Connect with us

اوتو كار

هيونداي تطلق توسان الديناميكية الجديدة

Published

on

دبي – وينك

 أطلقت شركة هيونداي موتور اليوم سيارة هيونداي توسان Tucson 2021 الجديدة كليًا، التي تعد الجيل الرابع من سيارات الدفع الرباعي المدمجة C-SUV من الشركة والمصممة لتكون نموذجًا عالميًا، بقاعدة عجلات طويلة أو قصيرة لتلبية احتياجات العملاء المختلفة.

ويجسد الطراز الجديد من توسان أهمية خاصة لشركة هيونداي، حيث تعتبر توسان واحدة من أكثر سيارات الشركة شهرة وانتشارا، وحققت مبيعات عالمية كبيرة بلغت أكثر من 7 ملايين سيارة منذ إطلاق أول طراز منها في عام 2004. وتتوقع هيونداي أن يجذب الطراز الجديد المزيد من العملاء بما يتميز به من تصميم متطور ورحابة وإمكانيات رقمية رائدة في فئتها، فضلا على ما يوفره من قيادة ديناميكية وكفاءة ممتازة في استهلاك الوقود.

وبمناسبة إطلاق توسان 2021، قال توماس شيميرا، رئيس قسم المنتجات في مجموعة هيونداي موتور: “يسعدنا أن نقدم سيارة توسان الجديدة كليًا، والتي تعكس التحول الذي تقوده هيونداي في مجال تصنيع السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، فقد حرصنا في الجيل الرابع أن نقدم فيها كافة الخصائص التي تجعلها معيارًا جديدًا للابتكار وتتصدر فئتها، حيث تقدم مزيجًا رائعًا من التصميم والتكنولوجيا والأداء.”

وسيبدأ بيع توسان الجديدة بالكامل في كوريا في سبتمبر كموديل 2021، وسيتم طرحها للبيع في الولايات المتحدة والأسواق العالمية الأخرى كموديل 2022 بدءًا من النصف الأول من عام 2021.

وكشفت هيونداي عن سيارة توسان الجديدة عبر الإنترنت، بسبب الظرف الذي سببته الجائحة العالمية، داعية كل من يهتم باستكشاف السيارة SUV الأكثر تقدمًا من هيونداي على الإطلاق لمطالعة النموذج اونلاين، في استجابة من الشركة للاتجاه العام للبقاء في المنزل. ويمكن مشاهدة المؤتمر الصحفي العالمي الأول لتوسان الجديد كليًا على موقع Hyundai.com وعلى قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بالشركة، بالإضافة إلى قناة هيونداي، وهي منصة المحتويات العالمية التي أطلقتها الشركة مؤخرًا والتطبيق التفاعلي. لأجهزة التلفاز الذكية.

تصميم خارجي ديناميكي بأبعاد باراميترية، وتصميم داخلي رحب هادئ

يعبر التصميم الخارجي الجديد لسيارة توسان عن هوية التصميم الرياضي الحسي Sensuous Sportiness المميز لشركة هيونداي. وتجسد توسان SUV الجديدة ما يطلقه مصممو هيونداي على الهيكل الخارجي الجديد لها “parametric dynamics“، ذلك أن سطحه شبه بالجواهر لمزيد من تميزها في فئتها.

وتم تصميم توسان الجديدة كليا لتلائم أولئك الذين يحبون دمج التقنيات الحديثة في عاداتهم اليومية، ويعتمدون عليها لتحسين حياتهم. ويتجلى التكامل بين التكنولوجيا والتصميم بشكل أكثر وضوحًا في مصابيح توسان المبتكرة التي تعمل في النهار المصممة DRLs على هيئة نصف مرآة والتي يتم استيعابها بسلاسة داخل الشبكة البارامترية، ولا يتم الكشف عنها إلا عند الإضاءة.

كما يعطي المظهر الجانبي لـلسيارة الجديدة انطباعًا بالحركة القوية المستمرة للأمام، ويعكس غطاء المحرك الطويل وخط السقف المستوي إلى جانب قاعدة العجلات الطويلة والأطراف القصيرة طابعًا ديناميكيًا وكأن السيارة في حالة جهوزية مستمرة، فيما تخلق الزوايا والحواف الهندسية الواضحة تباينًا مذهلاً بين الصورة الظلية الأنيقة والخطوط الإسفينية الواضحة. ويتبع خط الكروم الذي يبدأ من المرايا الجانبية قوس خط السقف مع زيادة تدريجية في السُمك ويعطي انطباعا واحساساً بصريًا للسرعة عند التقائها مع مؤخرة السيارة.

