Connect with us

اوتو كار

هيونداي “باليسيد” في الإمارات بمواصفات تحقق لك حلمك

Published

on

دبي – وينك

تعتبر سيارة الدفع الرباعي هيونداي باليسيد” الطراز المثالي لقضاء العطلات لعشاق الاستكشاف، فهي تتسع لثمانية مقاعد فسيحة، كما تتميز بالراحة والتهوية الجيدة لتعزيزها بالعديد من التقنيات الرائعة، وأنظمة الأمان المتطورة، ومن المؤكد لهذه السيارة الجديدة أن تضمن تجربة قيادة تظل خالدة في الأذهان في كل مرة، كما أنها تعد سائقها وركابها  بطمأنينة لا مثيل لها.

 

وإضافة إلى تصميمها الثابت، بما في ذلك مظهرها الخارجي المذهل والفاخر، والمساحات الداخلية الرحبة، فإن هذه السيارة تكون مثالية للأشخاص الذين يتطلعون للوصول إلى وجهاتهم براحة وأمان، والاستمتاع بكل لحظة من وجودهم داخل السيارة.

 

وتشتمل “باليسيد” على الكثير من ميزات السلامة المبتكرة والذكية، وتقدم حلولاً عالية الدقة، مع خصائص الراحة المذهلة، والتي تجعلها ضرورية للراغبين في التخلص من التوتر في رحلات القيادة اليومية.

 

وإذا كان السائق والركاب يركزون على النظافة الصحية، فإن هذه السيارة توفر تقنية لإمداد مقصورتها بالهواء النظيف، وذلك من خلال تنقية الغبار وحبوب اللقاح، وتجديد الهواء في الداخل، باستخدام جهاز يعمل بتقنية ”  بتقنية التأين (الأيونايزر). وإذا وجد السائق نفسه داخل نفق في أثناء القيادة، فإنها تشتمل على ميزة لغلق النوافذ تلقائيًا، وقطع الهواء الخارجي، كما تحتوي على شاشة تعمل باللمس يبلغ قياسها 10.25 بوصة، إضافة إلى شاشة أخرى مقسّمة، وشاشة عرض محيطية تعرض الرؤيا بزاوية 360 درجة، لتجعل الرحلة سلسلة، مع الاستمتاع  بتجربة غامرة بالمرح والراحة.

 

وتم تعزيز “باليسيد” الجديدة بالعديد من الميزات الرائعة، بما في ذلك “هيونداي سمارت سينس” للاستشعار الذكي، ونظام المساعدة للحفاظ على المسار، وهناك مجموعة من الأنظمة المتطورة لمساعدة السائق، والتي تدعمها أحدث تقنيات السلامة. وبالتالي لن يكون هناك أي مصدر للقلق، ما يضمن الاستمتاع بالرحلة تمامًا.

 

وتم دعم السيارة بنظام حماية السائق والركاب يوفر ست وسائد هوائية، ومساعد الخروج الآمن، ليشعر الجميع بالأمان من الداخل والخارج. ومن الميزات الأخرى التي تفخر بها السيارة، وجود باب خلفي كهربائي ذكي، وثلاث مناطق يمكن التحكم بكل واحدة منها بشكل مستقل لتكييف الهواء أوتوماتيكيًا بصورة كاملة داخل السيارة، وشاشة للكشف عن النقطة العمياء.

 

وسواء كانت القيادة على التضاريس الطبيعية، أو في الطرق التي تعاني من الاكتظاظ، فقد تم تجهيز “باليسيد” بشكل جيد للتنقل واجتياز المسارات في كافة ظروف القيادة. ومن ذلك على سبيل المثال أن نظام التحذير من الاصطدام يساعد على كشف الحركة الخلفية، أما وحدات استشعار الرادار المثبتة في شاشة المصد الخلفي، فإنها تساعد على التنقل بدرجة عالية من الفعالية والسهولة .. وهذا يعني تجنب الاصدامات في جميع الأحوال.

