Connect with us

وينك موديل

ملكة الموضة وصانعة الجمال منى المنصوري: كورونا أوجدت خطا جديدا في نمط فساتين الزفاف

Published

on

أبوظبي – وينك

 

حيث تجلس يومياً مصممة الأزياء العالمية منى المنصوري في مكتبها بدار المنصوري للأزياء، تختزل أحد الجدران تاريخها بجوائز عدة، نالتها عن كونها مصممة أزياء إماراتية، تميزت في مجال عملها إلى جانب جوائز حصلت عليها في مجالات أخرى، منها أنها شغلت منصب سفيرة النوايا الحسنة في العام 2014 وسفيرة دعم المرأة وغير ذلك.

 

والمنصوري التي أحاطت بها الجوائز الموزعة على رفوف الجدار من ورائها، حيث تجلس على مكتبها، اشتهرت بتقديم الرسائل عبر أزيائها. عن هذا قالت في حديثها لـ «البيان»: في أول عرض أزياء، سأقدم رسالتين الأولى عن إكسبو دبي 2020 والثانية عن إعادة العلاقات الخليجية. وسيقام العرض في سبتمبر من العام الجاري أي قبل انطلاق إكسبو في دبي.

كما أوضحت المنصوري التي بدأت مسيرتها منذ العام 1990: أن جائحة كورونا غيرت العالم، وأوجدت خطاً جديداً في مجال الأعراس ونمط فساتين الزفاف، وسيبقى هذا الخط موجوداً، ولن نعود كما كنا من قبل حتى بعد الانتهاء من الوباء.

فساتين زفاف

قالت منى المنصوري: هناك طفرة كبيرة في الأعراس، فقد اختلف الوقت ومن كثرة المصممين وضعنا تطبيق «أون لاين» لأجل أن نتلقى الطلبات التي تأتينا أحياناً من خارج الدولة. وأوضحت: الأذواق اختلفت مع طفرة كورونا، لكن مجال الأزياء لم يتوقف وهناك الكثير من الطلبات، لذلك عملت بخطوات سريعة في تلبية الأذواق ومواكبة التغيرات.

وبعد أن كانت الأعراس تقام في الصالات والفستان يكون ملكياً وكبيراً، أصبحت الأعراس في البيوت وحتى لو كانت كبيرة، إلا أن فساتين زفاف هذا العام أصبحت بسيطة أكثر وبقصات مختلفة عن السابقة. وتابعت بعد أن كان الفستان فخماً بكبر حجمه اختلف الآن وأصبح أقل حجماً حتى بالنسبة للشكل أيضاً اختلف، بعد أن كانوا في السابق يميلون للكريستال.

وذكرت: يميل الآن الفستان للبساطة على الرغم من فخامته، والألوان المستخدمة الأبيض أو «الأوف وايت» كما كان الطلب في فترة كورونا على فساتين زفاف بألوان ذهبي أو عاجي أو «الأولد روز» مع التخفيف من الورود، واختيار الأشكال الهندسية أو السريالية، المطرزة بخرز.

وقالت المنصوري: جائحة «كورونا» غيرت أموراً كثيرة وأعتقد أن 80% سيستمرون على التسوق الإلكتروني، منها الرخص التي صدرت للعمل في المنزل وهو ما أسهم في أن العديد من المواطنات خصصن أماكن في منازلهن واستخرجن الرخص، وعملن في أشغال عدة منها التصميم.

وأضافت: أثر ذلك في من يدفعون إيجارات المحال والضرائب، ولكن عند النظر للمصلحة الأكبر فهذا جيد ومردوده اقتصادياً جيد أيضاً، وأعتقد أن الناس سيميلون إلى إقامة الأعراس في البيوت لأنها أكثر حميمية بتكاليف أقل.

إنجازات وجوائز

منى المنصوري الحاصلة على الكثير من الجوائز، منها جائزة الدكتوراه الفخرية في القيادات النسائية والمشاريع الخيرية من لندن، كما نالت لقب فارسة العالم العربي في فئة التصميم من الأمم المتحدة. قالت: أعتقد أني حصلت على هذه الجوائز لأني منذ البداية وأنا أمتلك هدفاً، وحدث هناك تطور، مع التجربة ومع عروض الأزياء واختلاطي بالمصممين عاد عليَّ بالمزيد من الخبرة. وأوضحت: الآن أركز على هدفي الدائم وهو رفع اسم الدولة عالياً.