ويمتد الطابع الحركي للتصميم إلى الخلف حيث يشتمل الضوء الخلفي ذو العرض الكامل على أشكال مثلثة نصف مخفية لا تظهر إلا عند الإضاءة، كصدى للمصابيح النهارية DRL الموجودة في المقدمة، وتم رفع شعار هيونداي لأعلى ودمجه في الزجاج بينما تتحرك الماسحة أيضًا لأعلى وتختبئ أسفل الجناح الخلفي (السبويلر)، لمزيد من التأكيد على البعد الجديد والنقي في التصميم.

وتتنوع الألوان المتاحة في توسان، حيث تقدم طرازات المعتمدة على البنزين ألوان خارجية سبعة هي: أبيض كريمي وأسود فانتوم، وفضي متلألئ، ورمادي حالم ورمادي الأمازوني، وأحمر مشتعل وأزرق عميق. وتقدم ستة ألوان من هذه السبعة حصريا لتوسان الجديدة. وبالنسبة لطرازات توسان الهجينة فتقدم في لوان أربعة هي: أبيض كريمي وأسود فانتوم، وفضي متلألئ، وأزرق عميق. وتأتي المقصورة الداخلية في سيارة توسان الجديدة إما باللون الأسود أو الرمادي، من القماش أو الجلد.

ويقدم التصميم الداخلي أو “INTERSPACE” لتوسان الجديدة أشكالًا متعددة الطبقات توفر إحساسًا بالانفتاح والصفاء والرحابة والهدوء، بحيث تصبح المقصورة الداخلية مكانا تمتزج فيه المساحة الرحبة والتكنولوجيا المتقدمة والمعلومات التي يحتاجها مستخدم السيارة بسلاسة. وتمتزج الحافة العريضة للوحة القيادة باستمرار مع الأبواب، وتلتف حول الركاب في الصف الأمامي مثل ممر عميق في مظهر حميمي، فيما تنحدر الواجهة المركزية المتكاملة والموجهة رأسياً إلى الكونسول مثل الشلال. كما تتدفق خطوط التزيين الفضية المزدوجة المتدفقة من الواجهة المركزية إلى الأبواب الخلفية لتتناغم بشكل أنيق مع السطح المتميز ذي الطبقات المصممة بألوان محايدة متكاملة، ويمكن تعديل الإضاءة المحيطة إلى 64 لونًا في 10 مستويات من السطوع.

ويوفر التصميم الداخلي ثلاث تقنيات جديدة تتضمن شاشة مزدوجة تعمل باللمس مقاس 10.25 بوصة مصممة عموديًا، ونظام تهوية متعدد الفتحات ومجموعة عدادات رقمية مفتوحة بدون غطاء، بحيث روعي أن تخلق هذه الميزات أجواء عالية التقنية وجديدة ومثيرة، مع سطح مبطن علاوة على عدد من التطبيقات الأخرى التي تعزز من شعور الفخامة. وتتميز مقاعد الصف الثاني في توسان بالقابلية للطي لتحسين القدرة على إعادة تشكيل المساحة بين مقصورة الركاب ومساحة التخزين الخلفية ويوفر حجم حمولتها حوالي 38.7 قدم مكعب من المساحة القابلة للاستخدام.

ديناميكية التحكم والقيادة

تقدم توسان في جيلها الرابع مجموعة نقل الحركة Smartstream ™ سعة 2.5 ليتر، وتعتمد على الحقن المباشر، وأربع أسطوانات، ومحركات البنزين، ومحركات توليد القوة سعة 1.6 لتر ، والتوربو، والحقن المباشر ، والهجين ، أو الهجين المجهز بالكهرباء plug-in hybrid. ويبلغ إنتاج المحرك سعة 2.5 لتر 190 حصانًا ويقدر معدل عزم دوران بـ 182 رطل-قدم. ويقترن هذا المحرك بناقل حركة أوتوماتيكي بـ 8 سرعات لتحقيق كفاءة وتسارع ممتازين.