 

ولا تقتصر خصائص السيارة عند هذا الحد؛ بل تم تزويدها بتقنية تعرض سرعة السيارة ووضع القيادة الحالي وتعليمات الملاحة وبيانات السيارة الرئيسية الأخرى مباشرة على الزجاج الأمامي، للتخلص من مشكلة التشتت البصري. أضف إلى كل ذلك، فقد زودت بنظام وضع النوم، ومنافذ لشحن الأجهزة الإلكترونية للصف الثاني من المقاعد، ونظام شحن لاسلكي للهواتف الذكية، ومرآة للمحادثات، ونظام ذاكرة متكامل، أما المقعد الكهربائي للسائق فيمكن ضبطه وفق 10 اتجاهات، مع إمكانية تدفئة المقعد الخلفي. وعند استعراض هذه الخصائص مجتمعة، سنكتشف أنها صممت بطريقة مثالية لتوفير الراحة القصوى للسائق والركاب على حد سواء.

 

وبما أن “باليسيد” تأتي معززة بنظام الدفع الرباعي H-TRAC ونظام التحكم بالتضاريس المتعددة وخيارات القيادة عبر أكثر الطرقات وعورة، فإن كل رحلة ستكون بمثابة تجربة ممتعة. لذا فإن القيم المتميزة لهذه السيارة الرياضية الرائدة، تجسد تعبيرًا عن الأناقة الخالصة، مع طيف لا ينتهي من المفاجآت السارة.

 

وبناء على كل ما تقدم، يمكن القول إن “باليسيد” تعدّ بحق قطعة هندسية بأعلى سمات الأناقة الرائعة، وهي متوافرة الآن في صالات العرض التابعة لمؤسسة جمعة الماجد، الوكيل الحصري لشركة “هيونداي موتورز” في الإمارات العربية المتحدة. وبالنسبة إلى أولئك الذين يسعون إلى الارتقاء بتجربة القيادة والاستمتاع بسيارة رياضية متميزة، يمكنهم الاعتماد على “باليسيد”، لتكون السيارة المفضلة لهم في كافة رحلاتهم.

 

اوتو كار

لكزس تطرح نسخة محدودة لسيارتها الذهبية إل إكس 570 في الإمارات.. صور

Published

on

By

وينك- ترجمات

في تلك الأيام التي لا تكون فيها سيارات شركة لكزس العادية ملفتة للنظر بشكل كافٍ، إطلاق إصدار محدود  من سيارة LX570 الذهبية في الإمارات.

ولا يوجد سوى واحدة في الإمارات في الوقت الحالي ، وبينما تصف العلامة التجارية أولئك الذين سيحصلون على واحدة على أنهم في “تجمع حصري” ، فإن عدد المركبات التي سيتم إنتاجها في النهاية يعتمد على ما يبدو على رد فعل الجمهور على اللون الجديد .

إنهم يطلقون عليها الإصدار الذهبي ، ربما ليس من المستغرب.

وهذا اللون مميز بالتأكيد ، خاصة على السيارة المصممة للاستخدام متعدد التضاريس.

وتعليقًا على إطلاق السيارة الجديدة ، قال مدير علامة لكزس، سعد عبد الله: “سيكون من الصعب تفويت أي شخص يقود هذه السيارة المذهلة”.

داخل الهيكل الجديد اللامع ، لا تزال السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات الرائدة التي تحمل العلامة التجارية تتمتع بكل القوة التي ستحتاج إليها.

لا يزال محرك V8 سعة 5.7 لتر في مكانه ، مما يمنحه قدرة سحب ملحوظة.

من حيث المظهر ، كما هو الحال مع الإصدارين الأخيرين من Signature و Black من LX570 ، تأتي النسخة الذهبية مع شبكة جديدة ومصدات أمامية وخلفية معاد تنشيطها.

