5.5 ثواني (0 إلى 60 ميل/سا خلال 5.2 ثواني)، وكلا المحركين يتمتع بالشحن الفائق الكهربائي المدعوم بشاحن طوربيني مزدوج ونظام التحكم المتغاير برفع الصمامات (CVVL)، من أجل أداءٍ أفضل.

ويولّد محرك D300* بالديزل عزم دوران يبلغ 650 نيوتن متر، ليحقق تسارعاً من 0 إلى 100 كم/سا خلال 6.5 ثانية (0 إلى 60 ميل/سا خلال 6.1 ثانية). وعند جمعه مع تكنولوجيا السيارات الهجينة الخفيفة (MHEV)، ينخفض استهلاك الوقود إلى 7.4 ل/100 كم (38.1 ميل/غالون)* وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يصل إلى 194 غ/كم*. كما تضاف إليه شواحن طوربينية ذات تكوين تسلسلي ونظام معالجة لاحقة، لتجعله من أفضل محركات الديزل منخفضة التلوث في العالم.

 وتحقق محركات “إنجينيوم” الديزل* مستقيمة الأسطوانات الجديدة المرحلة الثانية من معايير “انبعاثات القيادة الحقيقية” (RDE2) ومعيار Euro 6d-Final الأوروبي للقيادة الحقيقية، بفضل تكنولوجيا السيارات الكهربائية الهجينة الخفيفة (MHEV) بقدرة 48 فولت، والتي تعزز من استجابة السيارة وتخفض استهلاك الوقود. والنتيجة هي واحد من أفضل محركات الديزل منخفضة التلوث في العالم، والذي يتوفر أيضاً في سيارتي رينج روڤر ورينج روڤر سبورت.

كما تمت إضافة الجيل الأحدث من محرك “إنجينيوم” D200 (بقوة 204 حصان بالديزل)* رباعي الأسطوانات إلى سيارة رينج روڤر ڤيلار، ليوفر قوة أكبر، وانبعاثات أقل وتوفيراً أكبر في استهلاك الوقود، ويتوفر هذا المحرك مع ذات تكنولوجيا السيارات الهجينة الخفيفة بقدرة 48 فولط المتوفرة في الطرازات الأخرى، ويخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون حتى 165غ/كم** واستهلاك الوقود حتى 6.3 ل/100 كم (44.9 ميل/غالون)**.

وتتميز سيارة ڤيلار بتصميم مبسط، يبرز من خلال الشاشات الرقمية المدمجة بجمال، والمجهزة الآن بنظام المعلومات والترفيه الممتاز من لاند روڤر، “بيفي” (Pivi) و”بيفي برو” (Pivi Pro). ويغيّر نظام “بيفي برو”Δ الذكي سهل الاستخدام، والمتوفر ابتداءً من باقة مواصفات S، التجربة الرقمية داخل سيارة ڤيلار بالكامل.

نظام “بيفي” مصمم بما يحقق سهولة الاستخدام، عبر واجهة بسيطة للتقليل من عدد مرات التفاعل وزيادة الأمان. ويتم توفير الرسوميات الجديدة المميزة والاستجابات شديدة السرعة من خلال البنية الهندسية الكهربائية تحت السطح، والتي تضمن جهوزية الشاشات ونظام الملاحة خلال ثوانٍ، وذلك أيضاً بفضل مصدر الطاقة المخصص لنظام المعلومات والترفيه. ويمكن للعملاء الحصول على التحديثات البرمجية من خلال تكنولوجيا “البرمجيات المتصلة”، والتي تقلل من حاجتهم لزيارة الوكيل ويمكن للعملاء الاتصال باستخدام البلوتوث لهاتفين في الوقت نفسه.

وقال نيك روجرز، المدير التنفيذي لهندسة المنتجات في “جاكوار لاند روڤر”: “يعود اسم رينج روڤر ڤيلار وأصلها إلى الاسم الرمزي المستخدم لنماذج سيارة رينج روڤر الأصلية. وقد مرّت خمسون عاماً منذ تقديم سيارة رينج روڤر الفائقة في 1970، والآن أصبحت كل السيارات في عائلة رينج روڤر مزودة بالطاقة الكهربائية، من خلال تكنولوجيا السيارات الهجينة القابلة للشحن المذهلة. وبوجود مجموعات نقل الحركة الكهربائية ومحركات الديزل الهجينة الخفيفة الأقل تلوثاً*، أصبحت سيارة ڤيلار خياراً أكثر كفاءة واستدامة لعملائنا. “هيكل السيارات الإلكتروني” الجديد (EVA 2.0) من “جاكوار لاند روڤر” يدعم نظامي الترفيه والمعلومات الجديدين “بيفي” و”بيفي برو”، إلى جانب البرمجيات المتصلة، ومجموعة متكاملة من أنظمة مساعدة السائق المتقدمة والكاميرات وتكنولوجيا تنقية الهواء، ما يجعل سيارة رينج روڤر أقل تلوثاً، وأكثر أماناً وذكاءً من أي وقتٍ مضى، وواحدة من السيارات الرياضية متعددة الأغراض الفاخرة الأكثر تطوراً تكنولوجياً في العالم”.