وتنتج مجموعة نقل الحركة الهجينة سعة 1.6 لتر ما يقدر بـ 180 حصانًا، مع قوة توليد مشتركة تبلغ 230 حصانًا. كما ينتج 195 رطل-قدم. من عزم الدوران من محرك البنزين و258 رطل-قدم من عزم الدوران من مجموعة نقل الحركة المختلطة. تستخدم مجموعة نقل الحركة الجديدة هذه تقنية التوقيت المتكيف للصمامات (CVVD) التي قدمتها هيونداي والتي تدير مدة فتح الصمام للحصول على الطاقة المثلى والكفاءة والانبعاثات.

وتم ضبط الطراز الجديد ليوفر خفة الحركة والاستقرار. حيث طبقت هيونداي تقنية E-Handling الأولى في فئتها لطرازات HEV وPHEV للمساعدة في تحسين استجابة التوجيه واستقرار الاتجاه عند الانعطاف أو في ظروف القيادة المعاكسة. ويحصل قائد توسان على المزيد من المساعدة من نظام HTRAC للدفع الرباعي من هيونداي، والذي يوفر ثباتًا أكيدًا على أسطح وظروف الطرق المختلفة. وقد كان نظام HTRAC سابقًا يدعم أوضاع القيادة Eco / Comfort / Smart / Sport، فإن أحدث إصدار له مع توسان الجديدة يضيف الطين والرمل والثلج -في بعض الأسواق- للطرق التي تسير عليها السيارة.

وعلى صعيد الأمان؛ تقدم توسان ميزات أمان أكثر من أي وقت مضى. وتشتمل مجموعة ميزات الأمان في هيوندايSmartSense على: مساعد القيادة على الطريق السريع (HDA)، ومساعد تجنب الاصطدام الأمامي (FCA) مع خاصية اكتشاف المشاة، ومساعد الحفاظ على المسار (LKA)، ومساعد تتبع المسار (LFA)، ونظام مراقبة الرؤية العمياء، والنقطة العمياء نظام التحذير من الاصطدام (BCW)، وشاشة الرؤية المحيطية، ونظام المساعدة على تجنب الاصطدام عند الرجوع للخلف (RPCA)، ومساعد الركن الذكي عن بُعد (RSPA)، ومساعد الضوء العالي (HBA)، وتحذير السائق (DAW).

كما تتوفر سيارة توسان الجديدة كليًا بميزات تقنية متقدمة استثنائية بما في ذلك نظام المساعدة على تجنب الاصطدام في النقطة العمياء (BCA) مع نظام المساعدة على تجنب الاصطدام الخلفي (RCCA) نظام التحكم الذكي المتقدم في التطواف (SCC) مع التوقف والانطلاق والتحذير من الخروج الآمن (SEW).

تجربة رقمية هي الأفضل على الإطلاق

يتوقع مشترو سيارات الدفع الرباعي المدمجة الكثير من سياراتهم. لسبب رئيسي؛ أنهم يتوقعون البقاء على تواصل أينما ذهبوا، وتتفهم توسان الجديدة ذلك وتعمل على توفير هذه الخاصية، حيث تقدم أفضل التجارب الرقمية في فئتها والتي تدعم احتياجات العملاء المتنوعة بما في ذلك الاتصال المستمر.

ويعد المفتاح الرقمي من هيونداي تطبيقًا يحول الهاتف الذكي للعميل إلى مفتاح ذكي، ويستخدم الاتصال قريب المدى (NFC) لاكتشاف المستخدمين المصرح لهم، حتى يتمكنوا من تشغيل سيارتهم بدون وجود مفتاح مادي. ويمكن للعملاء قفل وفتح سيارتهم وتنشيط التنبيه وبدء تشغيل المحرك ونظام التحكم في المناخ من مسافة تصل إلى 90 قدمًا.

وتوضح شاشة توسان التي تعمل باللمس تماما، وهي المكان الرئيسي الذي يتم منه التحكم في الملاحة والهواء والمعلومات والترفيه، كيف يمكن دمج التكنولوجيا بسلاسة لتوفير واجهة مستخدم مريحة وسهلة الاستخدام لمستخدمي السيارة، بما في ذلك التحكم الصوتي المريح. ويصل تكامل توسان التكنولوجي إلى ذروته مع شاشة ملاحة تعمل باللمس بالكامل مقاس 10.25 بوصة من الطراز الأعلى. ويوفر نظام الملاحة وظيفة تقسيم الشاشة التي تتيح إمكانيات تعدد المهام، إلى جانب ميزة التعرف على الصوت المطورة للأوامر الصوتية.