وإذا كنت ترغب في الاقتراب والشخصية من السيارة الجديدة ، فلن تضطر إلى السفر بعيدًا جدًا ، حيث تقوم الفطيم لكزس بجولة في صالات العرض حتى الأسبوع الأول من شهر مارس.

وبدأت الجولة في مركز لكزس الرئيسي في دبي فستيفال سيتي ، وستكون LX570 في مكان الشارقة للعلامة التجارية حتى يوم السبت 23 يناير.

صالة عرض شارع الشيخ زايد هي المحطة التالية ، من الأحد إلى السبت ، 24 إلى 30 يناير ، تليها عجمان من الاثنين إلى السبت ، 1 إلى 6 فبراير ، رأس الخيمة من الأحد إلى السبت ، 7 إلى 13 فبراير ، الفجيرة من الأحد إلى السبت 14 إلى 20 فبراير ، ومجمع دبي للاستثمار من الأحد إلى السبت 21 إلى 27 فبراير.

وتتوج النسخة الذهبية رحلتها في العين من الأحد إلى السبت ، 28 فبراير إلى 6 مارس.

The National

Continue Reading

اوتو كار

مركبة تتحول من دراجة هوائية إلى نارية وسكوتر.. صور

Published

on

By

وينك- ترجمات

حصلت شركة Fuell الأمريكية لأنظمة التنقل الحضري بعجلتين، على براءة اختراع مركبة هجين قابلة للتحويل من دراجة هوائية إلى دراجة نارية وبخارية وسكوتر.

ووفقاً لموقع Electrek للأخبار التقنية، كشف إريك بويل مؤسس شركة Fuell، أن فريقه صمم نموذج الدراجة الكهربائية المبتكر، من خلال البحث في تطوير الدراجات الكهربائية والدراجات النارية الكهربائية التابعة للشركة.

وأوضح بويل أن الشركة بدأت صناعة ابتكارها من خلال تطوير كلاً من الدراجة الكهربائية Fuell Flluid، والدراجة النارية الكهربائيةFuell Fllow، ثم جربت بعض مفاهيم تصميم المركبة الكهربائية على غرار الدراجة البخارية moped الخفيفة الوزن والتي تتميز بمحرك منخفض الطاقة ودواسات دراجات هوائية، حيث عادة ما يكون لها سياسة ترخيص أقل صرامة.

ونجحت Fuell في يوليو الماضي، في تطوير مفهوم لصناعة الدراجات، والمعروف باسم Flluid_2، حيث نالت عليه مؤخراً براءة اختراع.

بدورها قالت مجلة CycleWorld الأمريكية لأخبار الدراجات: “إن نماذج رسومات ابتكار شركة Fuell، تعرض دراجة كهربائية قابلة للتحويل من دراجة نارية خفيفة الوزن أو سكوتر في دراجة مزودة بدواسة”.

وأظهرت النماذج نظام طاقة هجين قابل للتبديل، حيث يعتمد على التشغيل الكهربائي بالإضافة إلى الوقود، ويمكن أن يحل محل منصات القدم مع دواسات وظيفية.

وفي شكل سكوتر، صُممت المركبة لتكون على ما يبدو أكثر من دراجة بخارية Moped.

ولكن إضافة الدواسات والتي يفترض أن تحد من الطاقة والسرعة، يمكن أن يصنف المركبة ضمن قائمة الدراجات الهوائية الكهربائية والتي من شأنها أن تساعد مستخدمها في تجنب المتطلبات القانونية مثل ترخيص وتسجيل المركبة.

وتظهر المركبة لتشارك نفس هيكل المركبات أحادي Monocoque، مع عجلات مصنوعة من سبيكة المغنيسيوم.

وصُمم محرك المحور الخلفي للمركبة ليكون أصغر بكثير من محركات 11 kW أو 35 kW القوية والتي استخدمت مسبقًا في دراجة Fllow.