وذكرت المنصوري: منذ البداية كنت أبحث عن الإنجازات، وكنت أتفاجأ بالجوائز مثل الجائزة التي حصلت عليها في الصين وأخذت المركز الأول من بين أكثر من 2000 مصمم. وتابعت: مرة أخرى وجدت إيميلاً يدعوني لتسلم جائزة في مدريد، ليس كتصميم فقط بل على كافة إنجازاتي.

وكنت العربية الوحيدة التي تحصل عليها. إنه الفرق بين أن نقتصر على التصميم وأن نكون فعالين في المجتمع، وهذه الأمور كان هناك بعض الجوائز لها، على جائزة أفضل شخصية مؤثرة في العالم من المهنيين، وكان عددهم 40 شخصية كنت واحدة منهم. واستطردت: في بومبي كانت مفاجأة لي أنهم اختاروني من بين 100 شخصية مؤثرة حول العالم، باعتبار أني كنت مؤثرة من خلال الرسائل التي وضعتها حين تصميم أزيائي.

المنصوري التي قدمت الكثير خلال مسيرتها قالت: هاجسي هو المتغيرات التي من حولي وأحياناً أقول وصلت إلى كل شيء ولكن تبقى هناك الإغراءات وكلما نجحت هناك ما يزيد في النجاح مرة أخرى. وأضافت: أحياناً أشعر بأني تجاوزت الطموح إلى الطمع، وأعتقد أني لو حصلت على قطعة أرض، فأول ما سيخطر على بالي هو أن أحول «دار المنصوري» إلى أكاديمية للتعليم.

وتابعت: خصوصاً وأني أستقبل عادة متدربين من جامعات من خارج الدولة منهم متدربات من جامعة «نورا» السعودية، والجامعة التونسية للفنون. وذكرت: لو أقمت هذه الدار فستكون متكاملة للتدريب، بجانب عروض الأزياء للمبتدئين وكلما طرحنا مجموعة جديدة عوضاً عن الذهاب إلى الفنادق لإقامة العروض نعرضها في الدار.

وقالت المنصوري: هناك متدربون تركوا بصمتهم مثل سارة في تونس التي كان اتجاهها تصميم الأزياء الشعبية، ولكنني عندما رأيت أن لديها طاقة كبيرة نصحتها أن تتجه إلى «الهوت كوتر» لأن الكثيرين يشتغلون في التراث والأزياء الشعبية والتقليدية التونسية، وبالفعل أبدعت في تصميمها للهوت كوتور. وأضافت: هناك المتدرب خالد الجنيبي الذي وجدته مصمماً ناجحاً، بعد أن قدمت محاضرة في كلية الخوارزمي.

كما أشادت المنصوري بجهود الشباب الإماراتيين، وما يحققونه في مجال الأزياء والتجميل، وقالت: تعاملت مع العديد من فنانات المكياج الإماراتيات المبدعات مثل روضة ولطيفة وسويرة وميرة وغالية ومراوي وسارة ومجموعة أخرى.

وكشفت المنصوري عن جديدها، وقالت: أحضر مجموعة لرمضان عبارة عن قفاطين مناسبة للاستقبال، وفيها أدمج الخصائص الجزائرية والمغربية مع القصات الأوروبية.

المصدر: البيان

 

 

 

 

وينك موديل

المصممة المغربية هدى حشرون تبدع في اللباس التقليدي الخاص

Published

on

By

 

المغرب – عبدالسلام العزاوي – وينك

يتزايد الإقبال في المغرب، خلال فصل صيف كل عام، على الزي القليدي، سواء من طرف الرجال، بتهافتهم على اقتناء الجلالة والجبادور، أو من لدن النساء والفتيات، المتفننات في اختيار الزي المناسب لأعمارهن، والمعبر عن ثقافتهن وتنوع اذواقهن، من حيث الألوان والخياطة.