وتقدم السيارة الجديدة تقنيات متقدمة ستكون محل تقدير العملاء لأنها ستفيدهم سواء في القيادة للعمل أو للرفاهية. إذ تقدم توسان شاشة ملونة تعمل باللمس مقاس 8 بوصات مقترنة بنظام Apple CarPlay® اللاسلكي وAndroid Auto®. يمكن للعملاء توصيل هاتفين في وقت واحد. يسمح البلوتوث للسائق والراكب بالتناوب بين قوائم التشغيل الخاصة بهم دون فصل وإعادة توصيل هواتفهم الخاصة. كما يوفر نظام BOSE Premium صوتًا عالي الجودة. وبفضل الاتصال المعزز بالأجهزة الذكية؛ يمكن للعملاء أيضًا التحقق من جداولهم من داخل السيارة جنبًا إلى جنب مع تطبيق تقويم خارجي وتحديد موعدهم كوجهة.

وتتيح ميزة من السيارة للمنزل Car-to-home الجديدة من توسان للعملاء التحكم في الأجهزة المنزلية الذكية من السيارة. بمعنى أنه يمكنهم تشغيل مكيف الهواء في المنزل قبل وصولهم في أيام الصيف الحارة والرطبة. علاوة على ذلك، تتيح خاصية الأوامر المتعددة Multi-Command الجديدة من توسان للعملاء “تدفئة السيارة” – بما في ذلك نظام التدفئة وعجلة القيادة المُدفأة وتدفئة المقاعد – بأمر صوتي واحد.

وقامت هيونداي بتطوير نظام التهوية المباشرة وغير المباشرة في توسان مقابل الأنظمة المتطورة المستخدمة على متن الطائرات لتوفير مستوى جديد من الراحة. ويراقب نظام الطقس في السيارة مستوى جودة الهواء داخلها ويعمل على تنقيته. ويشير إلى مستويات تلوث الهواء في الوقت الفعلي على نافذة العرض ذات التحكم التلقائي المزدوج في درجة الحرارة باستخدام مستشعر كشف الغبار الدقيق. بحيث تصبح سيارة توسان الجديدة هي الأولى التي تتميز بتقنية تقلل الرطوبة من المبخر وتحافظ على نظام تكييف الهواء نظيفًا وخاليًا من الروائح مما يساعد على الحفاظ على بيئة ممتعة داخل السيارة، وتتوفر ميزات من السيارة للمنزل وتنقية الهواء في أسواق محددة.

يشتمل نظام التعرف على الصوت للغة الطبيعية المحسّن natural language voice recognition  من توسان على تقنيات تحويل الكلام إلى المعنى، وفهم المعنى. وفي أسواق محددة يمنح Blue Link مجانا لمدة ثلاث سنوات ويتضمن بدء التشغيل عن بُعد مع التحكم في المناخ وقفل / فتح الباب عن بُعد واسترداد السيارة المسروقة والبحث عن الوجهة بالصوت.

خط توسان إن- N Line  ينتقل إلى العالمية

قدمت هيونداي المزيد من الإنتاج تحت خط إن N Line من طرازاتها في الأشهر الأخيرة، مما وسع من وجود علامتها التجارية N عالية الأداء في الأسواق العالمية. وفي العام الماضي، قدمت الشركة خط توسان إن N Line في السوق الأوروبية. بالنسبة لسيارة توسان 2021 الجديدة كليًا، تخطط هيونداي لتقديم N Line منها على مستوى العالم مع تاريخ إطلاق سيتم الإعلان عنه لاحقًا.

 

 

 

 

 

 

اوتو كار

“جينسيس” تصل للمراحل النهائية في جوائز للتصميم للعام 2020

Published

on

By

دبي – وينك

وصل كلٌ من استوديو جينيسيس هانام الواقع في كوريا الجنوبية والحدث التفاعلي “المعرض الخاص لطراز G90” إلى المراحل النهائية ضمن الجوائز الدولية للتصميم المميز (IDEA®) لعام 2020 والتي تنظمها جمعية المصممين الصناعيين في أمريكا (IDSA).

وتم الإعلان عن استوديو جينيسيس هانام ضمن المرشحين النهائيين في فئة البيئة، فيما يسعى “المعرض الخاص لطراز G90” للفوز بالجائزة الأولى عن فئة التفاعل الرقمي.