وكشف التصميم عن حزم بطارية رقيقة توضع عموديًا في مقدمة جسم الدراجة، مع خيارات بطارية متعددة، بما في ذلك للبطاريات المفردة أو المزدوجة وبأحجام مختلفة.

كما وعرضت النماذج خيارات مقاعد مختلفة، بما في ذلك مقعد دراجة تقليدي، ومقعد أطول على طراز دراجة moped حيث قد يكون قادراً على استيعاب أكثر من راكب.

وأشار موقع Electrek إلى أن حصول شركة Fuell على براءة اختراع نموذج المركبة لا يعني بالضرورة أنها متجهة لتصنيعها، ولكن مع استمرارها في البحث والتطوير، قد تصبح المركبة الكهربائية الجديدة، المنتج الجديد للشركة.

ويتجنب صانعوا الدراجات النارية الكهربائية، صناعة دراجات كهربائية خفيفة الوزن مثل دراجة 11kW Fuell Fllow، حيث يتركون هذا المجال للشركات الناشئة.

وبدأت الشركات الجديدة في هذا السوق مثل شركة SONDORS Metacycle  الأمريكية لصناعة الدراجات الكهربائية بتصنيع هذه الفئة من الدراجات.

وحذت حذوها بذلك، العديد من الشركات ومن بينها شركة Fuell والتي تأسست عام 2019، وحصلت أخيراً على براءة اختراع مركبة جديدة.

Continue Reading

اوتو كار

تطوير تقنية استشعار جديدة للسيارات ذاتية القيادة

Published

on

By

وينك- ترجمات

أعلنت شركة Sense Photonicsالأمريكية لصناعة أنظمة رؤية ذكية ثلاثية الأبعاد للمركبات الذاتية القيادة، وقائمةً على تقنية ليدار “استشعار مرئي عن بعد باستخدام نبضات من الضوء”، عن تطويرها تقنية استشعار جديدة.

وقال موقع رويترز الإخباري، إن Sense Photonics، قفزت إلى معركة القيادة الذاتية، بتطويرها تقنية استشعار جديدة، تعتبر ركيزةً أساسيةً للسيارات ذاتية القيادة.

وكشفت الشركة الأمريكية، أنها طوّرت جهاز استشعار ليدار يستخدم ضوء الليزر لمساعدة المركبات ذاتية القيادة في الحصول على رؤية ثلاثية الأبعاد للطريق.

وصممت ابتكارها، بقيادة مديرتها التنفيذية شونا ماكنتاير، والتي شغلت سابقاً منصب المديرة التنفيذية في شركة غوغل.

وأوضحت الشركة الأمريكية، أن تقنيتها الجديدة يمكن أن تستشعر الأشياء في محيطها من مسافة 200 متر “حوالي 650 قدم”.

بدورها أوضحت ماكنتاير، أن تكنولوجيا شركتها، تستخدم مجس حساس للضوء يسمى “ثنائي ضوئي شلالي، حيث مصممة على عدم استخدام أي أجزاء متحركة تقضي على الحاجة لمحاذاة دقيقة من استشعار بواعث الليزر وأجهزة الكشف عنها.

وقالت لموقع رويترز: “سيكون سعر أجهزة الاستشعار الجديدة بمئات الدولارات، وليس بالآلاف، حيث ستستخدم لتطبيقات السيارات ذات الحجم الكبير”، لافتةً إلى بدء التشاور مع عدد من شركات صناعة السيارات، لبدء إنتاجها في عام 2024.

ويعتقد محللو صناعة القيادة الذاتية في المركبات، يمكن أن تصبح تقنية الليدار مكونًا رئيسيًا للمركبات المتطورة في السنوات القادمة، كمكمل للكاميرات وأجهزة الاستشعار القائمة على الرادار.

ويُعد نطاق 200 متراً معيارًا وضعته العديد من شركات الليدار للقيادة على الطرق السريعة، وذلك سعياً منهم للربط مع مصنعي السيارات.

Continue Reading

محتوى رائج