فقد أبدعت المصممة المغربية هدى حشرون، صاحبة ماركة chiyaka haute couture بالتزامن مع فصل الصيف للعام الجاري، إلذي تكثر فيه الأعراس والمناسبات والحفلات الخاصة، في تشكيلتها الجديدة من الزي التقليدي، الخاصة بلباس الأعراس، المستخدمة فيها الطرز الرباطي، باستعمال زواق المعلم، وكذا الطرز الزموري الضارب في قدم التاريخ، رغبة منها في إحياء هذا النوع من اللباس، الذي اخذ يندثر شيئا فشيئا، مع مرور السنين والأعوام.
كما تميزت مجموعة المصممة المغربية هدى حشرون، الخاصة بلباس الأعراس، بالعودة إلى الطابع التقليدي المغربي، المتمثل في الراندة الفاسية، مستخدمة فيها ألوانا عصرية وزاهية.
بحيث تتميز المصممة المغربية هدى حشرون، بتفننها في القفطان المغربي، من خلال استعمالها لأثواب راقية ورفيعة الجودة، مع جمعها بين الطابعين التقليدي والعصري، في خياطة أزياء خاصة بالزفاف المغربي، مع اختيارها لألوان عصرية وزاهية، رغبة منها في إظهار العروسة في ابهى حلة.


وحسب إفادة الصحافي عبد السلام العزاوي، فقد قامت المصممة المغربية هدى حشرون، قامت بتلبيس مجموعة من العرائس، وكذا الفتيات والنساء في المناسبات العامة والخاصة، بالمغرب والعديد من البلدان العربية و الأوروبية، مما جعل اسمها يسطع في مجال تزيين العرائس.

Continue Reading

وينك موديل

مصفف الشعر العالمي ” راني العلم ” في مدينة جدة ركن لكل سيدة تبحث عن الجمال والاناقة

Published

on

By

جدة – وينك

يعد مصفف الشعر العالمي ” راني العلم ” ركن لكل سيدة تبحث عن الجمال والاناقة بصيحات الشعر الرائجة والمختلفة في مدينة جدة عروس البحر الأحمر بإدارة سيدة الاعمال السعودية “سماهر هلال والتي استطاعت ان تخطوا خطوة مشرفة في جميع المجالات والتي أثبتت أن المرأة السعودية تستطيع أن تنجح في شتي المجالات وذلك من خلال صالون راني العلم ، حتى أصبح ركن لكل سيدة تبحث عن الجمال والاناقة .
كما يضم صالون راني العلم بعروس البحر الاحمر بإدارته وقيادته المتميزة والمجتهدة من الخبيرة التجميلية السعودية سماهر هلال خبيرات شعر وبشرة ليقدموا استشارات شاملة وهذا جزء مهم جداً من خدماتهم لتحديد تسريحة الشعر والمكياج المناسب لرواد الصالون بناءً على شخصية ونمط حياة كل منهن لذلك اول ما ابدع وتميز به صالون راني العلم بجدة موقعه الساحر المتميز حيث يقع على البحر مباشرة في أبحر الجنوبية بجوار معرض الكتاب ، ابراج الفارسي وهذا يعطي راحة واسترخاء لنجاح العمل ومدي قبول الزبائن علي الخدمة المقدمة لهن بالإضافة الي وجود عاملات محترفات من جنسيات مختلفة ( روسيا وفرنسا وبولندا ولبنان) , كما يهتم الصالون بخدمة العملاء بشكل لائق وفريد و يسعون لإظهار جمال روادهن
‏ كما يشمل الصالون علي ركن خاص لخدمة علاج الشعر وذلك للحصول على مظهر خاص بالحفلات أو الأعراس كما يوجد فريق كامل يقدم خدمات صبغ وتفتيح الشعر, قص الشعر, علاجات الشعر علاجات تنعيم وتمليس الشعر المجعد, المكياج, تركيب الرموش, الشعر الاكستنشن ستايل شعر بالإضافة الي خدمات العروس و العناية بالبشرة و ازالة الشعر والعناية بالأظافر.
يذكر أن راني العلم أحد أبرز مصففي الشعر في كل أنحاء العالم حيث يعرف بلمسته الساحرة وأناقته التي أجمع عليها الجميع بلا منازع حيث ولد مصفف الشعر العالمي ” راني العلم ” في الثاني عشر من يونيو 1979 حيث بدأ بالعمل في عالم الموضة والجمال في سن السادسة عشر في معهد ليسيه أدونيس في لبنان وبعد ذلك بعامين بدأ تدريباته المكثفة في العديد من صالونات التصفيف المحلية المعروفة ثم تابع تحقيق حلمه في لندن حيث قام بتنمية موهبته أكثر في صالونات ” طوني & جاي” فيدال ساسون” لتصفيف الشعر ثم واصل ذلك لدى ” ألكسندر دو باريس”
وبعد بزوغ خبرته الهائلة ومعرفته الغزيرة على مدار سنواته في المهنة وفي سن الــ 24 افتتح أول فرع له في مدينة فردان الفرنسية حيث حقق نجاحات هائلة جعلته يتوسع في أعماله في مدينة جبيل/بيبلوس اللبنانية والأردن.