ويعد جينيسيس هانام صالة عرض شاملة توفر مجموعة متنوعة من التجارب الفريدة، وكان قد افتتح أبوابه ضمن جادة التسوق ستارفيلد في كوريا الجنوبية عام 2016، مقدمًا للزوار العديد من التجارب المميزة، مثل الجولات التعريفية برفقة دليل، وبرامج تجارب القيادة، والمعارض للسيارات الاختبارية، بالإضافة إلى برامج التواصل مع العملاء.

واحتفاءً بإطلاق طراز G90، تم تنظيم المعرض الخاص في استوديو جينيسيس هانام لغاية يناير 2019، واستقبل المعرض 78 ألف زائرٍ خلال 41 يومًا، واحتلت السيارة موقعًا مركزيًا في الاستوديو ضمن منطقة التجربة التفاعلية، حيث تغيرت ألوان مساحة العرض بحسب ألوان أزياء الزوار واكسسواراتهم.

وبهذه المناسبة علق متحدث باسم جينيسيس: “نحن فخورون جدًا بالحصول على تقدير جمعية المصممين الصناعيين في أمريكا (IDSA) للفكرة وتنفيذ المساحة التي خصصناها لعلامتنا وجهود التصميم الرقمية. وتتميز علامة جينيسيس بعمرها الشاب وشغفها بالتصميم، ولهذا فإن أي عنصر إبداعي يصبح جزءًا من تراثنا”.

وكان طراز جينيسيس G80 قد وصل سابقًا إلى المراحل النهائية للجوائز الدولية للتصميم المميز (IDEA®) في عام 2017، فيما وصل طراز G70 إلى المراحل النهائية للجوائز في عام 2018. وبالإضافة إلى ذلك منحت جمعية المصممين الصناعيين في أمريكا طراز جينيسيس إسينشيا الاختباري الجائزة الذهبية ضمن الجوائز الدولية للتصميم المميز لعام 2019 عن فئة السيارات والنقل، الذي كان الفوز الأول الذي تحرزه العلامة لقسم تصميم المركبات في جينيسيس.

Genesis Studio Hanam

Continue Reading

اوتو كار

رينج روڤر ڤيلار… طراز كهربائي هجين قابل للشحن

Published

on

By

دبي –  وينك

أصبحت سيارة رينج روڤر ڤيلار الآن أكثر جاذبية واستدامة وذكاءً مع توفير خيار الطاقة الهجينة القابلة للشحن، ونظام المعلومات والترفيه المتطور الجديد، إلى جانب عناصر التصميم الأنيقة الجديدة.

وتوفر هذه السيارة الرياضية متعددة الأغراض متوسطة الحجم الفاخرة، التي تقع بين رينج روڤر إيڤوك ورينج روڤر سبورت، للعملاء توازناً مثالياً بين التصميم والتكنولوجيا – والآن تتوفر مع الطاقة الكهربائية كذلك. ويوفر طراز P400e* الجديد الهجين القابل للشحن بسعة 2.0 لتر رباعي الأسطوانات قيادة سلسلة ومضبوطة، وينتج قوة دفع إجمالية تبلغ 404 حصان وعزم دوران 640 نيوتن متر من محرك البنزين بقوة 300 حصان والمحرك الكهربائي بقوة 105 كيلو واط، مع تسارع مذهل من 0 إلى 100 كم/سا خلال 5.4 ثواني (0 إلى 60 ميل/سا خلال 5.1 ثواني). ويمكن شحن بطارية أيون الليثيوم بسعة 17.1 واط ساعي، تحت أرضية السيارة، حتى 80% من سعتها خلال 30 دقيقة فقط††  باستخدام شاحن التيار المستمر السريع، أو ساعة و40 دقيقة باستخدام الشاحن الجداري الأساسي بقوة 7 كيلو واط. وتتمتع السيارة بمدى كهربائي مبهر، خالٍ من انبعاثات العادم، يبلغ 53 كم (33 ميل)**، وتوفيراً في الوقود يصل حتى 2.2 ل/100 كم** (130.2 ميل/غالون) وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون المنخفضة حتى 49غ/كم**، ما يجعل سيارة رينج روڤر ڤيلار أكثر استدامة.