وتتميز تجربة ركوب سيارة رينج روڤر ڤيلار الآن بهدوء أكبر مع إضافة نظام “تخفيف ضجيج الطريق المتغير”****. وتعمل هذه التكنولوجيا كسماعات عازلة متطورة، حيث يراقب هذا النظام بشكل متواصل الاهتزازات التي تتسبب بها طبيعة سطح الطريق ويحسب مقدار الموجة الصوتية المعاكسة التي عليه إطلاقها لإزالة الضجيج الذي يسمعه الركاب. وعلى الرغم من كون التأثير دقيقاً، لكن حده الأدنى البالغ تخفيضاً للضجيج بمقدار 4 ديسيبل يضمن مساحة داخلية أكثر روعة وهدوءاً. كما يستطيع النظام أن يعدّل مستوى وموقع الأصوات المشغلة داخل السيارة بناءً على عدد الركاب ومواقعهم، باستخدام حساسات أحزمة الأمان. وهذا النظام المتقدّم يوفّر تجربة أكثر استرخاءً داخل سيارة ڤيلار، ويقلل من الإرهاق الذي يمكن أن ينتج عن التعرّض المستمر للأصوات منخفضة التردد في الرحلات الطويلة.

ويحسّن نظام تصفية هواء المقصورة الجديد من الاسترخاء والنظافة داخل سيارة ڤيلار، ويخفّض مستويات الشوائب وغبار الطلع والروائح غير المرغوبة. ويقوم النظام الجديد – المقدّم إلى جانب تأين هواء المقصورة المتوفر سابقاً – بإزالة المواد ومسببات الحساسية وغبار الطلع بالغة الصغر، وحتى الروائح النفاذة. وبعد تفعيله باستخدام زر “التنقية” (Purify) من شاشة اللمس السفلية، يستطيع أن يزيل الشوائب شديدة الصغر (التي يبلغ حجمها أو حتى يقل عن 2.5 بيكومتر). وبإمكان السائق والركاب بهذا الشكل الاطمئنان لكون الهواء الذي يتنفسونه داخل سيارة رينج روڤر ڤيلار أنظف من الهواء في الخارج.

كما يتوفر الجيل الثاني من “مفتاح الأنشطة” القابل للارتداء، الذي يحل مكان المفتاح التقليدي بالكامل عند الحاجة. ويحتوي الجهاز المضاد للماء والمضاد للصدمات الآن على ساعة بشاشة LCD، ويتيح للعملاء تشغيل وإطفاء وإقفات وفتح المركبة، بدون الحاجة للمفتاح التقليدي.

وتتضمن التفاصيل الجديدة في ڤيلار تصميماً جديداً للمقود، والذي تم تزويده بأزرار ذكية مدمجة جاهزة لاستقبال تحديثات “البرمجيات المتصلة” الخاصة بأنظمة مساعدة السائق المتقدمة، كما يتوفر “قرص القيادة” (Drive Selector) الذي يحل مكان ناقل السرعة الدائري السابق.

ويوفر إصدار “رينج روڤر ڤيلار إيدشن” المزيد من الخيارات للعملاء ويتضمن مزيجاً من التحديثات الخارجية والداخلية. وتتضمن تحسينات الطراز القائم على باقة مواصفات R-Dynamic SE □ السقف المتباين الأسود، وجنوط العجلات بنفس اللون بقياس 20 بوصة، من أجل حضور أكثر تميّزاً. ويتوفر الإصدار الخاص الجديد حصرياً بطلاء “لانتاو” البرونزي المعدني، إلى جانب لون “هاكوبا” الفضي الجديد، و”سانتوريني” الأسود، و”إيغر” الرمادي.

Continue Reading

اوتو كار

رولز-رويس تكشف عن جوست الجديدة في دبي

Published

on

By

دبي- وينك

كشف المركز الميكانيكي للخليج العربي، الوكيل المُعتمد لرولز-رويس موتور كارز في دبي، الشارقة والإمارات الشمالية عن أحدث إضافة إلى مجموعة السيارات الأكثر فخامةً في العالم، ألا وهو طراز جوست الجديد من رولز-رويس.

وفي هذه المناسبة، اجتمع عدد محدود من الضيوف الذين اشتملوا على خبراء السيارات، وخبراء الأعمال في منتدى سيزرز في بلوواترز متّبعين قواعد وأنظمة التباعد الاجتماعي، حيث تمّ إطلاق طراز جوست الجديد الذي أسر انتباه ومخيّلة كل الحاضرين بتصميمه الاستثنائي. حيث رحّب سيزار حبيب، المدير الإقليمي لشركة رولز-رويس موتور كارز الشرق الأوسط وأفريقيا بالحضور وقدّم لهم تعريفاً بمزايا هذه التحفة الهندسية قائلاً:

“تُعتبر سيارة جوست الجديدة عملاً إبداعياً يعكس المهارة الحرفية العالية إذ تهمس بالفخامة ولا تصرخ للفت الأنظار. ثمّة مقولة ملهمة للأب المؤسّس للعلامة: “تكمن المثالية في التفاصيل الصغيرة، ولكنّها ليست بتفصيل صغير”، ونحن الآن نشهد تجسيداً مثالياً لتلك المقولة في جوست الجديدة بعد مرور 116 عاماً.”

ومن جهتها، رحبت ناتاليا نوريكوفا بالضيوف، وهي مديرة التسويق والعلاقات العامة في رولز-رويس موتور كارز في المركز الميكانيكي للخليج العربي، وعبّرت عند الكشف عن السيارة قائلة:

“يُعتبر طراز جوست الجديد أكثر سيارة رولز-رويس تقدماً من الناحية التكنولوجية حتى الآن، وهو يتفوّق على المنتج الأكثر نجاحاً في تاريخ العلامة إذ يعكس فلسفة “الفخامة المطلقة” ويتجنّب مظاهر الترف الباذخة والسطحية. إنّه منتج رائع وبسيط إنما معقّد للغاية بحيث يشكّل أصدق تعبير عن جوهر رولز-رويس. ويسرّنا الكشف عن طراز جوست الجديد هنا في دبي أمام عملائنا الكرام.”

Continue Reading

محتوى رائج

جميع الحقوق محفوظة لموقع وينك © 2019.