Continue Reading

وينك موديل

إضافة طاقة أنثوية في مجموعة ذا اوزين من خلال تولي سيدتان المناصب القيادية

Published

on

By

دبي – وينك

في عالم تسوده المناظر الفيروزية الخلابة والخدمات المتطورة للغاية والمثالية سهلة المنال، تتولى امرأتان دفة القيادة، تاركين بصمتهما في إحياء روح “الأناقة الراقية”.

تشهد أساليب القيادة في مجال الضيافة تحولاً مع وجود المزيد من النساء في المناصب القيادية. ونظراً لكون مجموعة ذا اوزين في طليعة الشركات التي تتبنى مبدأ تكافؤ الفرص والتنوع بين الجنسين، فقد وضعت زمام الإدارة في اثنين من منتجعاتها في أيدي مديرات جديرات بالثقة.

وصرح سليل بانيغراهي، أحد المفكرين الرائدين في المجال والرئيس التنفيذي والمدير الإداري لمجموعة ذا اوزين “إن مجال الضيافة يتمحور حول الناس وأشعر أن هذا المجال يمكن أن يساهم كثيراً في تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص في مكان العمل. فنحن في اوزين، نرغب في إحلال ثقافة جديدة للقيادة – ثقافة تدعم مبدأ تكافؤ الفرص. إن التنوع ليس فقط نظاماً للطبيعة، ولكنه يجلب أيضاً منظوراً جديداً في ثقافة العمل لدينا. توضح الدراسات الاستقصائية أن القوى العاملة المتنوعة تكون أكثر إنتاجية، ويجب أن يكون تعيين النساء في المناصب القيادية الرئيسية التي يستحقونها عن جدارة قاعدةً وليس استثناءً”.

تتولى كل مديرة عامة مسؤولية جميع الجوانب التشغيلية والتجارية الرئيسية للمنتجع و كما يشرفن على العمليات اليومية ويدعمن أيضاً أداء المنتجعات عن طريق تقديم رؤية طويلة المدى وخطة عمل.

تتولى منصب الإدارة في اوزين ريسيرف بوليفوشي، أحد المنتجعات الجديدة التي أطلقتها العلامة التجارية وهو منتجع فاخر على جزيرة خاصة، السيدة/ ماريا لويزا لالي. وهي ليست بغريبة على جزر المالديف، فهي إيطالية الجنسية وصاحبة خبرة واسعة في قطاع الفنادق بخبرة تزيد عن أكثر من 11 عاماً في الواجهة، بالإضافة إلى خبرتها السابقة في العمل والعيش في المملكة المتحدة وسريلانكا. إن طريقتها المتعاطفة بالفطرة تجعل كل نزيل يشعر بالراحة وتساعد على بناء روابط حقيقة ينتج عنها غالباً تكرار الزيارات! فهي تقود فريقها عن طريق القدوة وإلهام كل زميل لتزويد الزوار بتجارب أصلية مع ثقافة الخدمة الخالية من العيوب والروح الدافئة.

كما تساهم هينار جيل ريوس، التي تم تعيينها مؤخراً في منصب المدير العام لمنتجع اوزين لايف مادهو، في إضافة مجموعة من تجارب الضيافة الفاخرة إلى اوزين. فهي إسبانية الجنسية وتمتلك روح المواطن العالمي. لقد عاشت وعملت في الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وآسيا والمكسيك. تستطيع هينار، المتحمسة والشغوفة، العمل في أفضل حالاتها تحت ضغط عالٍ وتعمل باستخدام المبادرة والمعرفة المتعمقة والإبداع لقيادة فريقها نحو النجاح.

بإضافة لمسة من الرونق الأنثوي إلى المناصب القيادية والإدارية في المنتجع، تعمل المديرتان لتحقيق هدف مشترك؛ ألا هو تقديم الأناقة في أبسط صورها من خلال تقديم تجارب أصلية متطورة، ملموسة وغير ملموسة، لاستكمال الجمال الأصيل النقي للواجهة.

Continue Reading

محتوى رائج