وتتوفر مجموعة جديدة من محركات “إنجينيوم” سداسية الأسطوانات المستقيمة بسعة 3.0 لتر لأول مرة في سيارة رينج روڤر ڤيلار. ويتوفر الجيل الأحدث من محركات البنزين والديزل* شديدة السلاسة والكفاءة مع تكنولوجيا السيارات الكهربائية الهجينة الخفيفة (MHEV)، من أجل تخفيض استهلاك الوقود وزيادة الإتقان في عملها. كما تتوفر المحركات سداسية الأسطوانات المستقيمة الجديدة، المطوّرة داخل الشركة، بطرازات D300* (300 حصان ديزل) وP340 (340 حصان) وP400 (400 حصان) بالبنزين والدفع الكلي، وجميعها مجهزة بنظام التعليق الهوائي كميزة أساسية، لتحقق الراحة المعروفة في سيارات رينج روڤر.

وتتوفر المحركات الجديدة مع تكنولوجيا السيارات الهجينة الخفيفة (MHEV)، إضافة إلى العديد من تقنيات المحركات الحديثة، لتحقيق أداءٍ شديد الكفاءة. وتستخدم تكنولوجيا السيارات الكهربائية الهجينة الخفيفة (MHEV) المولد المدمج بالأحزمة (BiSG) الموجود في فجوة المحرك، لحصد الطاقة المهدورة عادة عند تخفيف السرعة أو الفرملة، وتخزينها في بطارية أيون الليثيوم بقدرة 48 فولط الموجودة تحت صندوق التخزين في السيارة، لتتم إعادة توزيع الطاقة المخزنة لاحقاً من أجل مساعدة المحرك أثناء التسارع، وتوفير نظام توقف/انطلاق أكثر ضبطاً واستجابة.

ويولّد محركا P340 وP400 سداسيا الأسطوانات المستقيمة عزم دوران يبلغ 480 و550 نيوتن متر على التوالي، فيما يحقق محرك P400 تسارعاً مذهلاً من 0 إلى 100 كم/سا خلال 5.5 ثواني (0 إلى 60 ميل/سا خلال 5.2 ثواني)، وكلا المحركين يتمتع بالشحن الفائق الكهربائي المدعوم بشاحن طوربيني مزدوج ونظام التحكم المتغاير برفع الصمامات (CVVL)، من أجل أداءٍ أفضل.

ويولّد محرك D300* بالديزل عزم دوران يبلغ 650 نيوتن متر، ليحقق تسارعاً من 0 إلى 100 كم/سا خلال 6.5 ثانية (0 إلى 60 ميل/سا خلال 6.1 ثانية). وعند جمعه مع تكنولوجيا السيارات الهجينة الخفيفة (MHEV)، ينخفض استهلاك الوقود إلى 7.4 ل/100 كم (38.1 ميل/غالون)* وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يصل إلى 194 غ/كم*. كما تضاف إليه شواحن طوربينية ذات تكوين تسلسلي ونظام معالجة لاحقة، لتجعله من أفضل محركات الديزل منخفضة التلوث في العالم.

 وتحقق محركات “إنجينيوم” الديزل* مستقيمة الأسطوانات الجديدة المرحلة الثانية من معايير “انبعاثات القيادة الحقيقية” (RDE2) ومعيار Euro 6d-Final الأوروبي للقيادة الحقيقية، بفضل تكنولوجيا السيارات الكهربائية الهجينة الخفيفة (MHEV) بقدرة 48 فولت، والتي تعزز من استجابة السيارة وتخفض استهلاك الوقود. والنتيجة هي واحد من أفضل محركات الديزل منخفضة التلوث في العالم، والذي يتوفر أيضاً في سيارتي رينج روڤر ورينج روڤر سبورت.

كما تمت إضافة الجيل الأحدث من محرك “إنجينيوم” D200 (بقوة 204 حصان بالديزل)* رباعي الأسطوانات إلى سيارة رينج روڤر ڤيلار، ليوفر قوة أكبر، وانبعاثات أقل وتوفيراً أكبر في استهلاك الوقود، ويتوفر هذا المحرك مع ذات تكنولوجيا السيارات الهجينة الخفيفة بقدرة 48 فولط المتوفرة في الطرازات الأخرى، ويخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون حتى 165غ/كم** واستهلاك الوقود حتى 6.3 ل/100 كم (44.9 ميل/غالون)**.

وتتميز سيارة ڤيلار بتصميم مبسط، يبرز من خلال الشاشات الرقمية المدمجة بجمال، والمجهزة الآن بنظام المعلومات والترفيه الممتاز من لاند روڤر، “بيفي” (Pivi) و”بيفي برو” (Pivi Pro). ويغيّر نظام “بيفي برو”Δ الذكي سهل الاستخدام، والمتوفر ابتداءً من باقة مواصفات S، التجربة الرقمية داخل سيارة ڤيلار بالكامل.

نظام “بيفي” مصمم بما يحقق سهولة الاستخدام، عبر واجهة بسيطة للتقليل من عدد مرات التفاعل وزيادة الأمان. ويتم توفير الرسوميات الجديدة المميزة والاستجابات شديدة السرعة من خلال البنية الهندسية الكهربائية تحت السطح، والتي تضمن جهوزية الشاشات ونظام الملاحة خلال ثوانٍ، وذلك أيضاً بفضل مصدر الطاقة المخصص لنظام المعلومات والترفيه. ويمكن للعملاء الحصول على التحديثات البرمجية من خلال تكنولوجيا “البرمجيات المتصلة”، والتي تقلل من حاجتهم لزيارة الوكيل ويمكن للعملاء الاتصال باستخدام البلوتوث لهاتفين في الوقت نفسه.

وقال نيك روجرز، المدير التنفيذي لهندسة المنتجات في “جاكوار لاند روڤر”: “يعود اسم رينج روڤر ڤيلار وأصلها إلى الاسم الرمزي المستخدم لنماذج سيارة رينج روڤر الأصلية. وقد مرّت خمسون عاماً منذ تقديم سيارة رينج روڤر الفائقة في 1970، والآن أصبحت كل السيارات في عائلة رينج روڤر مزودة بالطاقة الكهربائية، من خلال تكنولوجيا السيارات الهجينة القابلة للشحن المذهلة. وبوجود مجموعات نقل الحركة الكهربائية ومحركات الديزل الهجينة الخفيفة الأقل تلوثاً*، أصبحت سيارة ڤيلار خياراً أكثر كفاءة واستدامة لعملائنا. “هيكل السيارات الإلكتروني” الجديد (EVA 2.0) من “جاكوار لاند روڤر” يدعم نظامي الترفيه والمعلومات الجديدين “بيفي” و”بيفي برو”، إلى جانب البرمجيات المتصلة، ومجموعة متكاملة من أنظمة مساعدة السائق المتقدمة والكاميرات وتكنولوجيا تنقية الهواء، ما يجعل سيارة رينج روڤر أقل تلوثاً، وأكثر أماناً وذكاءً من أي وقتٍ مضى، وواحدة من السيارات الرياضية متعددة الأغراض الفاخرة الأكثر تطوراً تكنولوجياً في العالم”.

وتتميز تجربة ركوب سيارة رينج روڤر ڤيلار الآن بهدوء أكبر مع إضافة نظام “تخفيف ضجيج الطريق المتغير”****. وتعمل هذه التكنولوجيا كسماعات عازلة متطورة، حيث يراقب هذا النظام بشكل متواصل الاهتزازات التي تتسبب بها طبيعة سطح الطريق ويحسب مقدار الموجة الصوتية المعاكسة التي عليه إطلاقها لإزالة الضجيج الذي يسمعه الركاب. وعلى الرغم من كون التأثير دقيقاً، لكن حده الأدنى البالغ تخفيضاً للضجيج بمقدار 4 ديسيبل يضمن مساحة داخلية أكثر روعة وهدوءاً. كما يستطيع النظام أن يعدّل مستوى وموقع الأصوات المشغلة داخل السيارة بناءً على عدد الركاب ومواقعهم، باستخدام حساسات أحزمة الأمان. وهذا النظام المتقدّم يوفّر تجربة أكثر استرخاءً داخل سيارة ڤيلار، ويقلل من الإرهاق الذي يمكن أن ينتج عن التعرّض المستمر للأصوات منخفضة التردد في الرحلات الطويلة.

ويحسّن نظام تصفية هواء المقصورة الجديد من الاسترخاء والنظافة داخل سيارة ڤيلار، ويخفّض مستويات الشوائب وغبار الطلع والروائح غير المرغوبة. ويقوم النظام الجديد – المقدّم إلى جانب تأين هواء المقصورة المتوفر سابقاً – بإزالة المواد ومسببات الحساسية وغبار الطلع بالغة الصغر، وحتى الروائح النفاذة. وبعد تفعيله باستخدام زر “التنقية” (Purify) من شاشة اللمس السفلية، يستطيع أن يزيل الشوائب شديدة الصغر (التي يبلغ حجمها أو حتى يقل عن 2.5 بيكومتر). وبإمكان السائق والركاب بهذا الشكل الاطمئنان لكون الهواء الذي يتنفسونه داخل سيارة رينج روڤر ڤيلار أنظف من الهواء في الخارج.

كما يتوفر الجيل الثاني من “مفتاح الأنشطة” القابل للارتداء، الذي يحل مكان المفتاح التقليدي بالكامل عند الحاجة. ويحتوي الجهاز المضاد للماء والمضاد للصدمات الآن على ساعة بشاشة LCD، ويتيح للعملاء تشغيل وإطفاء وإقفات وفتح المركبة، بدون الحاجة للمفتاح التقليدي.

وتتضمن التفاصيل الجديدة في ڤيلار تصميماً جديداً للمقود، والذي تم تزويده بأزرار ذكية مدمجة جاهزة لاستقبال تحديثات “البرمجيات المتصلة” الخاصة بأنظمة مساعدة السائق المتقدمة، كما يتوفر “قرص القيادة” (Drive Selector) الذي يحل مكان ناقل السرعة الدائري السابق.

ويوفر إصدار “رينج روڤر ڤيلار إيدشن” المزيد من الخيارات للعملاء ويتضمن مزيجاً من التحديثات الخارجية والداخلية. وتتضمن تحسينات الطراز القائم على باقة مواصفات R-Dynamic SE □ السقف المتباين الأسود، وجنوط العجلات بنفس اللون بقياس 20 بوصة، من أجل حضور أكثر تميّزاً. ويتوفر الإصدار الخاص الجديد حصرياً بطلاء “لانتاو” البرونزي المعدني، إلى جانب لون “هاكوبا” الفضي الجديد، و”سانتوريني” الأسود، و”إيغر” الرمادي.

Continue Reading

اوتو كار

رولز-رويس تكشف عن جوست الجديدة في دبي

Published

on

By

دبي- وينك

كشف المركز الميكانيكي للخليج العربي، الوكيل المُعتمد لرولز-رويس موتور كارز في دبي، الشارقة والإمارات الشمالية عن أحدث إضافة إلى مجموعة السيارات الأكثر فخامةً في العالم، ألا وهو طراز جوست الجديد من رولز-رويس.

وفي هذه المناسبة، اجتمع عدد محدود من الضيوف الذين اشتملوا على خبراء السيارات، وخبراء الأعمال في منتدى سيزرز في بلوواترز متّبعين قواعد وأنظمة التباعد الاجتماعي، حيث تمّ إطلاق طراز جوست الجديد الذي أسر انتباه ومخيّلة كل الحاضرين بتصميمه الاستثنائي. حيث رحّب سيزار حبيب، المدير الإقليمي لشركة رولز-رويس موتور كارز الشرق الأوسط وأفريقيا بالحضور وقدّم لهم تعريفاً بمزايا هذه التحفة الهندسية قائلاً:

“تُعتبر سيارة جوست الجديدة عملاً إبداعياً يعكس المهارة الحرفية العالية إذ تهمس بالفخامة ولا تصرخ للفت الأنظار. ثمّة مقولة ملهمة للأب المؤسّس للعلامة: “تكمن المثالية في التفاصيل الصغيرة، ولكنّها ليست بتفصيل صغير”، ونحن الآن نشهد تجسيداً مثالياً لتلك المقولة في جوست الجديدة بعد مرور 116 عاماً.”

ومن جهتها، رحبت ناتاليا نوريكوفا بالضيوف، وهي مديرة التسويق والعلاقات العامة في رولز-رويس موتور كارز في المركز الميكانيكي للخليج العربي، وعبّرت عند الكشف عن السيارة قائلة:

“يُعتبر طراز جوست الجديد أكثر سيارة رولز-رويس تقدماً من الناحية التكنولوجية حتى الآن، وهو يتفوّق على المنتج الأكثر نجاحاً في تاريخ العلامة إذ يعكس فلسفة “الفخامة المطلقة” ويتجنّب مظاهر الترف الباذخة والسطحية. إنّه منتج رائع وبسيط إنما معقّد للغاية بحيث يشكّل أصدق تعبير عن جوهر رولز-رويس. ويسرّنا الكشف عن طراز جوست الجديد هنا في دبي أمام عملائنا الكرام.”

Continue Reading

محتوى رائج

جميع الحقوق محفوظة لموقع وينك © 2019.